أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - المسألة الكورية هل سيتم توحيد الكوريتين بالحرب؟














المزيد.....

المسألة الكورية هل سيتم توحيد الكوريتين بالحرب؟


مجدى خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4084 - 2013 / 5 / 6 - 18:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



أنتقلت انظار العالم فجأة إلى شرق اسيا بعد التهديدات الرعناء الحمقاء الجوفاء التى صدرت عن كوريا الشمالية ضد جارتها الجنوبية وضد الولايات المتحدة، وتصور البعض أن كوريا الشمالية يمكن أن تهزم كوريا الجنوبية واليابان وأمريكا، وتصور البعض أن الصين يمكن أن تعرض اقتصادها لهزة عنيفة مع الولايات المتحدة من آجل عيون كوريا الشمالية المفلسة الجائعة، وتصور البعض أن كوريا الشمالية ستشعل الحرب العالمية الثالثة........ كل هذه مجرد أضغاث احلام لا وجود لها فى الواقع الفعلى. كوريا الشمالية هى من بقايا أثار صراعات الحرب الباردة والتى تجسدت فى الحرب الكورية (25 يونيه 1950-27 يوليو 1953) والتى انتهت بهذا التقسيم. بعد الحرب سلكت كوريا الجنوبية طريق الانفتاح والتعاون مع الغرب والاجتهاد والعلم والحريات الدينية، فتحول معظمها إلى المسيحية. وسلكت كوريا الشمالية طريق الطغيان والفساد والقمع الوحشى للمعارضين، وها هى الأرقام تتحدث عن نتائج كل طريق. كوريا الشمالية مساحتها 120 الف كيلومتر مربع، وعدد سكانها 24 مليون نسمة، والناتج المحلى الاجمالى لها 28 مليار دولار، ومتوسط دخل الفرد 1800 دولار سنويا، وميزانية الدولة 3 ونصف مليار دولار. قارن هذه الارقام الهزيلة بما وصل اليه العملاق الاقتصادى لكوريا الجنوبية لعام 2012، المساحة حوالى مائة الف كيلومتر مربع،أى أصغر من كوريا الشمالية، عدد السكان 49 مليون نسمة،أى حوالى ضعف عدد سكان كوريا الشمالية،حجم الاقتصاد 1151 مليار دولار،أى 41 ضعف اقتصاد كوريا الشمالية، متوسط دخل الفرد 32 الف دولار،أى 18 ضعف دخل الفرد فى كوريا الشمالية.
كوريا الشمالية تمثل واحدة من اسوأ دول العالم فى سجلات حقوق الإنسان،تضع قيود صارمة على حرية الإعلام والتعبير وتكوين الجمعيات،أكثر من 200 الف معتقل سياسى بها، مجرد الاستماع إلى راديو كوريا الجنوبية قد يؤدى بالفرد إلى عقوبة الإعدام، يتعرض النشطاء السياسيون إلى التعذيب والتجويع والأشغال الشاقة والاجهاض القسرى والاغتصاب والقتل خارج القانون والتجارب الطبية، ويعاملون اسوأ بكثير من معاملة العبيد، وتقدر منظمات حقوق الإنسان أن هناك أكثر من 10 آلاف شخص فى كوريا الشمالية يموتون كل عام فى معسكرات الاعتقال.
كوريا الجنوبية أخذت بالحريات العامة والحريات الدينية، وتحول معظم شعبها للمسيحية، وفى العاصمة سول توجد أكبر كنيسة فى العالم من حيث عدد الأعضاء، بها نظام ديموقراطى، تحكمها سيدة منتخبة.
ولأن كوريا الشمالية دولة مارقة وفاشلة، فقد تحولت إلى دولة صانعة مشاكل فى شرق اسيا، كما قلت تعتقل 1% من سكانها، وبها جيش قوامه مليون و200 الف شخص،أى 5% من تعداد سكانها تحول إلى عساكر جيش، هل يمكن لمثل هذه الدولة أن تنتج وتتقدم وهى تعامل مواطنيها بهذا الشكل العبودى؟، هل يمكن لعاقل أن يتخيل أن دولة فقيرة وبائسة ومفلسة وجائعة يمكن أن تهزم دول متقدمة. كوريا الجنوبية مثلا هى تاسع اكبر قوة جوية فى العالم ولديها أحدث الطائرات الأمريكية، فى حين تهدد كوريا الشمالية بصواريخها الاسكود البدائية وبعض الصواريخ البالستية طويلة المدى التى لم تدخل حيز الاختبار بعد.
إن ما ينطبق على كوريا الشمالية ينطبق على دول مثلها تم تقسيمها فى ظروف الحروب والصراعات، واتخذ كل جانب الطريق الذى يريده،أما ناحية الحريات وطريق التقدم والديموقراطية أو طريق المشاكل والقمع والطغيان والشعارات الرنانة الجوفاء، حث ذلك بين المانيا الغربية والمانيا الشرقية قبل توحيدهما، وحدث ذلك بين الهند وباكستان بعد انفصالها عن شبه القارة الهندية، وحدث ذلك بين قبرص الشمالية والجنوبية بعد الاحتلال التركى لقبرص الشمالية عام 1974.
انظر مثلا إلى قبرص لتصل إلى نفس النتيجة تقريبا. فى عام 1974 احتلت تركيا ثلث الجزيرة القبرصية الصغيرة، وفى عام 1983 اطلقت عليها أسم جمهورية شمال قبرص التركية ولم يعترف بهذه الدولة سوى تركيا المحتلة للجزيرة، وتحول الجزء الشمالى للجزيرة إلى استعمار استيطانى لتركيا بعد تهجير اكثر من مائتى الف تركى إلى الجزء الشمالى. انظر إلى ارقام 2012 لكلا من القسمين التركى واليونانى للجزيرة. مساحة الجزء التركى ثلت مساحة الجزيرة تقريبا، وعدد السكان حوالى 285 الف نسمة والناتج المحلى الأجمالى للجزء التركى عن عام 2012 يمثل ثلاثة ونصف مليار دولار معظمها قروض لا ترد من تركيا،فى حين أن ناتج الجزء اليونانى 23 مليار دولار ومتوسط دخل الفرد أكثر من ضعف متوسط دخل الفرد فى الجزء التركى.وتعوق تركيا محاولات الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة رغم هروب القبارصة الشماليين إلى الجزء اليونانى هربا من الفقر والبؤس.
خلاصة القول أنه فى النهاية لا يصح إلا الصحيح، ولا يوجد طريق للتقدم والتنمية سوى الديموقراطية والحريات والسلام والعلم والاجتهاد والأنفتاح على العالم المتقدم،وأن الشعارات سواء كانت دينية أو قومية أو شوفينية لا تغنى ولا تسمن من جوع. وأن اغلب الناس التى تخرج فى الشوارع مؤيدة للزعيم أو فى توديع الزعيم ،كما حدث مثلامع رئيس كوريا الشمالية السابق، هى فى الواقع مخدرة وخائفة ومرعوبة ومذعورة وتائهة وتجر أرجل بعضها البعض خوفا من القمع والطغيان. وفى تقديرى أن الحماقة إذا قادت رئيس كوريا الشمالية ، ذلك الشاب الأرعن، لمهاجمة جارته أو الولايات المتحدة فسيكون ذلك طريقا لتوحيد الكوريتين بالقوة بعد هزيمة ساحقة لكوريا الشمالية، ولو كان هذا الرئيس يملك ذرة حب لشعبه لكان سلك الطريق الطبيعى الذى سلكته الالمنيتين لتوحيد دولتهم حتى اصبحت رقما صعبا فى المعادلة الأوروبية.
وحسنا قال المرنم أمامك طريقان طريق الحياة وطريق الموت فاختار الحياة لتحيا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,844,342
- تفجيرات بوسطن: محمد العريان أم محمد مرسى؟
- اخطر تقرير عن علاقة الاخوان بتفجيرات بوسطن
- حقيقة هجرة الأقباط إلى إسرائيل؟
- المحبة اقوى من الغضب
- عشر سنوات للحرب على العراق: هل فشل النموذج الأمريكى؟
- مؤتمر المواطنة والأقليات
- الجزيرة من احتكار المشاهد إلى احتقار عقله
- وداعا سيدة الرحمة
- من يقف وراء العنف السياسى فى مصر؟
- وداعا رائد الجيولوجيا الحديثة فى مصر
- عام عدم الاستقرار فى الشرق الأوسط
- أمريكا والأخوان المسلمين
- أمريكا أمة منقسمة
- الاخوان المسلمون والدولة الفاشلة فى مصر
- عشرة أسباب لمقاطعة الاستفتاء على الدستور
- صكوك الغفران الأخوانية
- لماذا تفشى التحرش الجنسى فى مصر؟
- دستور قندهار
- دراما الأنتخابات الأمريكية
- تحية للبطل الشهيد أفرايم إبراهيم مرزوق ووالده


المزيد.....




- رد ظريف واجتماع -كوبرا- وخيبة أمل.. تطورات بشأن احتجاز ناقلة ...
- نجاد يدعو للتفاوض مع واشنطن ويكشف عن رسائله لترامب
- روسيا تعرض على تركيا بيعها سوخوي 35 بعد استبعادها من برنامج ...
- أبرز ردود الفعل الدولية على احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية ...
- أبرز ردود الفعل الدولية على احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية ...
- التحالف يعلن التصدي لطائرة مسيرة أطلقها الانقلابيون صوب السع ...
- فورين بوليسي: ما يحدث بالسودان ستمتد آثاره للمنطقة كلها
- مصادرة زجاجات مياه غازية -مخالفة- للآداب العامة في دولة خليج ...
- بيان: سلطات كردستان العراق تعتقل رجلا خطط لاغتيال دبلوماسي ت ...
- بالفيديو... توم كروز يقود مقاتلة في الجزء الجديد من -توب غان ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى خليل - المسألة الكورية هل سيتم توحيد الكوريتين بالحرب؟