أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد صالح - إلى رفاقي المعتقلين














المزيد.....

إلى رفاقي المعتقلين


محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 4084 - 2013 / 5 / 6 - 16:49
المحور: الادب والفن
    


لا شئ يكسرنا وتنكسر البلاد على أصابعنا كفخار - محمود درويش-
إليكم زهور هذا الوطن المغدور، تسجنون لنحيا ويحيا هذا الوطن، لا شيء يغمرنا وسط هذا الهرج الكبير سوى أصواتكم تخترق ساحات البلاد وصمتكم.
خلفكم "أطفأت كل الفوانيس وزنا بالمدينة حراسها". كم هو موجع هذا الغياب وذئاب التلّ وضباعهم تغزو المكان، رحيلكم أطفئ كل الشموع وأشعل في القلب حريق، وشريان القلب فتيل. إليكم رفاقي وأحبتي، بأجسادكم النحيلة الخائرة، بجوعكم ببرد الزنزانة الخانقة بسياط الجلادين، بالصعقة القاتلة تعيدون رسم خريطة الوطن الضائعة.
إليكم نعترف الآن... إنكم ضوء البلاد. وما عاد بعد رحيلكم متسع للابتسامة، ونعرف عن ظهر قلب، "رغم الشتاء والبرد والرعد المخيف" أن لا شيء يكسركم وستنكسر عصا الجلاد على صمتكم وستنهزم "العاهرة" أمام كرامتكم وعنفوانكم. نعرف لا خوف أن جلجامش بين الضلع والضلع مدسوس، كالأدب الثوري وتسكنكم الملحمة، ونبيل ندري محفورة في القلب صورته بالمعول والمطرقة. والفاضل بينكم، بالرصاصة تسكنه، بدم الشهيد يسري في عروقكم وتحسم المعركة. اليوم الساحة الحمراء تنتصر وتحتفل، ومشكاة الأنوار شامخة وتنتظر ابنا يهلّ ويجتمع ويعتصم، اليوم نعترف أن لا شيء يغمرنا غير هاماتكم تأتي وتنتصر. اليوم نعتذر، عن الأمس نعتذر، عن دمعة الأم نعتذر، عن حصة الدرس نعتذر، وعن وجع الحبيبة نعتذر. سامحنا "سيد الجائعين" عذرا "رحالة الاتحاد". بـ"الأم" غوركي علمنا أن للأم طقوس أخرى تتركها غير البكاء والنحيب. "بالقفة" وحواجز التفتيش تمنعها تدرك الأم أن لا شيء ينصفها غير تحطيم القيود. نقسم بالشرف، بدمع الأم، وعدا لا رجعة فيه، أن ينتفض القلم والمحبرة، أن نسقي الأرض عرقا، بالدم إن شاؤوا، وإن منعوا فسنزرع في الشارع قبر الشهيد. وفي السجن ستنغلق الأرض من تحتهم وستنبت في الجدار سنبلة وسنزرع في الزنزانة نخلة فيميد السقف وينكسر، ولا شيء يكسركم وينكسر السجن على أصابعكم كفخار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,718,214
- هناك كنت أتواجد..
- دور جماعات الضغط في صناعة القرار السياسي في الولايات المتحدة ...
- عودة من الموت
- كابوس اللاكابوس
- حلم غير مشروع
- مسار سياسي
- عودة الحلم
- تقرير اولي حول اليوم الدراسي
- تعييم الحكومة وإعفائها بين دستزري 1996و2011
- قراءة في النظام الداخلي لمجلس النواب (الجزء الثالث)
- قراءة في النظام الداخلي لمجلس النواب (الجزء الثاني)
- قراءة في النظام الداخلي لمجلس النواب بالمغرب
- الإطار القانوني للعلاقات المغربية الأوروبية
- مثالب وعيوب الدستور المغربي الجديد
- مضمون الوضع المتقدم للمغرب في الإتحاد الأوروبي
- نداء ((حق العودة)) في مرحلة أولى خمسون ألف لاجئ فلسطيني يو ...


المزيد.....




- مكناس: الأمن يوقف مغربيا/فرنسيا لتورطه في أنشطة إجرامية متطر ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- صدور كتاب “تهمة اليأس” للفيلسوف الألمانى آرثر شوبنهاور
- جلالة الملك.. تتويج الجزائر بالكأس الافريقية «بمثابة فوز للم ...
- بوريطة في زيارة رسمية للأردن
- توقيف فنان في مطار رفيق الحريري الدولي
- المخرج أوليفر ستون يطلب من بوتين أمرا شخصيا جدا
- إسبانيا .. أزيد من 273 ألف مغربي مسجلين بمؤسسات الضمان الاجت ...
- شاهد: افتتاحية مبهرة لمهرجان الكرَّامين السويسري بحضور 7 آلا ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد صالح - إلى رفاقي المعتقلين