أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد جوابره - الرأسمالية تنزف دما من كل مساماتها














المزيد.....

الرأسمالية تنزف دما من كل مساماتها


محمد جوابره
الحوار المتمدن-العدد: 4083 - 2013 / 5 / 5 - 13:06
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


"الرأسمالية تنزف دما من كل مساماتها " ولكنها دماء العمال والفقراء والمهمشين اللذين اوجدهم التوزيع الغير عادل للثروات .. واستئثار القلة للموارد والخيرات .. واستخدام كل الوسائل والسبل لإبقاء العالم منقسما بين اغلبية ساحة تنتج ولا تجني ثمار انتاجها , واقلية مستأثرة بما تنتجه ايادي وعقول البشر .. وهذه تمثل الأزمة الجوهرية للنظام الرأسمالي الساعى دوما نحو تحقيق المزيد من الارباح القيمة العليا للرأسماليين .. وفي هذا السياق تنشأ جملة من الأزمات ابرزها ظاهرة البطالة والفقر التي تعد صفة ملازمة للنظام الرأسمالي . ولان العمال لا يملكون سوى قوة عملهم ومصدر رزقهم الوحيد .. فهم محرومون من العمل بسبب البطالة وفاقدين لمصدر رزقهم من ناحية وخاضعين لشروط تشغيل الرأسماليين اللذين يستثمرون اتساع ظاهرة البطالة في العديد من دول العالم . وفي نفس الوقت فان اتساع ظاهرة البطالة لها انعكاسات خطيرة على المجتمع ككل .. فهي تحول اعداد كبيرة من العمال الى مجرد ارقام ونسب مئوية محرومة من ممارسة دورها في استنهاض المجتمع .ولها انعكاسات على الطبيعة البشرية للإنسان مما يدفعه الى ممارسات وسلوك غير منسجم مع الطبيعة البشرية .
وفي الوطن العربي باعتبار دولة تخضع لما يسمى دول العالم الثالث الذي يعكس واقع اقتصادي واجتماعي متخلف ونظم سياسية تابعة ودكتاتورية في اغلب الاحيان فان التبعية السياسية تفرض حالة اقتصادية منسجمة معها وتخدمها .. فهي دول غير مقررة مي استخدام مواردها على نحو يمكنها من معالجة ازماتها واستثمار مواردها وخيراتها بما يخدم تطورها الاقتصادي والاجتماعي ... وتشكل مشكلة البطالة واحدة من ابرز الظواهر الملازمة للسياسات الاقتصادية المتبعة في البلدان العربية وخاصة في اوساط الشباب والخريجين الجامعيين ..
ومعاناة عمال الدول النامية العاطلين عن العمل أكثر بكثير من معاناة العمال العاطلين في الدول الرأسمالية المتقدمة, وذلك بسبب غياب نظم الحماية الاجتماعية من البطالة والفقر والمرض والشيخوخة ... الخ التي يعمل بها في الدول الرأسمالية والتي جاءت نتاج نضال عمالي ابان نشأة الدولة الرأسمالية الحديثة واتساع التنظيم النقابي والسياسي للنقابات والاتحادات العمالية من ناحية واتساع حيز الحريات والممارسة الديمقراطية فيها . الامر شبه المفقود في البلدان النامية والذي يتسم بطابع شكلي وتجميلي وتهمين عليه في غالب الاحيان القوى المهيمنة على النظام السياسي .
وتعاني المرأة اكثر من غيرها في هذه المجتمعات وخاصة المجتمعات التي تسيطر فيها القوى الدينية والتي تخضع لعلاقات اجتماعية متخلفة تنظر للمرأة "كضلع قاصر " وتحولها الى اداة للتفريخ وتفريغ الملذات للرجال . وهي نفس الوقت سلعة رائجة للتسويق بأشكال عديدة ويد عاملة رخيصة كما خال الاطفال .
لا يمكن معالجة ازمات النظام الرأسمال الا باعتماد التوزيع العادل للثروات ووقف نهب ثروات الشعوب الفقيرة واحتكار تطورها وبناء اقتصادها ... وفي بلداننا العربية لا يمكن فصل متطلبات التمية والبناء الاقتصادي عن مواجهة التبعية والخلاص منها ... وما يحدث في مصر وتونس امتداد واضح لطريقة النظم الحاكمة سابقا بوجوه جديدة عاجزة عن الذهاب لمواجهة التبعية للدول الرسمالية الكبرى وفي مقدمتها "امريكا " وبالتالي فهي محكومة بسياسات اقتصادية منسجمة مع تبعيتها على عكس ما حدث في النموذج الفنزويلي على سبيل المثال .
وستبقى هذ الدول والنظام الرأسمالي برمته ينزف دما يعاني فيه العمال والطبقات الفقيرة والمضطهدة ويلات ازماته ما دام التويع العادل للثروات مفقودا وتحقيق المزيد من الارباح هو القانون السائد في القيم الاخلاقية للرأسماليين .
ويمكن للنقابات ان تلعب دورا مهما في التخفيف من نتائج الاضطهاد وذلك باتخاذ مواقف وبرامج واضحة تنحاز لمصالح العمال اولا , ولا تتماهى مع الاطروحات الرأسمالية او الانظمة القمعية وتعمل على المزيد من التنظيم النقابي للعمال المنبى على الأسس الديمقراطية التي تتيح المجال للعمال بالمشاركة في رسم السياسات واتخاذ القرارات وانتخاب من يمثلهم . وتعميق الفهم للنضال النقابي وممارسته كحق مشروع وسبيل اساسي لنيل الحقوق .
وتمثل وحدة العمل النقابي احدى المهام الاساسية على ان تبنى على اسس وقواعد برنامجيه واضحة تتيح المجال للتعدية والمناسفة وتعدد الافكار ولا تتحول الى ما يشبه بيت الطاعة لتعزيز نفوذ الاوساط التي تعمل لحساب الرأسماليين والنظم الحاكمة وتحول النقابات الى فارغة المضمن الكفاحي والى مجرد برستيج ووكالات للسفر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,777,899
- قراءة في متغيرات الواقع العربي
- هوجوا تشافيز استحق ان نكتب عنه
- المرأة كيان مضطهد وحرية منشودة
- الحد الادنى للأجور في فلسطين .. خطوة جديدة من الاضطهاد والاس ...
- دور المنتدى الاجتماعي في صياغة البدائل
- المتغيرات في تركيبة الطبقة العاملة ودورها، والعلاقة مع الأحز ...
- هم المواطن والهم الوطني الفلسطيني
- الانتفاض الشعبي العربي .. والدور المطلوب
- الانتفاض الشعبي العربي .. والدور الطلوب
- نحو حركة عمالية نقابية فلسطينية جديدة
- الطبقة العاملة الفلسطينية بين التهميش وإمكانيات النهوض
- أين نحن من التنمية ؟؟؟
- مقاطعة الاحتلال أم مقاطعة المستوطنات


المزيد.....




- جهلة ومزوري إرادة عمال العراق يمثلون في المؤتمر 107 لمؤتمر ا ...
- النقابات المهنية تدعو منتسبيها للإضراب الأربعاء
- الحكومة تصدر عدداً من الاجراءات لمعالجة تكدس البضائع في مينا ...
- -المهندسين- تدعو منتسبيها للمشاركة في الاضراب الاربعاء
- وفد عمالي سوداني برئاسة -عبدالكريم- يشارك في مؤتمر العمل الد ...
- الأردن: نقابة الصحفيين تدعو منتسبيها للإضراب رفضا لقانون ضري ...
- -المجموعة العربية-المشاركة في مؤتمر العمل الدولي بجنيف في مه ...
- منظمة العمل الدولية تضع شروطا محددة لتوفير 24 مليون فرصة عمل ...
- قبيل مؤتمر العمل الدولي بجنيف : وزيرة عمل الكويت تتحدث عن حق ...
- -الكبار وأولادهم- يفوزون بالتزكية في المرحلة الأولى من الإن ...


المزيد.....

- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي
- الإسلام / النقابة ... و تكريس المغالطة / محمد الحنفي
- عندما يتحول الظلام إلى وسيلة لتعبئة العمال نحو المجهول ...! ... / محمد الحنفي
- النقابة الوطنية للتعليم أي واقع … ؟ و أية آفاق … ؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد جوابره - الرأسمالية تنزف دما من كل مساماتها