أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - حلمُ ليلة نيسان














المزيد.....

حلمُ ليلة نيسان


ضياء حميو
الحوار المتمدن-العدد: 4083 - 2013 / 5 / 5 - 01:23
المحور: الادب والفن
    



لم يقل أخي " بهاء " اننا متوجهان الى " فينا " في النمسا،ومن مطار حلب تحديدا ...!.
كنا صديقين لا أخوة وحسب،صعدنا الى الطائرة، وكانت هي معنا ،إشترى لها طربوشا من قيصرية حلب لايفارقها ، ترقص وتغني " ليالي الأنس بفينا " وهو يضحك ..يضحك ويراقصها ، الطائرة ستغادر بعد قليل ،قلتُ:" سانزل لأشرب شاي.. ستتأخر الطائرة"..لم يعترض ، ونزلتْ هي معي مستمرة في الغناء...!
فرحا هو ،وأخيرا سيسافر الى " فينا "...ظل يتحدث بلا توقف عن موسيقاها" ويردد أسماءً أجهل جلها " هايدن،شتراوس،بروكنر،موزارت "..أخبرته انه الشتاء..والبرد شديد هناك،قمصاننا الصيفية لن تنفع.
ابتسمتْ وأخرجتْ وشاحين صوفيين من حقيبتها.
نزلتُ أبحث عن مقهى بجانب الطائرة يبيع شايا عراقيا بالهيل.
دقائق ووجدتُ الطائرة قد غادرتني..!!
لِمَ سافر وحده، لِمَ لَمْ يوقفها ،هو لايعرف النمسا مثلي.
الموسيقى سحرته انسته اياي.
يالهي حلّق أخي ..الموسيقى سحرته..!!.
وهي... أين هي..!؟ لِم َ لم ْ تصعد للطائرة ولم تشرب الشاي..!.
إستيقظتُ من النوم فزعا، هرعتُ لحقيبتي..فتحتها، وجدتُ طربوشا أحمر يتوسد وشاحين صوفيين.
أخي ..!
أنتِ..!
أينكما..!؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هدنةُ حب
- بلى انحنيتُ
- ميلاد لانا
- شذوذُ طائر
- القصيدةُ التي تستحي
- مصيدةُ الأمنيات
- لوح بابلي من الألف الثالث ب م
- وردة الرجاء والمنى الطنجية
- جرس الخروف
- العربة والحصان
- أخي صفاء
- كل نساء البلد الفلاني بغايا
- تعلق في نقطة الباء
- الحاكم العربي والإستثمار في الطفل الإنسان
- برتقالةٌ مُراكشية
- بغداد شتاء 1986
- رقصةٌ أخرى
- الكفّ التي تعرفه
- ثورة عض الأصابع البنفسجية
- صفعة تونس ومصر لسياسات إقتصاد السوق


المزيد.....




- الشاعر كاظم الحجاج : إكتفيت بما كتبت وأخذت من الدنيا ما أشته ...
- حضور عراقي متميز في المهرجان المسرحي العربي
- هل ينجح لبنان في تحقيق إنجاز سينمائي عالمي من خلال فيلم زياد ...
- شوقي مسلماني: حصار الدائرة ـ 2
- الخلاف التركي- الأمريكي: فراق الحلفاء أم مسرحية مدبرة؟
- روسيا تنضم إلى مبادرة -سيلفي المتحف- الدولية
- تركيا تحتل سوريا -بالتدريج-... العثور على شهادات مدرسية شمال ...
- بوانو يحاول التنكر لمقترح منع تعدد التعويضات
- مجلس العلاقات العربية والدولية يندد بالاعتراف بالقدس عاصمة ل ...
- مهرجان الأقصر يعلن الأفلام المشاركة بمسابقته


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - حلمُ ليلة نيسان