أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حداد بلال - كلما عرفت المغرب اكثر.. كلما احببت الجزائر اكثر














المزيد.....

كلما عرفت المغرب اكثر.. كلما احببت الجزائر اكثر


حداد بلال
الحوار المتمدن-العدد: 4083 - 2013 / 5 / 5 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدوا ان كثيرا من المجتمعات الانسانية اصبحت تتغني في علاقاتها الدولية بنكهات حقوق الانسان واسرجاع السيادة الوطنية علي الاراضي لم تكن اساسا لاوطانها كما تزعم،برغم من تفنيد والتنكيرالتاريخي لكل ما هو ذلك علي ما اتت عليه رواية الراوي المغربي مؤخرا و المنبثق من حزب الاستقلال المغربي في احدي خرجاته الفولكلورية متحدثا باطناب عن مطالبة حكومته باسترجاع مدينتي "تندوف" و "بشار" الواقعتين في دولة الجزائر، والتي لا نفهم فيها بالذات ان هذا الاخير اصبح لايفرق بين مفارقة بين ما هو ملك له كمدنتي "سبة" و" مليلية" المحتلان من طرف الاستعمار الاسباني الي يومنا هذا ولم يقم بصددهما ولامرة باية محاولة لاسترجاعهما،عكس ما يفعل الان بلعبه بالنار علي ما هو ليس له من مدينتي "تندوف" و "بشار"في ضل صمت السلطات الجزائرية المحيرحيال ذلك لانها ببساطة تحسن اتقان حكمة "كل ثرثار اقتله بالصامت المارق" حتي يوقف هلوساته الكلامية.
وهو ما يعود عليه بدا الوساوس المغربي من قصد التجويف السياسي لكل ما هو جزائري منذ حادثة اغتيال المعارض التونسي"بلعيد شكري" والتي علي اثرها حاولت بعض الاطراف المغربية تنفيق التهم تجاه توريط ايادي جزائرية باغتياله اضافة الي اتهامها بتمويل القاعدة في الساحل الافريقي،لتاتي في صدد ذلك مباشرة صفعت الحكومة التونسية لها في نفيها كل ذلك وابانت الحق من الباطل خاصة فيما يخص محاولة توريط الجزائر بتمويل القاعدة بالساحل لتبين الحكومة التونسية علي لسان جهاز استخبراتها اقدام مجموعة من دول الخليج علي القيام بهذا الفعل،لتبرئ الجزائر من كل ذلك النفاق المغاربي،وما زاد الطين بلة للمغاربة هو وقوف الحكومة التونسية علي موقف واحد بجانب الموقف الجزائر الثابة تجاه الصحراء الغربية،ليس هذا فحسب بل امريكا ايضا الحليف الاستراتجي للمغرب في المنطقة ربما بعد ان ذاقت ذرعا بها وراحت تصعقها بقرار توسيع مجال البعثة الاممية للحقوق الانسان في الاراضي الصحراوية،ما شكل النكسة المغربية بعد تريوعها لتذهب دائما بالتاكيد الي الجزائر كسبب لكل ما يجري لها من احداث قد تفضحها.
وبعد كل تلك المجريات سيضل المارد المغربي في الصاق التهم وصناعة عدو معتبرهو الجزائر كما تزعم علي الطريقة الامريكية في صناعة الاعداء لتغطية وستري جرائمها في الصحراء الغربية نتيجة مخاوفها من فقدان هذه الاخيرة،مثلما فقدت "سبة" و مليلية"علي اثرالرد المفاجئ الاخير لامريكا الذي قد يعود بسؤال يحمله للمغرب والذي بذاته لم تستطع الدول الاستعمارية السابقة بذاتها في افريقيا ان تجيب عنه بل تخاف من الاجابة عليه،وهو" لماذا لا تدعون مثل تلك الدول المستعمرة تقوم بتنظيم استفتاء تقرير المصير؟ لندع امراجابته لصحراء الغربية تجيبنا عنه ان سمحوا لها بذلك طبعا
وفي اخر ما نريد ان نعرج عليه تجاه واقع الصمت الجزائري تجاه ذلك هذا الامرنعود الي المقولة الامريكية الشهيرة المتداولة في مثل هذا الزمن الحساس "كلما عرف الناس من حولي اكثر.. كلما احببت كلبي اكثر" مطابقتا مع كل ما عرفت المغرب اكثر بدسائسه المخفية اكثر كلما احببت اكثر لسياسة الجزائر الثابة تجاه القضايا العادلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,778,056
- ارضاء اسرائيل غاية لا تدرك
- انها حربك يابن اوي؟!
- نريد افغانستان جديدة ؟!
- البطالة..تعددة الاسباب و النتيجة واحدة
- سيناريوهات ما بعد تفجيرات بوسطن
- الواجهة الكيماوية السورية..الي اين ؟
- النووي الذي ارعب امريكا واسرائيل
- طابور الفساد ؟!‎
- ايديولوجية الامريكان !
- وما زلنا اشباه دمي.. تلهوا بنا اسرائيل‎
- طيف الساحل الافريقي علي الخليج العربي
- ما بناه الاعلاميون قد يهدمه السياسيون
- الربيع العربي...حرب باردة وقودها الفايسبوك
- دور المصالحة الوطنية في تربية مجتمع النحل
- الذبابة الايرانية والمدفع الامريكي
- السياسة الجزائرية المحرجة
- الشرق الاوسط والربيع العربي..مجرد ومضة اشهارية
- المراة في يومها العالمي المشهود
- ساسة فرنسا المراوغين
- خذول و خيانة العرب


المزيد.....




- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية
- هذا هو سر -تابوت الإسكندرية-
- إسرائيل.. بولتون يبحث ملفات أمنية إقليمية
- من هي وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل التي رقص معها بو ...
- تداعيات الحرب العراقية الايرانية بعد ثلاثين عاما على انتهاءه ...
- أزمة الليرة التركية نتاج -انفجار فقاعة أم مؤامرة خارجية-؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حداد بلال - كلما عرفت المغرب اكثر.. كلما احببت الجزائر اكثر