أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صوفيا يحيا - تصريح بالقتل They shall be killed














المزيد.....

تصريح بالقتل They shall be killed


صوفيا يحيا

الحوار المتمدن-العدد: 4082 - 2013 / 5 / 4 - 21:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صوت (محمود ياسين) يوحي بفيلم الرسالة (قصة الإسلام)، ويوحي أيضاً بفيلم (تصريح بالقتل)!

الحَديث المُبَسْمِل:

إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (سورة المائدة 194)،

The recompense of those who wage war against Allah and His Messenger and do mischief in the land is only that they shall be killed or crucified or their hand and their feet be cut off from opposite sides, or be exiled from the land that is their disgrace in the Hereafter

إنما أداة حصر مستهل التحريض على القتل في غير سياقه التاريخي في القرآن بين الناسخ والمنسوخ والمحكم والمتشابه بتدبر (ظافر سعيد غريب) للتفاسير، متقدمها ومتأخرها.

المتأخرون سيسوا الإسلام وحملوا القرآن أوجهاً منها إفك جباية (السادة!) حفدة الرسول من ابنته البتول فاطمة:

جزية (عبيد) الله، فدك وخمس حصراً لهم بما لم ينزل الله به من سلطان ولا كتاب مبين، فِي الْكِتابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيراً بدولتي العراق وإيران/ شعب الله، أحباب الله وأصفياؤه، أعراف!! تلاعبوا بكتاب الله كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ!، يؤمنون {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} وبحفظ الكعبة أيضاً وكرامة الإنسان خير 70 مرة من كرامة الكعبة ودم المسلم حرام، لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا!..

إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (سورة الأعراف 194)

Verily, those whom you call upon besides Allah are slaves like you So call upon them and let them answer you if you are truthful

مستهلها بتخفيف وكسرها لالتقاء الساكنين ونصب وضم طاء لغة (ظافر سعيد غريب) فسرها سعيد بن جبير الأسدي (46-95هـ) تابعي حبشي الأصل، قتله الحجاج الثقفي.

تحدت مؤسسة الإمام علي في بيان (22 جمادي الآخرة 1434هـ 3 أيار 2013م) لها المجتمع الدولي بتحريضها من لندن على القتل أَن يُقَتَّلُواْ They shall be killed.

عام 51هـ الصحابي كاتب الوحي معاوية الأموي، يقتل الصحابي الموالي لعلي بن أبي طالب (حجر الخير، ابن عدي بن ربيعة بن معاوية الأكرمين الكندي الأدبر (طعن مولياً) فاتح مرج عذراء في ريف دمشق الشام، طلب
الصلاة ركعتين فطول فقيل له أجزعت؟، فضرب عنقه ودفن في مرج عذرا، ثم نبش الشوام قبره خلال ظروف وتضاعيف وغضون انتفاضتهم، عبر حزب الله لبنان عن "ألمه الكبير للأخبار التي تتحدث عن قيام مسلحين إرهابيين بنبش قبر الصحابي الجليل الكبير الشهيد حجر بن عدي الكندي"، قبل ذاك رثته هند الأنصارية: تجبرت الجبابر بعد حجر * فطاب لها الخورنق والسدير!.

نحن الآن سنة 1434هـ أبناء اليوم، الأحياء الأحرى برعاية المرجعية الساكتة عن حق شيعتها ونفسها سنتها، وإرهاب القاعدة يحصد أرواحهم يومياً منذ عشر سنوات خلت!.
يزجون الآخر بتراشق الكفير لقتله!، متحدين المجتمع الدولي في عقر داره وبعلم الدبلوماسية العراقية!. حجة الآخر أن صاحب القبر كالصنم في الجاهلية الأولى لايملك لنفسه ضراً و لا نفعاً فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ So call upon them and let them answer you.

حجر بن عدي الموالي لعلي، لمن أراد الفتنة الطائفية، بعد أقل من يومين من نبش قبره، يتسبب بإضرام النار في مزار الأخ الأكبر لعلي:

جعفر بن أبي طالب، الطيار، جنوبي مدينة الكرك الأثرية جنوبي الأردن، تشرف عليه طائفة البهرة الإسماعيلية الشيعية في ظرف مختلف عن ظرف الشام!. ثمة تحديان إذن للمجتمع الدولي يستحثان ويثيران غبار
حائط أطيح به!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,794,911
- موجز تاريخ كل شيء تقريبا 2
- موجز تاريخ كل شيء تقريبا 1
- الحَديث المُبَسْمِل
- تحولات الضحية إلى جلاد !
- السعودية جاذبة للغرب والمرجعية طاردة أبناء الشيعة
- ماذا لو ذاق الملك والمرجع طعم تشرد المالكي؟
- عراقي من حيث المبدأ إيراني من حيث المذهب
- أيقونتي ICON الولد الوَرْد اليوسفي
- لوَرْد الحَزانى البنفسج
- يا باب الحوائج!؛ حويجة أخرى
- التعبيرية التجريدية: لعبة الحرب الباردة
- لعملة الديانة وجهان؛ دياثة ودعاية
- تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ
- لعبة الفن والدين
- ساعة سورين
- عراق America
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 7
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 6
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 5
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 4


المزيد.....




- إتهامات وفضائح خطيرة تلاحق حفيد حسن البنا مؤسس “جماعة الإخوا ...
- مصر.. اعتقال ناشط حقوقي دأب على انتقاد الحكومة وشيخ الأزهر
- إسرائيل تصادر مساحات واسعة من أراضي سلفيت وقلقيلية لبناء مست ...
- أبو القاسم الزهراوي.. ماذا تعرف عن أعظم جراحي الحضارة الإسلا ...
- هيئة الانتخابات التونسية تحذر من استغلال المساجد ودور العباد ...
- ترامبي مهاجما: أنا لم أعتبر نفسي المسيح المخلص.. والـ CNN كا ...
- -قامر بأموال الفلسطينيين لصالح الإخوان-.. حبس نجل نبيل شعث 1 ...
- مقتل 12 شخصا في هجوم لـ -بوكو حرام- استهدف قرية في النيجر
- إعلامية لبنانية تثير الجدل بعد مطالبتها باستقدام اليهود إلى ...
- اليوم في مقر “التجمع” : الأمانة العامة تجتمع برئاسة سيد عبدا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صوفيا يحيا - تصريح بالقتل They shall be killed