أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد بشير علو - هكذا عللوا *














المزيد.....

هكذا عللوا *


محمد بشير علو

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 22:03
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بسم الله الرحن الرحيم وبه نستعين

في غزو بلاد الملحدين

من الفرس * اقباط * امازيغ * كورد *
وووو * وكل من ليس من دين الأمين
****

التي فيها انهر * سهول * جبال وخيرات

ونحن نقتات على النخيل والباعر والمعزات
****

فليغزو عمر الخطاب مزبوتاميا لكي ننعم بتلك الخيرات

فقبائل بنو جحش وكليب وثعلب مستعدون للتضحيات
****

قال يوسف القردضاوي * سنجلبهم للربع الخالي ونجعلهم عبيد وجاريات

فرد يونس الفرماوي * بل نستقر في ايوان انوشروان ونلغي الأهات

والمناجات بين فرهاد وشيرين من ذاكرة المغنيين والمغنيات
****

ونحكمهم من هناك ونصدر القرارات والفرمانات فالعشق * الغناء * من المحرمات

فرحب الظلالي أبو الفتاوي * وزاد افلم ندفن البنات وهن مولودات منذ لحظات

وتدخل الماكر الثعلباوي * وقال ونتلو عليهم الرحومة من الآيات
أوالشفيعة من الانفالات
فإن رفضوا نمكر والله خير الماكرين والماكرات *
****
فنقول نحن فاتحين ولسنا غزات
وهدفنا نشر السمحاء من الديانات
****
وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ *
سورة الأنعام * 107 *

****
فقالوا وماذا عن ادناه من الآيات
وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا *
سورة الأحزاب * 26 * 27 *
قالوا فما هي إلا من الناسخ والمنسوخات *
****





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,418,629
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *6*
- عيد بأية حال عدت يا عيدُ
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *5*
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *4*
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *3*
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *2*
- القرآن حمال اوجه وحاوي التناقضات *1*
- احلام اليقظة والكوابيس
- هل الاحتلال والنهب * حرام في شرع الإسلام ؟
- برواس وقدك المياس
- أردوغان ينتهزالفرص كالرهوان
- خزعبلات
- الأنفال وما أدراك ما الأنفال
- ملحمة البراق وأول رائد فضاء *3*
- ملحمة البراق وأول رائد فضاء *2*
- ملحمة البراق وأول رائد فضاء *1*
- هي هي الثقافة
- الغرابة في اقوال الصحابة *9*
- الغرابة في اقوال الصحابة *8*
- الغرابة في اقوال الصحابة *7*


المزيد.....




- راقصو المغنية مادونا يثيرون الجدل بسبب تزينهم بأعلام اسرائيل ...
- كيف ستنعكس الانتخابات الأوروبية على الداخل الفرنسي ؟
- رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه تعليقا على مؤتمر البحرين: ...
- كشف سر النظام الغذائي في العصور الوسطى
- شوارزنيغر لن يقاضي شخصا اعتدى عليه في جنوب أفريقيا
- "الهولوكوست" يتسبب في توقيف صحافيين اثنين بالجزيرة ...
- عالم الكتب: دولة التلاوة والإنشاد بين مصر وسوريا
- شوارزنيغر لن يقاضي شخصا اعتدى عليه في جنوب أفريقيا
- "الهولوكوست" يتسبب في توقيف صحافيين اثنين بالجزيرة ...
- فن بلا سياسة.. هكذا حضرت الدراما اليمنية في رمضان


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد بشير علو - هكذا عللوا *