أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الانكيتي بن الشيخ - فتوى قتل المرتد قد تستغل للنيل من الوطن














المزيد.....

فتوى قتل المرتد قد تستغل للنيل من الوطن


الانكيتي بن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 21:38
المحور: كتابات ساخرة
    


أن تعوي الريح في فج من فجاج هذا البلد ، فلن ينتبه إليها أحد ، أما إن تسلق قرد هنا أو هناك شجرة الحرية ، فقد تقوم عليه الدنيا ولن تقعد !، ليس لأنه قرد تفرّد بالنط على مصعد الحرية ، ولكن ، لأن الأصل في القاعدة ، أن القرد حرّ ما لم يبتلى بقيدٍ في سجلات الفرجة، أو قضية في محافل حقوق الحيوان ! .
دع القرود على سجيتها تصنع الفرجة في ساح جامع الفنا ، أو تستمتع بالقفز بين الأشجار ، وتُدخل البهجة إلى قلوب الزوار ، و دونك ساحات الانترنت وما تحمله محركاتها من " حدوثة " هنا و "حدوثة " هناك من " حدوثات " المدرسة والجامع في مغرب الحداثة لا "سيرك" مروضي القرود .
انتشى البعض بنسائم حرية التعبير التي هبّت قبيل الربيع ، فهبّ من سُبات ماضي تكوينه بالجامع والمعهد الديني ، فنصّب نفسه مفتيا ، و أكثرَ من الافتئات على الدين ، وما كان كلامه إلا مُكاء و تصدية لولا تصلب بعض "مراجعنا الدينية الحديثة " ، ونباهة أحد مفتي القنوات الوطنية حين رام توجيه النقاش الى استدعاء تاريخ الردة السياسي والفكري مدجّجا بما حفظه من روايات و أسانيد وما وعته أذنه من دروس قرْص الأذن في الآونة الأخيرة ، و من أعجب ما قرأته عنه : " ان مناقشة فتوى قتل المرتد في هذا الظرف يعني عمليا توفير مظلة حقوقية دولية للانفصاليين ليعاودوا مثل أنشطة إكديم إيزيك "
ما أجود تعليلك أيها الفقيه ، لكنك نسيت وما أنساك إلا الشيطان ، أن فتوى قتل المرتد الحالية مسبوقة بدعوى إسقاط حكومة الإعدام كما تعلم ، ولا علاقة لهذه النصوص بواقعة اكديم ازيك المشؤومة شؤم ناقة البسوس، ولقد كان حد الردة مقررا بمادة التربية الاسلامية سنين عددا قبل اكديم ازيك، ولم يكن مادة يستغلها خصوم الوحدة الترابية كما صرحت ، ومتى كان المغاربة "خوافين " حتى يقعقع لهم بشنان حقوق الانسان ؟، لقد عمقت هذه الفتاوى الشنئان ، أ فكلما ابتلينا ببلية وفتوى مُنتهية ، ربطنا "عجلنا عند المجلي " ، وقلنا ، خطر المساس بالوحدة الترابية! ، وما علِمنا أحدا من أهل الصحراء وحدويين وانفصاليين مرتدا أو خائضا في جعجعة قتل المرتد بين مراجع الدين والسياسة . أما آن للخطاب ان يتغير ، أم ان القضية الوطنية تقتضي انتاج جيل جديد من التخويف اسمه " الصحراء فوبيا" . و متى كانت الفتاوى المؤطرة بنصوص دينية تثير الخشية من المجتمع الدولي . إن التخويف من استغلال فتوى قتل المرتد ضد القضية الوطنية نوع من التجديف ، لا يعني سوى أننا تسلقنا الشجرة ، ونسينا ان نستر العورة ! .
نحمد الله الذي انزل علينا لباسا يواري عوراتنا ، و لم يجعلنا قردة تسلقت شجرة الحرية فانكشفت عورتها للناظرين ، و جعل من أمتنا علماء يفتون بقتل المرتد فرج فوده ، ومديرين يمنعون محجبات من دخول المدرسة، ولسن منقبات ، حفاظا على وحدة الزي أو الوحدة النظامية لا الترابية داخل المؤسسة ، و لو ألبسنا قردا ثوبا من الحرير ، حفاظا على النظام العام ، لبقي قردا كما يقول المثل الاسباني :
La mona vestida de seda, mona se queda
"و يا واخذ القرد على ماله ، يروح المال ويبقى القرد على حاله" . وفي انتظار ، فصل جديد من فصول مسرح الطفل وحقوقه في الملبس و التمدرس ، تمضي الدروس .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,326,724





- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الانكيتي بن الشيخ - فتوى قتل المرتد قد تستغل للنيل من الوطن