أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - الانقسام














المزيد.....

الانقسام


ساطع راجي

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 21:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في العراق يمكن أن تبدأ الازمات بأي لحظة، ويمكن أن تنتهي بأي لحظة أيضا، لأننا محكومون بمنطق المصالح الشخصية والعلاقات السرية ومنهج الصفقة، ولذلك من الصعب توقع مسار العلاقات بين القوى السياسية، لكن يبقى إن هناك نتائج ثابتة تتراكم في المجتمع، ومن ذلك ان الاتفاق بين فصيلين او طرفين سياسيين لايلغي نتائج التحريض والتحشيد في نفوس جمهورهما، ومع كل أزمة تزداد الجدران علوا بين مكونات المجتمع.
سيقول العاطفيون، ان الشعب موحد، لكن ذلك لايصمد امام احصائيات العنف المتصاعد، صحيح ان عدد المتورطين بالمواجهة الطائفية والعرقية، لا يمثل اغلبية بين المواطنين، لكنه أيضا يمثل عددا كبيرا والمهم ان عناصره فعالة، فهي التي تقود الحشود وتنظمهم، الاخرون المعتدلون، لايكادون يتركون أثرا الا في مناسبات عابرة، ولذلك هم بلا وجود سياسي حقيقي وتخلو منهم مراكز القرار.
السياسي يريد خداع المواطنين عندما يقول بأن كل شيء على ما يرام، وان صفقة سيعقدها مع خصمه ستؤدي الى اندمال كل الجراح، وان ما مارسه من تحريض وما اطلقه من دعوات متطرفة لن يبقى له أثر في نفوس الناس، بمجرد جلوس الخصمين حول طاولة التفاوض لانجاز صفقة ترضيهما، صفقة لاتعني الناس في شيء، لا تتعلق بمطالبهم التي استغلها السياسي لصالحه الشخصي.
السياسي منشغل بتدبير مناوراته والتهيئة للصفقة/الحلم، لكن المجتمع يجمع اشلاء الضحايا ويقيم مجالس العزاء وينقل انقاض البيوت المهدمة ويستمع الى خطابات تحريضية طويلة، والعالم من حولنا يراقب محذرا من الكارثة لأن مؤشرات الانقسام المجتمعي تتزايد، انقسام عماده الاول زعماء جشعون، وأداته أقلية متطرفة منظمة متواجدة بين صفوف جميع المكونات.
عبارات مجاملة النفس عن الوحدة والمجتمع الموحد والعشائر المختلطة والزيجات بين الطوائف لن تردع زعماء التطرف ولن تدفعهم لايقاف خطاباتهم العدائية، ونحن أحوج ما نكون اليوم الى مبادرة مؤسسية ملزمة لايقاف هذا التدهور، مبادرة حازمة لاتترك بأيدي عشاق الخطابات المشوهة والسخيفة الذين يحولون كل لقاء الى مهرجان خطابي يستعرضون ما يظنونه بلاغة وفصاحة تاريخيتين، مبادرة تنتهي بقرارات واضحة لاعلاقة لها بمناورات المصالحة المتواصلة فسادا وتهريجا منذ سنوات وبلا أثر.
واهم ويخدع نفسه ومواطنيه من يظن إن صناع الأزمة ومروجو التطرف وداعميه، هم أنفسهم من سيقود البلاد الى الاستقرار وتجاوز الانقسامات، هناك وجوه كثيرة يجب أن تغادر المسرح المحتشد بزعماء الكراهية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,192,459
- بلا طائفة
- عبادة الحاكم
- الفقاعة تنتصر
- التغيير السهل مستحيل
- تضليل غير محترف
- أزمة مواعيد
- إعتراف بالانهيار
- صفقة قاتلة
- خيانة الناخبين
- الفتنة وكوابيسها
- كائن الرؤوس الكثيرة
- وجاءت أمريكا
- لماذا تعيش في العراق؟
- مرحلة الفوضى
- دولة أم قصر
- أسرار الموازنة
- الدولة المسكينة
- غياب أمريكا وحضور تركيا
- الاغتيالات والتفجيرات
- الحكومة ضد الحكومة


المزيد.....




- بالصور.. اندلاع حرائق في القدس بسبب الحر الشديد
- معضلة أسرى المخيمات في العراق...متهمون إلى أن تثبت براءتهم
- فرنسية يزيد عمرها عن 100 عام متهمة بقتل جارتها في دار للمسني ...
- معضلة أسرى المخيمات في العراق...متهمون إلى أن تثبت براءتهم
- رعب في السماء... تعرف على أخطر 12 صاروخا باكستانيا (فيديو +ص ...
- بالصور... أول مشجع يتسلم بطاقة التعريف وتذاكر أمم أفريقيا 20 ...
- بوغدانوف: بوتين يستعد لزيارة الملك سلمان قريبا
- قرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدل ...
- بالفيديو... الراجمات السورية تدك تحصينات تنظيم -حراس الدين- ...
- بعد حادث -خط ساخن-... سلاف فواخرجي توجه رسالة لجمهورها


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - الانقسام