أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رابح عبد القادر فطيمي - بشار النموذج السيئ














المزيد.....

بشار النموذج السيئ


رابح عبد القادر فطيمي

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 21:28
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


منذ اليوم الاول حضر حلفاء النظام السوري في الإحداث الجارية ’وما يدريك أنهم تدخلوا في اليوم الأول لقمع المظاهرات السلمية ,التو سنامي السوري كان يمكنه تغطية جميع مناطق السورية والعلوية منها .توقف التو سنامي عن الهدير ’بقمع لا محدود ,أسطورة الحراك الشعبي في دولة لا تؤمن بالإنسان ’أوقفه أسطورة القمع ,الطبيعي أن يستمر هدير الحراك الشعبي المتوقف والمخنوق صوته منذ 4عقود خلت ,والطبيعي أيضا أن نعرف مطالبه ,إلا أن إلغاء الفرد السوري من مفردات الدولة والحاكم ،وبناء خريطة جديدة مبتدعة من عهد الدكتاتوري الوالد حافظ ,وبناء مفهوم على المقاس اللحكم وتاليا الشعب .سجل الشعب في ذيل القائمة وفي خانة الاحتياط والدروع ,في حمى الأحداث وتسارعها ،لجئ النظام الى أرشيفه لينسخ أحداث متشابهة في بعض أوجهها ,أحداث حماه.تمرد شعبي قاده الإخوان المسلمين أو على الأقل هكذا تروى حكاية ,في حلب وادلب وحماه ثلاث محافظات سوريا ,وتعرض الشعب الى ما يشبه الإبادة على يد شقيق حافظ رأفت من أمر منه راح ضحيتها 30 ألف .تحريك جزء مؤلم من ذاكرة السوري لترهيب الحراك,الا أن عقال الخوف عند البعض من السورين فقد معناه وانقلب عندها مفهوم الأشياء ,وتساوت الموت مع الحياة والمنفى مع أحضان الوطن والسجن مع الحرية ,اختفى البعبع من عقول ونفوس السورين ,وجد بشار نفسه أمام الواقع الجديد ووقع في حيص بيص "انتقل تدريجيا من التعذيب الكلاسيكي الى المتطور منه والوحشي حمزة الخطيب نموذج من الشباب السوري قطع عضوه التناسلي ورمى في فلاة درعا,مغني الثورة ابراهيم القاشوش صاحب أغنية "يلا أرحل يابشار" قطعت حنجرته ورمي في ساحة حماه ,رمي الإفراد أحياء مكتوفي الأيدي في نهر العاصي،تدرج بشار من الدبابة الى البراميل المتفجرة ومن الدبابات الى الكيماوي الى غاز السارين الى.عبث يفعل بشار في سوريا,عبث يفعل في البيضا في ريف طرطوس ,في جديدة الفضل في ريف العاصمة في جامع الإيمان في المرجة في سبع بحرات في في ركن الدين في المليحة في السفيرة ,يستمر الألم ومعه يستمر رفض الرجل غرق في دم الأبرياء ’الم تقتل فرنسا 45000 ألف شهيد في أحداث السطيف الجزائر لترهيب لشعب ,ماذا وقع؟ سرعت الدماء البريئة الثورة وبعد عشرة سنوات اندلعت الثورة لترمي بالمحتل خارج الحدود ,مثلها المقاومة العراقية بوسائلها البسيطة أخرجت الأمريكي ,ماذا لو كان بشار إحدى الشخصيات التاريخية مثل أحمد بن بلا المناضل الجزائري أو الشاذلي بن جديد المجاهد الكبير,أو أمين الحافظ الرئيس السوري السابق ،ماذا لو قاد حرب ناجحة مثل سعد الدين الشادلي ,ماذا لوكان سليم الحص ماذا عنه لو كان مثل المجاهد والسياسي الجزائري عبد الحميد مهري لو كان أوجلان ماطا لو كان مثل ديغول وغيرهم من المناضلين الذين عزلتهم شعوبهم أو عزلته الظروف .هذا الأخير طالب تخصص في لندن ،بعد وفاته شقيقه في حادث سيارة في بداية التسعينيات عاد الى أرض الوطن ليحي حلم الأب حافظ ويرشح لرئاسة ,ماذا قدم للوطن الا انه غير المادة الأربعين من الدستور السوري وهي العائق أمامه ليكون رئيس جمهورية ,في وضح النهار وعلى عينك ياسوري .هراء.. وتغير في المزاج الشعبي ،ونموذج مثبط لطموح النضال , وأمام هذه الدرماتكية تمحي ما تعلمنا قولة "تأتي الدنيا غلابا ",لكنها فقدت معناه في هكذا نموذج السيئ ,الرجل عثرة أمام حركة الحياة وطموحها قتل طموحات الإفراد في سوريا للتحول وراء الحدود خنق حركة فتح عبر زعيمها الشهيد ياسر عرفات من يصدق وهو سجين تحت الاحتلال يمنع عبر رحلاته تمرير كلمة الى عرفات في القمة العربية تريد أكثر من هذا مناضل تريد أكثر من هذا ممانع عاشت الممانعة ويابختي على الممانعة؟؟؟؟ حول حماس قبل ان تنفصل عنه الى ملحق وذراع يستعمل ابنائها متى يريد في حرب لا ناقة لهم فيها ,الى اليوم متهوم في قضية السياسيين البنانين ,ومي شدياق الصحفية البنانية واحدة من تلك الممانعة ,لعب بأمن مصر بأمن العراق اليوم انقلب السحر على الساحر,وظهرت عورته .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,285,833
- اهتراء قناع حزب الله اللبناني
- المعارضة السورية والمعزوفة الروسية الأيرانية
- طائر النقاء في ينتفض في العراق
- خامنئي يجاهد في سوريا
- حلف النظام يقاتل بدون تقية
- هذا وطني فمن انتم
- المشروع الصفوي الحاقد في سوريا والعراق
- الشعب والمعارضة ووعود لم تأتي


المزيد.....




- رسالة أوجلان.. مناورة من أردوغان أم خطوة تاريخية؟
- باريس: مسيرة احتجاجية جديدة من أجل البيئة
- الجزائر: الحراك الشعبي بين المكاسب والانسداد السياسي
- وقفة احتجاجية للعاملية بالسكك الحديدية للمطالبة بالوصول للحد ...
- الشيوعي في عيد المقاومة والتحرير: المواجهة واحدة ضد الاحتلا ...
- حزب العمال البريطاني المعارض يدعو إلى انتخابات مبكرة
- أحزاب اللقاء اليساري العربي
- تقدم مفاجئ لحزب العمال في هولندا في الانتخابات الأوروبية
- هل يتذوق الأمريكيون طعم الاشتراكية؟
- رغم التوقعات.. فوز مفاجئ لحزب العمال الهولندي في انتخابات ال ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رابح عبد القادر فطيمي - بشار النموذج السيئ