أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - الأبواب العتيقة للربيع














المزيد.....

الأبواب العتيقة للربيع


نصيف الناصري

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 15:27
المحور: الادب والفن
    


نترصَّدُ في أحلامنا التي يُضاعف زمنها ، بحثنا عن ذخائر فقيرة ،
برق فجر ما يدلّنا على إشارة الفردوس . الرضا في الأشجار التي
نؤنب فيها أنفسنا على النوم ، شقاء عظيم نتحمَّله في حنيننا الى العالم
الآخر ، وكلّ ما ننسلخ عنه في الطبيعة ، يُنجّينا من المخالب الحادَّة
للزمن ، وإرادتنا تتوثب لإثارة الفعل في ما نسيناه من خبراتنا مع
الآخرين . أشياء كثيرة تُعطى لنا وندمجها بالضلالة المحبوبة لحياتنا .
المسافرون في ألمهم ، يصلون الى أرض العسل بجسارة طائر يحفر
اللحظة بكفنه ويتشمَّم أوجاع فرائصه في الأفاق ، وفي إفساحهم للدموع
والأبواب العتيقة لربيع ما ينتظرهم ، يفرغون رغباتهم من قصر أيّامهم ،
ويعبرون عوائق فظيعة في المرض ، ويقذفون أنفسهم بقوّة في الأرض
التي تفيض عليها سكينة الديمومة .





القرابين العظيمة ...





للناجين من الطوفان ذكريات مُفزعة ولا ينجون من اصطدامهم بنواح
حمامات الرسل . ماضيهم الجريح في مأثوراتهم ومكافحتهم للاعدالة ،
يتنكَّر لهم في سهرهم على شواطىء العالم ، والإهلاك الذي فُرض
عليهم ذبيحة لتطهير الأرض من الأسقام ، ميزان جائر يميلُ مع حكاية
الذين غرقوا في المراكب . أيّام مجزَّأة عاشوها بسمو عظيم وهم يدفعون
الأذى عن إرث آبائهم . إرادة واعية تُنبتهم الى ما اعتقدوا به قبل حدوث
السيل العظيم ، وفي تحالفهم مع صوامع قمحهم ، حافظوا على تقديمهم
للقرابين العظيمة الى آلهتهم التي خفَّضت لهم الفردوس . يزكّينا سفرهم
بين الغرق وبين النجاة من آثامنا ، ويمنحنا امثولة نموذجية في تصدّينا
لمن يجبرنا على الصلاة له بالقوّة .






عمل قويم مرحّب به من الآلهة ...




لإلحاق كارثة بالوقحين والتخلَّص من طائفيتهم ، يمكننا أن نُسعف
الذئب الخؤون في سقمه ونطلقه صوب وميض خناجرهم . تنويههم
بخسائرهم ومفارقتهم للشجاعة البديلة ، نظنّها عورة تدمي رُكبهم
المُتيّبسة ونغتنم الفرصة فيها لننصب الفخاخ لهم . إدامتنا للشرّ ونقيضه
مجابهة دائمة ضدّ الذين يشعروننا بالرهبة ، وكتعبير عن إضعافنا لهم
وللأشياء التي يذبحون بها الحيوان ، ندهن أسرّتهم بذرق ببغاوات القيظ
ونحرّرهم من إنجذابهم الى التحالف مع الأشباح . مصالح شيوخ القبيلة
والمغالطات الكافرة لرجال الدين ، والتجاء السلطة الى القتل المتعمّد ،
أشياء ترجّح كفَّة المتكبّرين وينبغي لنا تفادي النوم على الوسائد في
محاولاتنا القضاء على الكوارث . كلّ صِدام مع القوى الهمجية التي
تحرّك القلاقل ، عمل قويم مُرحّب به من الآلهة ، وأصحاب النزاهة الذين
يحرصون على النفوذ وهم يسرقون حاضرنا وأمننا ، يبذرون بذور
التشاؤم في ندى شمسنا المذعورة .

3 / 5 / 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,215,502
- ما يلزمهم مع الزائل
- الورم الجميل للحظة موتهم
- بين السياج والبرّية
- كلّ حرب لها شائعة معروفة
- سهرنا في الريح مع الملُقّنين
- اطراء العفّة
- قسمتنا من الإرث
- في تنفيذنا مشيئة الموتى
- ما يتعاقب في أحلامنا
- قصر حياته مع الأغلبية
- تماثل طقسي
- قبل الطوفان وبعده
- فتائل الهاوية
- الاطاحة بالمراثي
- في إنشاده لموته
- ما يجاوز يأسنا
- ما كُنّا نخفيه عن الموتى
- مطالبهم في البرّية
- المنحدرون من هاوية الحرب
- دفن القتلى


المزيد.....




- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)
- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - الأبواب العتيقة للربيع