أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف حول مشكلة البطالة في العالم العربي وسبل حلها، بمناسبة 1 ايار- ماي 2013 عيد العمال العالمي - طاهر مسلم البكاء - عيد العمال في مدينتي














المزيد.....

عيد العمال في مدينتي


طاهر مسلم البكاء

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 15:14
المحور: ملف حول مشكلة البطالة في العالم العربي وسبل حلها، بمناسبة 1 ايار- ماي 2013 عيد العمال العالمي
    


على شواطئ الفرات التي تغفو عليه مدينتي ، أقيمت أحتفالية في اليوم العالمي للعمال ،أقامتها نقابات العمال وقد حضر اغلب رؤساء الدوائر وبالأخص الدوائر ذات العلاقة مثل دائرة عمل ذي قار ودائرة الضمان والتقاعد العمالي وممثلي مجلس المحافظة ومدراء الدوائر الأخرى ومراسلي القنوات الأخرى .
وأظهرت الكلمات التي القيت مشاعر جياشة وامنيات لتحقيق طموحات الطبقة العاملة ،حيث عرض رئيس اتحاد نقابات العمال العديد من المطالب التي تهم الطبقة العاملة من اهمها :
- توزيع قطع اراضي للعمال وفرز حي خاص بأسم حي العمال كما هو الحال في بغداد وبعض المحافظات الأخرى .
وفي الحقيقة لا أحد يتذكر العمال في هذا المجال ، سواء في عهد النظام السابق او في العهد الحالي بعد العام 2003 ، فقطع الأراضي كانت توزع سابقا ً لأركان النظام من اعضاء الحزب واليوم توزع للسياسين والجيش والشرطة والموظفين ولكن لاأحد يذكر العمال الذين اضطرتهم الظروف ان يسكنوا ما يعرف بالحواسم وهي مناطق غير مفرزة او مفرزة ومهملة ،يتجمع فيها المواطنون واغلبهم من العمال الكسبة ويبنون بيوتا ً لاتتوفر فيها مواصفات الدار وتكون بسيطة لاتتوفرفيها الراحة المناسبة كما انها معرضة في أي وقت للهدم والأخلاء من قبل الدولة .
- تخفيض نسبة الأستقطاع الخاص بالتقاعد والضمان الأجتماعي من 17% الى نسبة 7 % .
ومن المعلوم ان النسبة الحالية في العراق تبلغ 12 % تستقطع من رب العمل و5 % من اجر العامل .
وبعده تحدث ممثل مجلس المحافظة وأشاد بدور الطبقة العاملة وابرز امنياته لتحقيق مطالبها المشروعة ولكن المفارقة في حديثة انه اعلن استعداده لأستقبال ممثلي العمال لمناقشة اقتراح النقابات لحصول العمال على قطع اراضي سكنية وانشاء حي سكني لهم ، ولكن هذا بدى للحضور وكأنه جاء في الوقت الضائع كما يقولون حيث ان صلاحيات المجلس الحالي قد انتهت وأن مجلسا ً جديدا ً سيشكل ، كما ان المجلس السابق قد انهى دورته الحالية ( اربع سنوات ) وهو يشغل مبنى لأحدى المدارس رغم اعتراضات مديرية التربية في المحافظة ،فأذا كانت الحال هذه فأن المصداقية ستكون مفقودة حيث أن المجلس العتيد لم يوفر مبنى مناسب له فكيف بالله سيوفر مساكن للعمال .
وتحدث بعده مدير عمل ذي قار الذي أوضح ان دائرة العمل تكافح للدفاع عن حقوق الطبقة العاملة في التقاعد والضمان الأجتماعي وقد احالت العديد من الشركات المخالفة الى القضاء وبالتالي فرض هذه الحقوق ،وأهاب بالعمال فهم واقع الضمان الأجتماعي الذي هو حماية لحقوقهم في مكافئة نهاية الخدمة و الأصابة أو الوفاة ، وذكر ان دائرته كالساعي الى الهيجاء بدون سلاح في موضوع توفير الدرجات الوظيفية والحد من البطالة بسبب :
- ضعف برامج الدولة في اتجاه التوظيف والحد من البطالة التي تزداد سنويا ً بسبب اضافة الخريجين اليها كل عام .
- عدم اصدار قرارات حازمة لتدعيم دوائر العمل في المحافظات ،حيث أن الدرجات الوظيفية تملئ اليوم وفق أهواء الوزارات ولايتم الرجوع الى بيانات دوائر العمل وبالتالي لاتؤخذ اسبقيات التسجيل بنظر الأعتبار ، كما أنها لاتبلغ بالمتعينين لديها ليتم حذفهم من بيانات العاطلين .
- عدم دعم الحكومة المحلية متمثلة في مجلس المحافظة إلا ّ وفق ما يناسب رؤاها حيث قام المجلس السابق بتشكيل لجنة من أعضاءه بأسم لجنة التعيينات ،كانت تتدخل في عمليات التشغيل ،مهمشة دور قسم العمل ، بينما كان المفروض أن يكون دورهم رقابيا ً فقط .
- لايزال برنامج القروض الصغيرة يواجه الكثير من الصعوبات ، حيث تحاول وزارة العمل ان تجعله مستمرا ً لكل من يطلب القرض من العاطلين ، كما أن المبالغ المخصصة زهيدة لا تتجاوز ( 5 - 10 ) مليون دينار ويشترط على المقترض إقامة مشروع مراقب من وزارة العمل وتوفير كفلاء من الموظفين ومحلات مسجلة بدوائر الضريبة كما يلغي القرض حق المقترض بالتوظيف ، وهذه ضوابط مشددة يحس العاطل بثقلها حيث أنه عادة لايملك الوجاهة الأجتماعية لتوفير مثل هذه المتطلبات فيتطاول لها ممن هم غير مستحقيها .
ومع أن القاعة التي أحتوت الحفل كانت جميلة ومتميزة ،فقد أشر على الحفل عدم وجود تمثيل متميز للعمال فيه ،وقد تناقلت الأخبار أن احد المفخخات قد أستهدفت جمعا ً للعمال من الباحثين عن العمل في أحد ساحات بغداد ، وهي هدايا للعمال بعيدهم تدل على ان الأرهاب اليوم في العراق ليس له دين ولامبدء ولاضمير .
taherbakaa@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,137,879
- تحية للطبقة العاملة بعيدها
- البطالة مشكلة تولد مشاكل أخرى
- لنعود الى منابع ديننا الصافية
- أمير العرب والدين الكنسي الجديد
- البطالة والجنة الموعودة
- قروض العاطلين ..التجربة الأولى
- الصداقة... أروع علاقة
- لنقتل الفتنة قبل فوات الأوان
- العراق .. المطلوب بعد الأنتخابات
- الحكام العرب والأستراتيجية الأمريكية
- قبل صندوق الأقتراع
- احدث حكايات الف ليلة وليلة
- مدارس تعلم الفشل
- التحدي الأكبر للعراقيين
- الأكثر أهمية من الأنتخابات
- تدمير العراق كان هدفا- صهيونيا-
- الوهابية والصهيونية.. تلاقح فكري وعسكري
- هل يتحقق حلم مؤسس الصهيونية بتحويل مياه النيل الى اسرائيل ؟
- هل يقع الأيرانيون في أخطاء صدام ؟
- الجهاد الصهيوني ..ما الذي على العراقيين فعله ؟


المزيد.....




- صحيفة: السعودية تتصدى لصاروخ فوق الطائف
- السودان.. انتهاء جلسة مفاوضات جديدة بين العسكر وقوى الحرية
- القاهرة تعلن مقتل 12 متشددا
- -الطعام المستعمل- يهدد المصريين
- النجف.. مائدة إفطار مجاني
- خلاف حول السلطة المحلية في الحديدة
- الإمارات.. دعوة أجانب للإفطار
- طلب نتنياهو الذي جعل مبارك يهدده بـ-حرب جديدة-
- وزير المالية اللبناني: العجز في الميزانية سيكون 8.3% من إجما ...
- المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف إسرائيلية ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف حول مشكلة البطالة في العالم العربي وسبل حلها، بمناسبة 1 ايار- ماي 2013 عيد العمال العالمي - طاهر مسلم البكاء - عيد العمال في مدينتي