أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - خليل البدوي - وينك يا الما يندگ بوجودك بابي؟ وينك يا الچنت چرغد راسي وچلابي؟














المزيد.....

وينك يا الما يندگ بوجودك بابي؟ وينك يا الچنت چرغد راسي وچلابي؟


خليل البدوي

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 14:03
المحور: المجتمع المدني
    


وينك يا الما يندگ بوجودك بابي؟
وينك يا الچنت چرغد راسي وچلابي؟

خليل البدوي

أدانت الولايات المتحدة موجة العنف الأخيرة بالبلاد، وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية باتريك فينتريل إن المسؤولين الأميركيين في واشنطن وبغداد على تواصل مستمر مع مجموعة واسعة من كبار القادة العراقيين للمساعدة في حل التوترات السياسية والطائفية المستمرة.
إلى ذلك قال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية اليستر بيرت، متحدثاً عن العنف في العراق: "إن أحداث العنف التي وقعت في العراق تشكل مصدر قلق كبير".
أما الأمم المتحدة أعربت من جهتها عن بالغ قلقها بشأن تصاعد موجة العنف في أنحاء العراق، بينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قوات الأمن العراقية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، مناشدا المتظاهرين المحافظة على الطبيعة السلمية لاحتجاجاتهم، ومطالباً جميع القادة العراقيين إلى التواصل في حوار بناء وجامع، حسب بيان أصدره.
في الوقت الذي رحب بان كي مون بالاجتماع الناجح بين ممثلي المتظاهرين والمسؤولين المحليين وقوات الأمن لنزع فتيل التوتر في الأنبار، فهناك توقع أن تتجه الأزمة في الانبار نحو الحلول المؤقتة كما حصل بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية، ولا يستبعد حصول مساومات على قضية قادة التظاهرات المتورطين بقتل جنود عراقيين، وذلك قبل أن تؤدي الأزمة إلى كارثة حقيقية وصراع طائفي.
رئيس مجلس محافظة الانبار أكد أن الأزمة التي تعصف بمحافظة الانبار في طريقها إلى الحل، بعد أتفاق قادة المعتصمين والقيادات الأمنية ومجلس المحافظة والمحافظة على العمل للامساك بقتلة الجنود الخمسة والسماح لشرطة الانبار بتفتيش ساحات الاعتصام في مدينتي الرمادي والفلوجة وإلغاء مظاهر التسلح ونبذ الخطاب الطائفي.
وأعرب المتحدث باسم المعتصمين في الرمادي عن تفاؤله بحل الأزمة، وعن أبرز البنود التي تم الاتفاق عليها بين ممثلي المعتصمين والحكومة المحلية والقوات الأمنية، لكنه أكد أن الحكومة لم تنفذ بعد البند المتعلق بنشر قوات الشرطة في ساحة الاعتصامات لحماية المعتصمين.
من جانبه دعا رئيس مؤتمر صحوة العراق، الذي أكد استمرار التظاهرات والاعتصامات السلمية خطر على السلم الأهلي.
إلا أن رئيس صحوة العراق رد على وصف قواته بالميليشيات وأكد في دعم الصحوات وتعاونها مع الحكومة العراقية في ملاحقة الإرهابيين الذين اندسوا داخل التظاهرات ومازالوا يستهدفون أبناء الصحوات، وأوضح أننا فتحنا أبواب التطوع لصحواتنا(الجديدة).
الجبل يبقى جبل ويضل عالي مقداره .. والريح ما هزت جبل وما قطعت أوتاره
والبطل يبقى بطل مهما الوقت داره .. والخاين يبقى نذل وما ينغسل عاره
إلى جدتي وأمي وأختي وابنتي في الأنبار
أأعزيكن على رجولة فارقت بعضهم.. وارتضوا الهوان؟
أأعزيكن على غيرة غادرتهم.. فما عادوا يميزون بين الحق والباطل، وصاروا يراقصون العمالة والذلة!!
أأحرضچنَّ على زلمچن وأحذرچن منهم؟؟!!
فهم قد فقدوا الأهلية لرعايتكنَّ وفارقت الكرامة قواميسهم.
وانطفأت نيران دلالهم...
فقد تساوت البساطيل والنعل...
تساوت الدشاديش البيضاء والملابس العسكرية
تساوت العُگل وخوذ من قتل أبناءكم ورجالاتكم
تساوت لعبة الچوبي ورقصة الهچع وهز الچتف!!
وا أسفاه على أرض البطولات أن يلوّثها بعض النفر الضال!!
وا أسفاه على الشرف عندما يغادر الرجال!!
فهذا بعيد عن شواربكم يا عملاء العراق!!
فما يشرب الزلال إلا الأبطال من أرض بلادي...
هل نقرأ سورة الفاتحة على الرجولة؟!
أليس بينكم يا حثالة من يرفع راية الله أكبر على شواهد الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة من اجل العراق العظيم.
والله... والله... وحق لا إله إلا الله... وبعد أن فاحت عفونة أفعالكم... سوف نحرض كل حيودنا... قريبين وبعيدين ضد أي خائن ومتزلف ومتملق وهارع وراء منصب أو سال لعابه على الدولار من الخونة.
أخي لا تقل من أين أبدأ...
أخي لا تقل أين طريقي...
أخي لا تقل في الغد أبدأ...
فحيا الله كل غيور على شرفه ودينه وأرضه وعرضه
وطوبى للشهداء الذين دافعوا عن أرضهم وعرضهم ومطالبهم
الخزي والعار لبائعي الذمه والضمير والشرف والدار
الخزي والعار لكل (بيعار)
والذل والهوان لمن يريد بيع ساحة العزة والكرامة
أتعرفون من أقصد؟
أقصد اللي على راسه بطحه بيعرف نفسهً!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,037,124
- المصبية ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار
- اتعضوا...النمرود المتجبر أذلته بعوضة!!
- غوانتانامو يمثل همجية هذا العصر، وأبو عليفه على كيفه!!
- مارتن كوبلر وجوده لا يعد وغيابه لا يفتقد!!
- حرامي الهوش يعرف حرامي الغنم
- الحكومة نست أو تناست تهنئة عمال العراق بعيدهم
- قياس الذكاء يتم بالأفعال
- الأسلحة الكيمياوية في سوريا
- ملوك بابل
- المحللون السياسيون، نخب أنتجتها الأزمات
- أن إطاعة السلطة في العراق مشروطة بعدالتها
- الأنبار تقف على شفا جحيم النار (الشعب يزول والحكومة باقية)
- موت سمكتين تعاركتا في أعماق المحيط تقف خلفه أمريكا
- أخطر 30 عاماً في حكم مبارك لمصر
- منظمة -الشركة الأميركية-غسيل لأدمغة الشعوب وشفط نفوطها
- -الكوربورقراطية- ثعالب الاقتصاد الأمريكي
- قراصنة البحار (يفرخون)، قراصنة الاقتصاد الأمريكي
- الاغتيال الاقتصادي للأمم (اندونيسيا مثالاً)
- الحصاد المر في خنق الإعلام الحر
- هذه ليست طريقة للحياة على الإطلاق


المزيد.....




- ابن سلمان العودة يغرد عن -تسريبات مفزعة حول نية إعدام والده- ...
- ابن سلمان العودة يغرد عن -تسريبات مفزعة حول نية إعدام والده- ...
- ترامب يعتزم العفو عن عسكريين ارتكبوا جرائم حرب
- نجل سلمان العودة: أخبار مفزعة تصل أسرتنا بشأن إعدام المشايخ ...
- ردا على رسالة الرئيس هادي امين عام الأمم المتحدة يجدد ثقته ف ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يرد على اتهامات الرئيس هادي
- المغرب ينشئ لجنة لتعزيز مكافحة الاتجار بالبشر
- الرئيس هادي يطالب الأمم المتحدة بضمانات للقبول باستمرار المب ...
- -شالوم- العبرية بشوارع مدينة الرسول.. ومغردون: إعدام الدعاة ...
- فريق سعودي يبتكر أول مصحف إلكتروني للمكفوفين في العالم


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - خليل البدوي - وينك يا الما يندگ بوجودك بابي؟ وينك يا الچنت چرغد راسي وچلابي؟