أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - ويسألونك : هل يمكن للثورة السورية أن تكون صفقة أو سلعة للبيع ؟؟!














المزيد.....

ويسألونك : هل يمكن للثورة السورية أن تكون صفقة أو سلعة للبيع ؟؟!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 10:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لنقولها صراحة للأخوة السوريين المستثمرين، بأننا كشعب سوري اليوم لسنا معنيين بخيارات سوريا الإقتصادية (راسمالية، أم اشتراكية، أم شيوعية على الطريقة الكورية الشمالية أو الصينية (الشيوعية الرأسمالية (البعثية ) أو الروسية المافيوية البوتينية)، وإن كانت التجارب العامة التي مرت بها سوريا تجعل ميولها المجتمعية رافضة لكلا الأسلوبين السابقين : (الراسمالي والشيوعي الكوري أو الصيني) وما يشبه التجربة الروسية (الرأسمالية الدولتانية المافيوية ،أو الصينية الرأسمالية بقيادة شيوعية أو بعثية كما يشبه الأمر بنظام البعث السياسي والاقتصادي ، وقيادته العصبوية الطائفية كموازي للعصبوية الشيوعية الصينية ، أو المافيوية الروسية) ...بل إن المجتمع السوري هو أقرب في ميوله العامة للاشتراكية الديموقراطية على الطريقة الفرنسية أو البريطانية أو الأمريكانية اليوم، بغض النظر عن استياء وغضب الشعب السوري تجاه سياساتهم الخارجية اليوم نحو الثورة السورية وسكوتهم المريب والمعيب والمدان حضاريا وإنسانيا على مذابح نظام ميليشيا التشبيح الهمجي الأسدي نحو أطفال سوريا ونسائها...

ولهذا نقول: بوصفنا مؤيدين ومنحازين بل ومنخرطين حسب مواقعنا السياسية والثقافية في الثورة السورية المباركة حتى النهاية ، أو بوصفنا معارضين للمعارضة الشكلانية (الديكورية ) المصطنعة خارجيا ،أو بالأحرى وبشكل أدق بوصفنا معارضين مطالبين -ل بإسقاط النظام الأمني الشمولي العسكري الطائفي جملة وتفصيلا بلا مساومة ولا مفاصلة على السعر، فالتكلفة والسعر الذي قدمه شعبنا من دمائه غير قابل للتفاوض أو المساومة لأية صفقة للبيع ...فالكلفة التي قدمها شعبنا، لا تستطيع الثورة الأمريكية أو الفرنسية أو الروسية أن تزعم أنها قدمت أكلافا أكثر مما قدم شعبنا ...ونحن نتحدث بلغة التكلفة وسعر السلعة لكي يستوعب الأمر جيدا رجال الأعمال السوريين وممثليهم السياسيين بلغتهم التجارية الرقمية ... باعتبارهم يقدمون أنفسهم اليوم -واهمين- للعالم أنهم قادرون أن يفاوضوا باسم الشعب السوري حول دماء أبنائه ....

نقول لهم بلغة واضحة وصريحة :بإمكانهم أن يفاوضوا بيت الأسد ومخلوف حول حصصهم في ريع النهب الاقتصادي لسوريا كما كانوا يفعلون حتى قيام الثورة... لكنهم إياهم أن يقتربوا من التفاوض حول الدم السوري، فهو لا تساوي أظافر أقدام أطفاله المذبوحين أو نسائه المستباحاة كل أموال الأرض ولا أسواقها ولا بورصاتها ولا بازاراتها ولاصفقاتها التي تشغلهم، ولن يرضى الشعب السوري كمقابل لدمه سوى : الحرية والكرامة والسيادة ...

أي سقاط أومحاكمة أو بالحد الأدنى التفاوض على رحيل بيت الأسد بقضهم وقضيضهم الأمني والعسكري ...ومن يقوم بهذه التسوية هم فقط هم أولياء الدم والشهداء، وليس أولياء السوق والسلعة والبورصة الروسية أو البازار الإيراني ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,532,104
- ويسألونك عن الملتقى الفكري في باريس و حقيقة ( مديح جيش العصا ...
- الأخوان المسلمون السوريون لا يملكون فرض مهابتهم المصطنعة إلا ...
- أية خيبة للشعب السوري ولثورته العظيمة، بل وللعرب بهذا المرسي ...
- تسبب الأخوان المسلمين بأزمة الثقة في الأوساط المعارضة !!!
- أبو هريرة الجد المؤسس للفقه السلطاني، والبوطي حفيد جدير بجده ...
- تحية باسم الشعب السوري لفضيلة إمام الأزهر الشريف : الدكتور أ ...
- الموجة البيضاء لأجل سوريا
- نرفض صداقة أي فصيل أو أية دولة (متواطئة سرا أو علنا ) مع نظا ...
- إلى الأخوة الشيعة -العلمانيين- اللبنانيين !!!
- النموذج الدمشقي بين (خالد العظم والشيخ معاذ الخطيب) في معادل ...
- هل يريد الأمريكان من خلال هذا (المالكي) أن يجعلونا نتأسف على ...
- إذا كان اللقاء مقبولا ومشروعا مع ( صالحي ) الإيراني ..!! فما ...
- أيها الأخوة الأكراد كونوا في مقدمة قيادة الثورة، ونحن نقبل أ ...
- يسألونك: عن الفرق بين رعاع الريف وحثالات المدن؟؟ !!!
- حكاية الموز والعصفور وبطولات السجن في الزمن الأسدي !!!
- رسالة رد وحوار مع الأخوان المسلمين السوريين !!
- ا لإسلاميون العرب أكثر إعجابا بنظام الدولة الدينية في ايران ...
- ليس صحيحا خبر اعتذار حكومة كردستان العراق مني !!!
- (الغنوشي) الإسلامي الليبرالي أقرب إلي من (المرزوقي) اليساري ...
- كما اختار عبد الناصر نموذج ستالين ..يختار مرسي نموذج (ولي ال ...


المزيد.....




- بيلوسي تتمنى تدخل أسرة ترامب لمصلحة البلاد والرئيس يرد: فقدت ...
- تعز.. حفلا فنيا وخطابيا احتفاءً بالبعيد الـ 29 للوحدة اليمني ...
- القوات الحكومية في الضالع تواصل تقدمها في قعطبة وتستمر في تق ...
- الضالع.. المعركة من الصفر وانهيارات كبيرة للانقلاب
- أزمة -التابلت-.. السيسي يلتزم الصمت ومطالبات بمحاسبة وزير ال ...
- قمة ثلاثية بالأردن تدعم حقوق الفلسطينيين
- كريم التاج: على أحزابنا أن تجتهد وعلى باقي المؤسسة التوفر عل ...
- بعد تراجعه عن الاعتزال... أسامواه جيان يقود هجوم غانا في كأس ...
- بعد تعنيف فريق عمله بسببها... ماغي بو غصن ترسل إنذارا لرامز ...
- صحيفة بريطانية: حاخام يساعد إسرائيل في العثور على أنفاق لـ-ح ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - ويسألونك : هل يمكن للثورة السورية أن تكون صفقة أو سلعة للبيع ؟؟!