أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمّار المطّلبي - إرهابيّو سوريا ينتصرون على قبر !!














المزيد.....

إرهابيّو سوريا ينتصرون على قبر !!


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 01:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ترفَّعْ أيُّها القمرُ المنيرُ
ترفّعْ هلْ ترى حجراً يسيرُ
يسيرُ إلى معاويةِ بنِ حربٍ
ليقتلَهُ كما زعمَ الخبيرُ
تجبّرتِ الجبابرُ بعدَ حجرٍ
وطابَ لها الخورنقُ والسديرُ
وأصبحتِ البلادُ لهُ محولاً
كأنْ لمْ يُحْيها يوماً مطيرُ
تلكَ أبياتٌ أنشدتها هند بنتُ زيدٍ الأنصاريّة، حينَ رأت حجر بن عديّ يُساقُ، هو و أصحابه، مُصفّدين بالأغلال، إلى الطاغية معاوية بن أبي سفيان لعنهُ الله .
في العبادة سمّيَ الصحابيّ حجر براهب الصحابة..
في الشجاعة كان فارساً قائداً في معارك القادسيّة و المدائن و جلولاء و في معركة صفّين مع الإمام عليٍّ عليه السلام .
في الحبّ و القلب الرقيق المُفعم حناناَ، كان حجرٌ مثالاً :
كلّ ليلةٍ كان يُرتّب الفراش الذي تنامُ فيه أمّه بيدَيه، ثمّ يتمدّد فيه، ليطمئنّ إلى أنّ ذلك الفراش بات مُمهّداً !!!
قدّم حجرٌ ابنهُ للسيّاف جلاّد معاوية لينالَ الشهادة قبله، فقيل لهُ تعجّلتَ الثكل، فقال: خفت أن يرى هوْل السيف على عنقي فيرجع عن ولاية علي (ع) فلا نجتمع في دار المقامة التي وعدها الله الصابرين !!
ثمّ قال:
كفى بشَفَاةِ القبر بعداً لهالكٍ وبالموت قطَّاعاً لحبل القرائن !
استُشهدَ حجر في مرج عذراء، تلكَ المنطقة التي كان هو فاتحها ..
لمْ يكن حجرٌ يعلمُ أنّهُ سيُقتَلُ مرّتين : مرّةً بسيف جلاّد الطاغية معاوية، و ثانيةً حين ينبشُ قبرهُ أوباش الإرهابيّين في سوريا !!!
يحتفلُ ثوّار الثور حمد و العاهر السعودي عبد الله بنبش قبر حجر، و العبث برفاته الطاهر .. أحفاد معاوية و يزيد، أعداء الإنسانيّة، يرفعون بنادقهم و يطلقون الرصاص !!
مبتهجون هم بهذا النصر !!
إنتصر إرهابيّو سوريا على رفات إنسانٍ قُتِل مظلوماً قبل ما يزيد على ألف عام !!
إنتصر إرهابيّو سوريا نصراً كبيراً مؤزّراً !
إنتصروا على قبر !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,228,513
- ماوِنتْ سَيْناي*
- حين احتُلَّ وطني
- الكَفَن
- العفلقي*
- كارل ماركس
- بغداد عاصمة الثقافة العربيّة !!
- أنواط صدّام !!
- يا عراقاً !
- هوغو شافيز: النّسر لا يصطاد الذُّباب !
- آنَ لي أنْ أمضي
- حكاية أبو الضحضاح الشيشاني
- نعجة أمام الأنبار .. أسد على أهل البصرة !!
- أفي كُلِّ أرضٍ يا عِراقُ عِراقُ؟!
- حقّاً: إنّها بلا حدود !!
- أموتِي هلْ سَئِمْتَ منَ الجُلُوسِ؟!
- إححححححح !
- الطّاعون
- الكُرسيّ
- رُقادي صارَ نفياً للرُقادِ !
- نوح


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي: استقالة ماي -لن تغير شيئا- في مفاوضات بريك ...
- شاهد: إعصار يدمر المباني ويقتلع الأشجار في ولاية ميسوري الأم ...
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- تيريزا ماي تعلن استقالتها في خطاب عاطفي
- إيران: الشرطة تعتقل 30 شخصا كانوا يمارسون اليوغا
-     هل دخلنا عصر الثّورات العربيّة؟
- شاهد: عندما يصبح الموت والنعش عنوانا للحملة الانتخابية في ال ...
- نتنياهو يشكر السيسي على المساعدة في إطفاء حرائق إسرائيل
- المرشحون أو الطامحون لرئاسة الحكومة البريطانية خلفا لماي
- الجمعة 14 بالجزائر.. المتظاهرون يرفضون الانتخابات ويتمسكون ب ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمّار المطّلبي - إرهابيّو سوريا ينتصرون على قبر !!