أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - هل كان محمد بشراً؟














المزيد.....

هل كان محمد بشراً؟


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 00:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل كان محمد بشراً؟
لا يمكن ان يكون الله قدوة للبشر لان الله وفق المفاهيم الدينية اعلى من البشر لايمكننا مقارنة انفسنا معه. وفق القرآن كان محمد بشراً (قل انما انا بشر مثلكم يوحى اليّ) دون شك يمكن الاقتداء به و لكن تطورت عند المسلمين منذ القرن العاشر مفاهيم تبجيل محمد بصفات عظيمة هائلة ترفعه الى مقام الله ان لم نقل اعلى منه برزت بشكل واسع في القرن الثالث عشر فهناك مجلدات ضخمة عن صفاته الفريدة و مبدأ العصمة او بعبارة اخرى محمد هو االمعصوم من الخطأ اي يصل الى الكمال بمستوى الله ناهيك عن ملاحم تشريح صدره بنفس الطريقة التي تقوم اليوم الشيعة بتبجيل علي و ابنه حسين.

تطورت صفات التبجيل خاصة في مناسبات الميلاد النبوي لربما كتقليد المدح في الشعر العربي. لم يحتفل السنة بالميلاد النبوي قبل القرن الثاني عشر و اعتبر بعض المسلمين تبجيل محمد و رفعه الى مستوى الله بهذه الصفات كفر بالله و وقوع في نفس الغلطة المسيحية برفع المسيح الى مقام ابن الله. كيف يمكن اذن للمسلم ان يتهم المسحية بالكفر بجعل المسيح ابن الله و هو يقوم بتبجيل محمد بمليون صفة لا تتوفر حتى في الله؟ كيف تبجل الشيعة حسين بهذه الصورة الجنونية و ترفض الهوية المسيح؟

لقد انتقد بعض المسلمين تبجيل محمد ايضا بالاستناد على القرآن و الحديث و لكن عندما يرتفع محمد الى درجة الله لا يمكن للبشر الاقتداء به فقام محمد بن عبد الوهاب (الوهابية) بتأليف مختصر سيرة الرسول لاعادة انسانية محمد و انزاله على ارض البشر كما ورد في القرآن.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,663,816
- حساسيتي من الاناشيد الوطنية
- ذكاء الخوف
- اسماء بعض الكيانات و عواقبها
- هل هناك بارد في الحار؟ 1
- عتاب..
- لو كان العالم العربي عربيا...
- الرأسمالية افضل من سمعتها 5
- البطالة و دراسات المناطق Area Studies
- الرأسمالية افضل من سمعتها 4
- الرأسمالية افضل من سمعتها 3
- الرأسمالية افضل من سمعتها 2
- الرأسمالية افضل من سمعتها 1
- هل تفكر الدموع؟
- هل العقل جهاز راديو؟
- و كأني تحولت الى خفاش
- التدخين في الجهنم افضل
- كلمات – كلمات - كلمات
- حل المشاكل في المحلول الكيمياوي
- عشرة رجال = امرأة واحدة
- التفاح بين الخير و الشر


المزيد.....




- هل هي صرخة استغاثة؟.. السعودية تدعو لقمتين عربية وإسلامية؟
- السعودية تدرس تجريم ازدراء الأديان والإساءة إلى المقدسات
- تونس: حج اليهود للغريبة يتزامن مع شهر رمضان لأول مرة منذ 32 ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة قوات الاحتل ...
- رئيس "الكنيسة المورمونية" يتبرع بـ100 ألف دولار لإ ...
- رئيس "الكنيسة المورمونية" يتبرع بـ100 ألف دولار لإ ...
- لأول مرة.. مشرعون مسلمون يقيمون إفطارا بالكونغرس
- سفير مصر في برلين يستضيف حفل إفطار بحضور مسئولين ألمان وسفرا ...
- الأسد يهاجم الوهابية ويصف الإخوان بـ-الشياطين-.. ويعطي -دروس ...
- أيها المسلمون لا أتمنى لكم رمضانا كريما


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - هل كان محمد بشراً؟