أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - حساسيتي من الاناشيد الوطنية














المزيد.....

حساسيتي من الاناشيد الوطنية


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 4080 - 2013 / 5 / 2 - 11:41
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حساسيتي من الاناشيد الوطنية
تعزف الاناشيد الوطنية او القومية التقدمية التي تسميه الانجليزية بـ national anthem كلما صارت مناسبة سواء كانت سياسية او قومية او رياضية و كلما استمعت اليها اكثر زادت حساسيتي لدرجة ابدأ بحك جلدي و خمشه بقوة باظافري الى ان يخرج الدم ليس فقط بسبب عزفها الممل القاتل بل ايضا بسبب نصوصه القومية الوطنية التي تمدح و تبجبل بالماضي و الابطال و هدفه هو زيادة الحماس و استغلال مشاعر المواطنين لخلق شعور قومي وطني متكبر.

نعم ليس هناك مفر من الاستماع الى هذه الاناشيد القبيحة و اني احيانا اعتبر حتى تلاوة قرآنية على نمط مما تيسر له لافتتاح البرامج اهون من النشيد الوطني. عندما اعترض حزب الخضر الالماني على موسيقى النشيد القومي الوطني و نصه و اقتراح استبادله باغنية جميلة من التراث الالماني اعترضت بعض الناس بقوة و تخلى الحزب عن اقتراحه لعدم وجود آذان صاغية.

و اليوم اريد ان اقترح استبدال النشيد الوطني الكردي باغنية لشمال صائب (كژراوي چاوي جواني: ضحية العيون الجميلة) و النشيد الوطني العربي العراقي باغنية لعفيفة اسكندر(حرگت الروح: حرقت الروح) و النشيد الوطني المصري / السوري باغنية (بلبل) لاسمهان و (بريئة) لفائزة احمد و النشيد الوطني اللبناني باغنية خفيفة لهدى حداد. تنقل هذه الاغنيات الجميلة التراث الوطني اكثر من اي نشيد وطني متعصب.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,840,079
- ذكاء الخوف
- اسماء بعض الكيانات و عواقبها
- هل هناك بارد في الحار؟ 1
- عتاب..
- لو كان العالم العربي عربيا...
- الرأسمالية افضل من سمعتها 5
- البطالة و دراسات المناطق Area Studies
- الرأسمالية افضل من سمعتها 4
- الرأسمالية افضل من سمعتها 3
- الرأسمالية افضل من سمعتها 2
- الرأسمالية افضل من سمعتها 1
- هل تفكر الدموع؟
- هل العقل جهاز راديو؟
- و كأني تحولت الى خفاش
- التدخين في الجهنم افضل
- كلمات – كلمات - كلمات
- حل المشاكل في المحلول الكيمياوي
- عشرة رجال = امرأة واحدة
- التفاح بين الخير و الشر
- انت بين بين


المزيد.....




- بدء سلسلة من المظاهرات تهدف لإسقاط الرئيس المجري أوربان
- ميسي يقهر إيندهوفن وإنتر ينجو من فخ توتنهام
- موغيريني تشدد على أهمية تنفيذ اتفاق تركيا وروسيا لتأمين منطق ...
- ماتيس ينفي عزمه مغادرة البنتاغون
- خبير روسي يكشف أسباب إسقاط الطائرة -إيل-20- الروسية
- آلاف الجزائريين يشيّعون أيقونة الأغنية الأمازيغية
- شرطي سويدي يضمن سلامة بعجة في شوارع ستوكهولم
- مسؤول سابق في -إف. بي. آي- ينشر كتابا عن ترامب والإرهاب
- سوريا - إدلب: ابتعاد شبح الحرب لصالح من؟
- مقتل 18 صيادا باستهداف قاربهم قبالة الساحل اليمني


المزيد.....

- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - حساسيتي من الاناشيد الوطنية