أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميشيل نجيب - مشروع نهضة الإخوان














المزيد.....

مشروع نهضة الإخوان


ميشيل نجيب
الحوار المتمدن-العدد: 4073 - 2013 / 4 / 25 - 14:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ أنتخاب الرئيس الإخوانى العقيدة والإنتماء ومشروعهم الأنتخابى للنهضة بمصر فى مائة يوم، قد أخذ حقه من السخرية والتندرات من جانب الأختصاصيين والمثقفين الذين يعرفون إستحالة ذلك، لكن دعاية هذه النهضة فى مائة يوم صدقها من يجهلون لعبة الدعايات والوعود الأنتخابية وصدقها من يريدون الأعتماد على الدين لإيجاد حلول لمشاكلهم، مصدقين أيضاً ما قيل لهم على المنابر أن الله يصنع المعجزات وسيكون معهم فى الأنتصار على الكفار من العلمانيين والليبراليين وغيرهم ممن لا يعتمدون على الله أو الغيبيات واللجوء إليه وقت الضيقة والتخلص من الفساد والفقر الذى يحاصرهم منذ أكثر من ثلاثين سنة، وهكذا أصبح كان الفصيل السياسى الإخوانى الحاكم هو منقذ مصر وشعبها كما صورته ماكينة الدعاية الدينية الإخوانية، وتلقى دعماً صريحاً وسافراً من الدول العربية المعروفة بمحاولاتها لإضعاف نظام الحكم فى مصر إلى جانب الدعم الأمريكى والأجنبى.
لكن الشعب المصرى أكتشف أن مشروع النهضة هو مشروع حقيقى خطط له الإخوان بعناية كبيرة، لكن الذى لم يفهمه غالبية الشعب أنه مشروع لنهضة الإخوان وتحقيق سيطرتها الفعلية على مفاصل الدولة ومؤسساتها الحكومية، إذن النهضة الإخوانية الموعودة لا علاقة لها بنهضة الدولة المصرية، ومن هنا ظهر التناقض وتعارض المصالح فالكوارث بدأت عندما أستبد الإخوان بصدق أفكارهم وثقافتهم وأعتبروها تحتوى على كل العلوم والشرائع الكافية لإقامة عالم اليوتوبيا والكمال، وهو عالم لا وجود له إلا فى كتب الفلسفة ورجال الدين وهى أكبر كذبة صدقها البسطاء والمثقفين منذ عهد أفلاطون وحتى اليوم، فالأستبداد اليوم يطبق بأسم الدين ويستغل الشعوب التى تحلم بالكمال وبما لا يمكن عمله لأن شرائع الأديان التى أتت من عالم الغيب لا مكان لها اليوم فى عالم النهضة العالمية الإنسانية العاملة والفاعة يومياً على أرض الواقع.

النهضة الإنسانية التى تفكر وتدرس وتبحث وتخترع من أجل رقى ورفاهية البشر، وليس من أجل الدفاع عن آلهة غيبية إذا كانت حقاً موجوة لكان لها القدرة على التدخل مثل قوات التدخل السريع العسكرية لحسم تلك الإساءات والإعتداءات على بنى البشر من الفقراء الذين يستغلهم كبار الأغنياء والفاسدين من أفراد أو دول تسيطر على مستقبل وواقع البشر، النهضة تعنى أن يقوم بها وتكون مسئولة عنها عقول تؤمن برفعة ونهضة الوطن ومواطنيه، وليس برفعة ونهضة الدين، علماء الإدارة والأقتصاد والإجتماع هؤلاء وغيرهم هم الذين فى أيديهم القيام بالنهضة متى أتاح لهم وآمن النظام السياسى بذلك، ومتى زال من عقول المواطنين والمسئولين الإتكالية على الحلول الغيبية، لإستطاعوا التقدم والإنخراط فى عالم الحداثة والنهضة الإنسانية، وهذا لا يعنى أن ننكر حرية كل الأفراد والمواطنين فى الإيمان بأديانهم، بل بالعكس فى ظل النهضة الإنسانية العصرية يتم إحترام حريات ومعتقدات وحقوق الأفراد وكل فرد له الحرية فى عبادة الإله والإيمان بالدين الذى يناسبه دون قيود على حريته هذه.

لكن النهضة الإخوانية يحققونها لأفرادهم المنتمين لجماعتهم المحظورة حيث يقومون بعملية إحلال لأفرادهم محل المواطنين المصريين مما يفاقم من مشكلة البطالة، وهى مشكلة لا تهمهم لأنهم يبتدعون الوظائف لتوظيف أقاربهم وحلفائهم فيها وبذلك تنتهى مشكلة البطالة بالنسبة لهم لكنها مشكلة مستمرة للشعب المصرى، هذا الظلم والأستبداد هو شعار حزبهم الحقيقى لكن شعارهم المعلن الحرية والعدالة هو شعار سياسى لا علاقة له بالمصريين بل هو فقط يتم تطبيقه لجماعة الإخوان وأعضائها، إن الضغوط الإقتصادية لا يشعر بقسوتها إلا المواطن المصرى لأن جماعة الإخوان تعتبر نفسها فصيل مختار من الشعب المصرى من حقها تربية وتعليم كل مواطن بالتعاليم الإخوانية المختارة حتى ينالوا الرضى والنعيم الإخوانى الذى يعتبرون أنفسهم أنهم حصلوا على ملكية الدولة المصرية.

إن تنفيذ نهضة الإخوان الخلاصية تطلب تغييرات كبيرة فى مناهج التعليم بكافة مراحله وتغيير التاريخ بما يتفق وتاريخهم الذين يزورون صورتهم الحقيقية الدموية بصورة أخرى ملائكية يضللون بها الجيل الحالى، ليخلقوا ثقافة وواقع إخوانى جديد يتفق وأيديولوجياتهم العنصرية فى ممارساته السياسية والأقتصادية والإجتماعية والدينية، ولم تعد ممارساتهم هذه سرية كما كانت فى السابق بل أصبحت علنية وخرجت ملفاتهم السرية يتدارسونها ويضعوا لها الأدوات والوسائل المناسبة لتنفيذها، رغم المعارضة المصرية المستمرة ضد سياساتهم الفوضوية والأستبدادية التى تعمل على تخريب مؤسسة القضاء ووزارة العدل ليحاكموا أبناء الشعب المصرى المعارض لهم ليكون العدل فى خبر كان.

إن الضحك والأستخفاف بعقول وحياة أبناء الشعب المصرى بنهضة المائة يوم ظهرت الآن واضحة، وفى كل يوم نكتشف نهضة الإخوان بجماعتها المحظورة وحلفائها وتجاهل الشعب الذى صدق وعودهم وأعتبرهم قدوة دينية لا تنافق ولا تكذب ولا تظلم، الآن من يريد شراء صكوك الغفران الإخوانية عليه أن يبيع لهم حياته ليتمع بالدنيا والآخرة فى عالم الإخوان!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,148,023
- وزير التحرش الجنسى بجدارة
- تحرش وزير الإعلام الجنسى
- ليست فتنة وليست طائفية
- باسم يوسف رمز مصرى
- مرتكب الإجرام ليس مجهولاً
- إرهاب الإرادة الشعبية
- حد الحرابة شريعة جاهلية
- تحرير فريق الإرهاب
- الإنقاذ الأمريكى للإخوان
- محاكمة طغاة الإسلام السياسى
- إغتيال الوطن
- سلطان المقدس فى التحرش الجنسى
- قاتلوا جنود الله
- بشائر وبركات مرسى
- الإنسان هو الحل
- ثورة العصيان المدنى
- تصفية نشطاء الثورة
- الشعب يريد إسقاط النظام
- سقوط مرسى أمام الثوار
- صمت الأغلبية


المزيد.....




- رصد حوالي 3000 طائرة أجنبية عند حدود روسيا خلال عام
- مصادر: تحقيق جديد في تدخل السعودية والإمارات وإسرائيل في الا ...
- إطلاق نسخة فاخرة من طائرة الركاب -بوينغ 777 إكس-
- الصين تدير لعبة يحصل فيها الفائز على كل شيء
- شاهد.. ميلانيا ترامب تقرأ القصص للأطفال
- الحزب الحاكم في السودان يوجه باتخاذ تدابير عاجلة لتوفير الوق ...
- مصرع شخصين في المحطة القطبية الأمريكية بظروف غامضة
- أمريكا تكرّم السادات بعد موته في الذكرى المئوية لميلاده!
- احتجاجات شعبية جديدة بالأردن ضد زيادة ضريبة الدخل
- رسالة دعم وتأييد من السيسي إلى عباس


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميشيل نجيب - مشروع نهضة الإخوان