أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - نيسان و البرد














المزيد.....

نيسان و البرد


أسماء الرومي
الحوار المتمدن-العدد: 4068 - 2013 / 4 / 20 - 02:30
المحور: الادب والفن
    


أين الألوانُ نيسان
بل أين الزهور
حتى الورود تخون
يا شهرَ الوردِ ؟
بردٌ ، أشجارٌ بلا براعم
والريحُ تبعثرُ أوراقاً تحملُ كلّ ألوانِ الزمنِ المعتّقِ
المخبأ تحتَ الثلجِ
أوراقُ الشجرِ المتطايرةِ بألوانِها الثقيلةِ ومع صوتِ الريح
كم توحي بحياةٍ بعيدةٍ ومبهمةٍ
وكأنها من الصحاري قادمة
أو قد تكون من البحارِ
ومع الريح مع الصوتِ المدّوي ،مددتُ يدي
وكأنّي أحاولُ أن أُبقي شيئا من حلمٍ يطوفُ
لكنّ صوتاً طافَ حولي ، صوتُ اليمامةِ
أعادني أعادَ لي نيسان
وملؤ مسمعي دارَ الصوتُ
غنّتْ يمامتي حملتْ الربيعَ بالعيونِ الكحيلةِ
فطافَ الشذى وطاف الوردُ
ومع صوتِ اليمامةِ رأيتُ أولَ سربٍ للطيورِ المهاجرةِ
دفعَ الثلجَ الطيرُ المشَرّدُ
وبجِناحهِ خطّ دربَ الربيع
نيسانُ إبعِدْ لسَعاتِ بردٍ كالسِهامِ تمرُّ بين الأضلاع
ضُمّ الثرى دفئاً وانشر كفَّ الطيبِ
واطلق القلوبَ أحلاماً للصغارِ
وحباً للكبارِ
نيسانُ يُذَكرني بجسرٍ يُغني بصوتِ النهرِ
وجسر يئزُّ بصوتِ الصواريخِ
يُذَكرني بالعيونِ الحزينةِ
فتأخذني وتعبرُ البحرَ
نيسانُ مسافِرٌ بصوتِ الفاختةِ الجميلةِ
مسافِرٌ يحملُ قلبي يُعانِقُ الأبوابَ القديمة
نيسانُ يُذَكرني بأوراقِ الزمانِ المخبأةِ تحت الثلجِ
12/4/2013
كنتُ أكتب وشابُ يجلسُ قريباً ، لم أنتبه إذ كنتُ مشغولةً .لفتتْ نظري يداه
فهو يضعُ عشرةَ محابسَ فضية وبارزة وفي كل أصابعه ,وفي إحدى أذنيه
وضعَ خمسُ حلقاتٍ،والشعرُ حليقٌ إلاّ خصلةً واحدةً معقودةً
لا أحدَ ينظر أو حتى يرى ما يلبس هذا أو ذاك، حتى إنّي شعرتُ بالخجل
لأني نظرتُ إليه فدرتُ رأسي مسرعةً
ستوكهولم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,591,924
- لكني أُحبكِ بغداد
- إيضاح حول موضوعي السابق
- ضياعٌ و وجود
- لمن تُضرب الطبول يا بغداد
- جاء ليلقي تحية العيد
- أين أميرة الشعراء
- ناي آذار
- طائر السعد
- الحرية لأحمد القبانجي
- أحزان الورود
- الأيادي المحبةِ وطنٌ
- بردٌ ودفءٌ
- صوت الحب شكري بلعيد
- حكايات الألم وشباط
- دبكات الوردِ
- رقصة الطائر الذبيح
- ناي النخيل
- الأرض الطيبة
- من وحي ألف ليلة وليلة
- شمسٌ في شتاءِ ستوكهولم


المزيد.....




- صخب الفن – التشكيلي فائق حداد
- فيروز تغني لأجل فلسطين: -إلى متى يا رب-.. بعد 50 سنة من -زهر ...
- نوستراداموس يعالج الأرواح في عصر النهضة
- مجلة لندنية ثقافية تحتفي بالذكرى ال20 لرحيل الشاعر الكبير نز ...
- صدر حديثا “الطريق إلى الزعتري” للروائي السوري محمد فتحي المق ...
- ندوة لمناقشة الرواية الفائزة بجائزة زايد للكتاب -أمطار صيفية ...
- أوباما على نتفليكس قريباً
- انفلات امني في تعز والقاتل المجهول يواصل حصد ارواح الابرياء ...
- قبل العاصوف.. إليكم المسيرة الفنية للنجم السعودي ناصر القصبي ...
- الرباح: نظام فوترة الماء والكهرباء المعمول به لا تنجم عنه أي ...


المزيد.....

- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسماء الرومي - نيسان و البرد