أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - لماذا قاطع الإخوان الإنتخابات البرلمانية في الأردن ؟














المزيد.....

لماذا قاطع الإخوان الإنتخابات البرلمانية في الأردن ؟


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 4063 - 2013 / 4 / 15 - 21:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



الإخوان قاطعوا الإنتخابات ليس حردا كما أعلنوا بل ضمن رؤيا متفق عليها ..
الإخوان تنازلوا عن ثوابتهم ضد النظام وفي واقع الأمر يقيمون معه هدنة طويلة الأجل .
الإخوان في الأردن ينشطون ضد النظام السوري علىى الساحة الأردنية باشراف ومساعدة النظام .
خفت الحراك الجماهيري في الأردن خلال البضع شهور الأخيرة وتقلص دور الإخوان المسلمين في الشارع الأردني كما لو كان شكل من أشكال "التهدئة" أو الهدنة طويلة الأجل ، من أجل التقاط الأنفاس ، بل ومن أجل التعايش مع الوضع السياسي في الأردن لفترة أخرى قادمة .
إن التغيير في الأردن حتى لو أقتصر عل تغيير مجموعة الحكم كما حصل في مصر وتونس مع بقاء الحال على حاله ، لا بد أن يتضمن تغيير الملكية بشخوصها أو على الأقل بسلطاتها بجعلها محدودة . إذن الأمر معقد ، فهذه الأردن حتى الآن هي مقاولة العائلة المالكة يتوارثها الإبن عن أبيه كما جرى حتى الآن ..
يبدو ان جماعة الإخوان المسلمين تفاهموا على تغييرات دون هذا السقف ولا ترقى الى مستوى القضاء على الملكية أو تقليص صلاحياتها الى المستوى الشكلي .
ويبدو أن المسألة توسعت أكثر فأكثر تجاه الحكم الملكي والسلطة عموما . وربما كان هذا التهادن بسبب أحداث سوريا والتفاعلات حولها .
لقد امتنع الإخوان عن المشاركة في الإنتخابات البرلمانية مقلصين مشاركتهم في اللوحة السياسية الإردنية الى الحدود الدنيا . بهذا تخلّوا كتحصيل حاصل عن موقع القيام بمهمة المعارضة من خلال الأطر الرسمية ناهيك عن عدم مشاركتهم في الحكومة كإمكانية محتملة فيما لو حصلوا على عدد ملموس من مقاعد البرلملان .
إن المعارضة من تحت قبة البرلمان ومظاهر المشاركة الأخرى تكون أوضح وأقوى منها خارج البرلمان والدوائر الأخرى .
هنا تتمكن الحكومة من العمل دون أن تضطر لمجابهة معارضة برلمانية قوية قد تطيح بها .
وكفى الله المؤمنين شر القتال .
ولكن الحركة المطالبة بالإصلاح في الشارع الأردني قبل بضعة شهور كانت قوية وغاضبة وتظهر بمظهر الإصرار والتحدي ، فلماذا انقلب الحال ؟
هناك بلا شك حصلت تسوية ومساومات ..
وافق النظام الأردني على المشاركة في الجهد الحلابي ضد سوربا مقابل وقف اللعب في فناء الدار وتكسير زجاج النوافذ وما يتبع ذلك من تداعيات .
ها هو النظام يحمي منطقة آمنة ويفتح أراضيه للخبراء الأمريكان لتدريب المتطوعين من التيارات الإسلامية من الأردن وغيره ، وها هو يقوم بالأدوار التي انيطت به ، ويسمح للإخوان في الأردن ليقوموا بمهماتهم ضد النظام السوري ..والأردن تحول الى عمق استراتيجي للقوى المحاربة ضد سوريا والنظام السوري ومنه يتسلل آلاف المرتزقة ، وفيه يتم تجنيد العملاء من السوريين اللاجئين في الأردن وزجهم في الحرب الضروس الدائرة ضد سوريا الوطن والشعب والجيش والحكم .
إذن هي الصفقة التي رعتها الدول الغربية ونفذتها كل من تركيا وقطر وساهمت السعودية في التمويل والتجييش ، وهذه الصفقة تعطي فسحة من الهدوء في الساحة الأردنية وتعطي الإخوان دورا كبيرا للعمل علىى مساعدة التيارات الدينية المحاربة في سوريا ،بموافقة الجكومة الأردنية وتحت إشرافها .. ويقاول النظام بتدريب كتائب الجيش الحر ويسمح باستخدام حدوده وفقالا لمصلحة الحلف المقاتل ضد سوريا ، ويساهم في توسيع المناطق الآمنة بهدوء .
من المعلوم أن المطالب الإصلاحية في الأردنلا تطال البنية الطبقية والواقع الإقتصادي بل هي محصورة في المطالبة بإعادة تنظيم الحكم بشكل يسمح للقوى المعرضة وخاصة الدينية منها بالمشاركة في الحكم ،وأجراء بعض الإصلاحات الخرى على بنية الحكومة ودوائرها المختلفة وإجراء بعض التعديلات الدستورية وبعض الحريات .
ذلك أن الطبقة الحاكمة في و جماعة الأخوان المسلمين على صعيد طبقي واحد وكلاهما يتلقى الرعاية والدعم من ذات المصادر ، وتوافقت حركة الإخوان المسلمين في مصر والأردن على التفاهم مع الأمريكان وعلى إعادة التأهيل للمشاركة في الحكم .إذن لا غرابة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,951,669
- ما قصة تفجير الجوامع والأسواق في سوريا والعراق
- أنجم تتلألأ في سماء الحرية نحالين أم الشهداء
- إصبر اصبر يا مسعود جيش امريكا سوف يعود
- أمريكا نصيرة للإسلام السني
- هل الشيخ ذكي أم جاهل
- عندما يكون الإغتصلب عبادة ؟!
- المعابر والإنفاق في قطاع غزة
- أمريكا تملأ قلوب المتدينين
- يقتل زملائه الطلبة مسرورا
- القذافي ،الشهادة ، أمريكا
- أبو زهري محام عن حمد وليّ النعمة
- ميسرة أبو حمدية وتنازع الفصائل
- ميسرة أبو حمدية شهديا
- اليوم ...يوم الأرض الفلسطينية
- يوم الأرض مناسبة كفاحية؟؟!!
- -أمن مصر !- ومحاصرة حماس
- الإعتذار المقبول
- وهم إنتصاراتنا وتراجع تركيا
- القرضاوي يفتي مؤيدا قتل البوطي
- جرائم احزاب الإسلام الأمريكي


المزيد.....




- عشرات الآلاف يتظاهرون في شرقي ألمانيا ضد اليمين المتطرف
- اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين على قمة G7 في بياريتس الفر ...
- موظفو سعودي اوجيه طالبوا الحريري يالاسراع للحصول على مستحقات ...
- احتجاجات هونغ كونغ: اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين
- الدفاع التركية تعلن تحييد 15 من عناصر حزب العمال الكردستاني ...
- هونغ كونغ: الشرطة تستخدم خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين
- حسام حامد.. شهيد جديد داخل زنازين التأديب
- مقتل وإصابة عشرة عسكريين أتراك في اشتباكات مع مسلحي «حزب الع ...
- فعاليات : اجتماع موسع يضم الحزب الجبهوي والحزب الشيوعي الكرد ...
- -الشيوعي- من لبايا: ... سنحمل بنادقنا ومبادئنا، ضد الاحتلال ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - لماذا قاطع الإخوان الإنتخابات البرلمانية في الأردن ؟