أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - الطيب محمد - -غجر الفيسبوك -






















المزيد.....

-غجر الفيسبوك -



الطيب محمد
الحوار المتمدن-العدد: 4059 - 2013 / 4 / 11 - 15:53
المحور: حقوق الانسان
    


بعيدا عن السياسة والمثقفين ، بلا وجع رأس . بعيدا عن كل شيء أتساءل : هل انتبهتم لغجر الفيس بوك ؟ هؤلاء الذين يخرجون ليلا ، في مقاهيهم العملاقة ومجاميعهم المزدحمة ؟ .ليلا أخذني الفضول لهم ، ليلة مع غجر الفيسبوك .أسماؤهم كانت تثير الفضول في حقول صخبي . رنوشة وأخبوش , عراقي وفخامة الاسم تكفيني ، ملك التحشيش . هذا ملك التحشيش لولا المجاز لأحتضن العراق كله. وأسماء المجاميع كانت لا تُطيع مخيلتي أيضا ,لكم منها. بنات العراق وبس!
الخيانة صارت ميانة
لك إذا ضايج أشبعك ضحك.
حقيقة ، هذه المجاميع ليست عابرة في عراقنا الموحل ، هم شباب عراقيون بالآلاف. أعجب لماذا هم محتقرون من بعض الناس وهم الذين لديهم الذكاء الكافي للإبداع ، وهم الأغلبية الغالبة على هذا النظام . نعم أيها السادة ، إنهم جماعة "منورين". أحدهم يطرح فكرة عملاقة على شكل تحشيشة وهو لا يعلم ، والأخر يعطي درسا عظيما في الإنسانية ،والأخير يقتبس بلا قصدٍ كلام فيلسوف. رتّبوا أفكارهم وناموا حالمين .إنا أرسمكم وإلا ادخل معكم لئلا يحجبني الضباب، وأنا أحدق بأعدادهم الهائلة. تعلمون أن للفيس بوك إحصائيات . أتساءل ماذا لو يؤمنون هؤلاء الشبان العراقيون بحقوقهم ؟ فهم لديهم جنسية من أغنى الجنسيات في العالم ؟ لماذا الشاب العراقي غافل يا ترى عن حقوقه، وهو الذي أنجز الواجبات كلها . نعم ، تراهم ينجحون سنة على سنة ومتفوقين . لو نتكلم اقتصاديا عنهم قليلا . هنا أنا أتكلم كشاب مثلهم ، طالب إعدادية لم أتجاوز التاسعة عشر . اشتراك ألنت بـ 50 ألف، ولأن الحب كامل الدسم ، هناك شحن رصيد آساسيل بـ 50 إلف .
ها هنا النظرية إذن ، ماذا لو وضعت الحكومة لهم راتبا بـ 100 ألف شهريا.ماذا لو تظاهروا في ساحة التحرير مطالبين بالمطلب أعلاه ؟ ولو حتى تخفيض الأسعار ؟ لو كنت قائد حزبهم الذي لم يركب بعد، لوضعت لهم مطالب ونزلت بهم إلى التحرير تحت نصب الحرية ، نرفع المطالب.لا نريد إلغاء مواد من الدستور لا أربعة إرهاب ، ولا حتى المساءلة والعدالة. بعيدا عن المطالب السياسية لدينا مطالب اقتصادية ، وشعارنا هو ـ نريد إن نحيا قليلا ، لا لشيءٍ بل لنحترم بلادنا الغنية . وإذا لم تتحقق المطالب ، نذهب من التحرير إلى جسر الصرافية وننتحر بشكل جماعي . بعدها سيذكرنا التاريخ ،
هذه هي مطالبنا فاقرأوا: بسم الغجري الذي يكتب أبدأ ، هكذا ندمر الهيكل. .أتساءل دائما لماذا الجماعة غافلون عن حقوقهم ؟ سر الغجر ما يزال غامضاً . شبهتهم بالغجر لأن الغجر آخر من يمد يد العون ، والغجر هم الروح الغير مرئية في تاريخ الشعوب ، جماعة رنوشة لديهم رسٌّ غجري .
ويمكن أن يمتعوا العالم ويغيروه إذا أرادوا .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,684,535,516
- تاريخ رجال الدين على العراقيين
- هباء المثقف العلماني


المزيد.....




- الدكتور خالد نشوان: الجودة الادارية لدى منظمات المجتمع المد ...
- بالوثائق: فضيحة حوثية: قائد إحدى اللجان الثورية لمكافحة الف ...
- الإقامة الثابتة والحقوق الاجتماعية ليست مكرمة أو منّة يمنحها ...
- عشيرة العلواني تهدد بالانسحاب من القتال ضد -داعش- إذا ما تم ...
- الحقوقية عالية إنصيف تعترف بأن القضاء العراقي الذي اصدر قرار ...
- منحة كويتية للأردن لمساعدة اللاجئين السوريين
- على إسرائيل التوقف عن هدم المنازل كإجراء عقابي
- على دول الخليج زيادة الحماية للعمال المهاجرين
- الحكم بالاعدام على النائب العراقي السابق أحمد العلواني
- السعودية- الانقضاض على حرية التعبير على شبكة الإنترنت


المزيد.....

- حقوق الإنسان بالمغرب البوليس يعتقل مدرسة من داخل حجرة الد ... / ذ محمد كوحلال
- اوجه الشبه والاختلاف بين بانتوستانات السود في جنوب افريقيا و ... / رواء حسين عطية
- الحق فى التربية والتعليم فى الدساتير الجديدة : المغرب ،تونس ... / فتيحة المصباحى
- كيف تناولت الماركسية قضية المرأة؟ / تاج السر عثمان
- النزعة الكونية : من الأديان إلى حقوق الإنسان / حاتم تنحيرت
- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- معارك حقوقية لا تنتهي؟ / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - الطيب محمد - -غجر الفيسبوك -