أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي محمد الطائي - أسوتاً بالحمير..أنتخابات مجالس المحافظات














المزيد.....

أسوتاً بالحمير..أنتخابات مجالس المحافظات


علي محمد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 4057 - 2013 / 4 / 9 - 13:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نتمنى من المرشحين الذين يكون لهم نصيب بالفوز في أنتخابات مجالس المحافظات ، أن يتحلوا بقيم ومبادئ حزب الحمير، وينصفونا أسوتا بالحمير ، فاليوم حتى الحمير أصبح لها حزب وكيان يمثلها ويدافع عنها وعن حقوقها في العيش الكريم من مأكل ومسكن ومشرب . ويجب أن يكون لها حظيره تحميها من برد الشتاء وحر الصيف ، لا، أن تعيش في (الشوارع أو الحواسم ) فاليوم أصبح الحمار عمله نادره ، بعد أن أصبح له حزب وكيان يدافع عنه وعن حقوقه . فقد أصبح الحمار عنصر فاعل في المجتمع ، فقد تحمل (أبوصابر) أعباء كثيره ولعدة قرون في خدمة بني البشر . بينما المواطن العراقي الكريم ، يشترى صوته قبل الأنتخابات ، ويباع بعدها بأبخص الأثمان( وياريت مثل الحمير).. بطبيعتي لا أحب أن أمتدح أي كتلة من الكتل السياسيه ، فالغالب لم يقدم شيئ يمتدح عليه ، لقد قاربت الأنتخابات ، وبدأ الضجيج والوعيد يعلو من كل حدب وصوب ، فالمتابع للحملات الأنتخابية يلاحظ أنها مجرد عبث سياسي وضحك على (الحمير) ، فغالبية الكتل السياسيه يحاولون تلميع صورهم أمام المواطن .. ولكن كل هذه البرامج الأنتخابية والوعود سوف تذهب في مهب الريح بعد أعتلاء الفائزين العرش ، وكأن الناس لم تسمع ذلك (الضجيج والنهاق والوعيد )، فليس هذا بجديد على المواطن العراقي ، فقد خذلته معظم القوا السياسية منها الأسلاميه ومنها العلمانيه ، كثيرون هم المرشحون ، يرشحون أنفسهم من أجل المكاسب المالية ، هدفهم الوحيد هو خدمة أنفسهم ، فهناك مرشحون لا مستوى علمي لهم ( كالأنعام أو أضل سبيلا ) إلا
مستوى عامل نظافه أو دون ذلك ، فالمواطن اليوم بحاجه الى أشخاص يمثلونه لا يمثلوا عليه ، ويعرفون متطلباته لا متطلباتهم ، وكأن هذه الكتل المتنافسه لم تكن جزاء من منظومة الفساد السياسي والأداري ، الذي قزم العراق وجعله ضعيف في محيطه الأقليمي.. ، على ما يبدوا أننا العراقيين لم نتعلم من( حزب الحمير)ومن تجربة (الحمير) ومن أخطاءنا وكيفية الأستفاده منها ، ، فأي بلد محتل أقليميا ويتلقى زعمائه وسياسييه الأوامر من الخارج ،لا، يمكن أن تحل فيه الديمقراطيه بمعناها الحقيقي ،ولا حتى تصل الى مستوى (حزب الحمير )أن الأعضاء المنتخبون سابقا والقادمون ، الأغلبيه منهم ليسوا سوى موظفين لسرقة المال العام ، يلبسون عباءات الديمقراطيه ، وليس المنصب سوى فرصه لا تتكرر ألا مره واحده ، ينهلون منها بما أستطاعوا من قوه هم وأحزابهم ومعارفهم والمقربون .. فالمجتمع العراقي اليوم ليس بحاجه الى كل ذلك الضجيج والعبثيه الأنتخابيه ، والى كل تلك الثرثره والأعلانات والملصقات والوعود الكاذبه الممنهجه على الشعب العراقي ..فالمواطن العراق اليوم بحاجه الى قيادات كقيادات (حزب الحمير) ..
متى تعود للعراق والعراقيين هيبتهم المفقوده ، ومتى يعود العراق الى جغرافيته وتاريخه المشرف ؟؟
علي محمد الطائي
9-4-2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,563,094





- أسبابه غامضة.. كل ما يجب أن تعرفه عن الطفح الجلدي المزمن: أع ...
- إسطنبول تمنح السوريين المخالفين مهلة حتى 20 أغسطس لمغادرتها ...
- تركيا: إسطنبول تعلن عن حملة لترحيل السوريين المقيمين بصفة غي ...
- إسطنبول تمنح السوريين المخالفين مهلة حتى 20 أغسطس لمغادرتها ...
- جرحى جراء اطلاق صاروخين من سوريا على بلدة تركية وأنقرة ترد ب ...
- كوريا الجنوبية تطلق رصاصات تحذيرية على طائرة روسية انتهكت مج ...
- فوضى في حركة القطارات بإيطاليا بسبب حريق
- بسبب المنطقة الآمنة والتهديدات.. تركيا تُلوّح بعملية عسكرية ...
- جنود أوكرانيون يغرقون تحت بصر مدربي الناتو
- الدفاع الروسية: قاذفتانا لم تنتهكا حدود الدول الأخرى فوق بحر ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي محمد الطائي - أسوتاً بالحمير..أنتخابات مجالس المحافظات