أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - كذبة نيسان المقتدائية ..














المزيد.....

كذبة نيسان المقتدائية ..


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4055 - 2013 / 4 / 7 - 02:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لأنه حريص على إسعاد الشعب ومشاركته الأتراح والأفراح , أستبق مقتدى الصدر نيسان ليربطه بأذار مولداً كذبة نيسان المعروفة . جاءت هذه الكذبة بصورة غير متوقعة نتيجة لحبكها بطريقة جيدة ليفجرها في نيسان .
في نهايات أذار قرر مقتدى الصدر تعليق عضوية وزراءهِ في مجلس الوزراء معلناً عن أسباب كثيرة دعته لهذا القرار الذي قد يعرّض البلد الى ازمة دستورية تضاف إلى أزماته المعشعشة في كل مكان والممتدة عبر مسار العملية السياسية , ورغم هذا أعتقد البعض أن الرجل قد أكتشف خلل ما في التشكيلة الحكومية ولا يستطيع أن يُصلحه وفي الوقت ذاته لا يستطيع البقاء ضمن فريق مفسد (حسب اعتقاده ) , لكن وبعد مرور بضعة أيام من نيسان وبعد أن سمع الناس أحداث وكذب نيسان , هدأ الجو ونسيّ الكل أمر الكذبة , وإذا به يُطلقها من بيروت وعبر أحد المتحدثين بسمه ... نعم .. لقد انهينا تعليقنا الوزاري وسنحضر , وعلى طريقة أبطال الكاميرا الخفية !!!
لكنها جاءت باهتة , مثيرة لشجون كثيرة أولها شجون المهمشون الذين يمتلكون الرؤية والحصافة والدراية السياسية والقيادية والذين ركنتهم الاقدار في زوايا منسية ,لا يستطيع أحدهم أن يوصل صوته نتيجة للضجة الكبرى في فضاء الوطن المكتظ بغيوم التخلف . وليس اخرها بؤس العراقيين بين شظف العيش وحقد الإرهاب المصدّر من قوى التطرف الذي تسيد خارطة العرب وبشكل رسمي .
وبعد أن أدرك المتحدث سخافة النكتة , أراد أن يُبررها بطريقة تُظهرها كموقف نابع من الحرص على الوطن الذي لا يتحمل نكاتهم السمجة , فقال أن مطلبهم تحقق لذا عادوا !!! هذه المرة جاء العذر أقبح من الفعل , لا ندري ما هو سبب التعليق لتتحدثوا عن مطالب تحققت ؟؟ وان كان القصد ما هو معلن فهذا يختلف جذريا عن ما قالوا بتحققه .
علما ان مقتدى الصدر قدم نصيحة مجانية للرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند عند فوزه في الانتخابات عام 2012 وكان بالإمكان أعتماد هذه النصيحة ككذبة يستخدمها لنيسان أن كان مهتماً بهذه الأمور .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,772,626
- مناجاة في ليل الوطن الموحش
- واخيرا رقص الدعاة على جراحنا علنا !!
- دموع على اعتاب حلبجة
- دولة الديوانية الشقيقة ورئيسها المرعبل
- 3200 مولدة و40 مستشا ر
- مظاهرات الانبار قد تكون حكومية !!
- مقتدى الصدر سعي حثيث نحو الفتنة !!
- تبادل الادوار بين عناصر الصراع
- حيدر البوبصيري مثالا لتهميش البصرة !!
- صدقت نبوءة السياب دون تحقيق حلمه !!
- تظاهرات الانبار بين الدستور والمحظور !!
- شوارع الموت تذبح الحب
- هل سيخرج المالكي من الباب الذي دخل منه ؟
- خسروا في كل الازمات لكنّها اكثر وضوحا الان
- وان نزلوا ... ماذا بعد ؟؟
- هكذا أخلاق حماس في رمضان..!
- في نظام حماس الرباني المحاسبة للسياسيين والعفو عن الجنائيين. ...


المزيد.....




- الخارجية السورية: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن بل ...
- وسط جولة تصعيد جديدة.. باكستان تعلن إسقاط طائرة مسيرة هندية ...
- علماء الفلك: الكون يتمدد بسرعة مختلفة
- كورونا يحاصر الواقيات الذكرية
- العراق: اعتذار ثاني رئيس حكومة مكلف وتسمية مصطفى الكاظمي
- مايكل جوردان يفوز بنزاع قضائي عمره 8 أعوام ضد شركة صينية
- حقلة الخميس
- أزمة كورونا.. بيل غيتس يقدم أخبارا إيجابية وأخرى -صادمة-
- العراق: اعتذار ثاني رئيس حكومة مكلف وتسمية مصطفى الكاظمي
- مايكل جوردان يفوز بنزاع قضائي عمره 8 أعوام ضد شركة صينية


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - كذبة نيسان المقتدائية ..