أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - عنوة التوحيد














المزيد.....

عنوة التوحيد


حسن إسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 4054 - 2013 / 4 / 6 - 18:09
المحور: الادب والفن
    


" عندما فقد أبي هالته الأولى فقد أسطوريته "
جمال الحلاق - آلهة في مطبخ التاريخ


منذ البدء جلس أحدهم على العرش عنوة
وجاء آخر بعض وقت وأزاحه .. وجلس مكانه
إجابة تصعد سلم النشوء والإرتقاء الميتافزيقي
محاولة منها أن تغتاله للأبد
وترسم له صورة واحدة
لا شريك لها
فيتجمد المشهد
وتتقولب الحرية
لتصبح إلتزاماً
وليصير الحر عبد
وللسؤال اجابة
وللعرش جالس
وللحرف معنى لا يقدر أن يتخطاه
بحر راكدة أمواجه
وسماء ناصعة البياض الصنمي
وملاك بجناحين لا تحارب هبوب ريح
وطفلاً يتكلم في المهد كالعجائز
وقمراً لا يربك ليلاً
وشمس ليس لها صديق تضيء له
وطريق بلا رفيق
وحشة الوحدة والحل الوحيد
يا أولاد الأفاعي
كيف تم اغتيال السؤال البريء
كيف توجتم الوهم سلطان علينا
وجعلتوا صدى بوحنا صوته المجيب
سلاسل من القيد
وعصابة على القلب
وزنزانة للروح
وقص الأجنحة
والنتيجة .. توحيد
واحداً أصبحنا كأسنان المشط
كرؤوس قطيع تنتظر الذبح
كحبات مسبحة في أيدي الكبح
كسلم مسنود على جدار الهواء الطلق
يا أولاد الأفاعي
كيف وضعتونا في خانة الدرك
في لعبة الصدفة والأقدار
جهل يسلمك لليل
وليل يسلمك لغباء نهار
وكوة متخيلة تفصل بين فراغ وفراغ
كوة تطل بك من جدار لجدار
ولتقترف الأمل بنميمة اليأس
ولتزن حسناتك بميزان الذهب
وسيئاتك بميزان البخس
ولتمشي على صراط السراب لعلك تصل
ولتسبح في بحر النسيان لعلك تتذكر
وابدر بذار الشوك في أرض خصبة
لتثمر نرجسيتك
ولتجعل إسرائك ومعراجك لك
ولتطوف بكعبتك
ولتبني على برج بابل هيكلك
ولتقبل قرابين ذبائحك
ولتغفر لك أو ترجمك
من تسجد له في مرآتك
مخلوق على صورتك
مخلوق على صورتك
مخلوق على صورتك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,117,595
- نصف جلجثة الأحلام
- كؤوس المدينة .. وكأسي
- مدعوة بدون ذكرياتك
- رأيت الله
- رأيت جهنم
- رأيت الجنة
- في البدء كانت تايتانك
- الإملائي
- مرايا التنبؤ
- كمال اللعوب !!
- الطرف الثالث
- متلبس بصندوقك الأسود
- أفيون الوحشة
- هرطقة اللامنتمي
- جمهورية العرائس العربية
- الله يسكن في التفاصيل
- ما أجمل الفقراء !!
- ما أجمل العداء !!
- قد جدف .. لأنه قد أحب
- ما أجمل الغرق !!


المزيد.....




- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - عنوة التوحيد