أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري محمد القدوة - واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية















المزيد.....

واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية


سري محمد القدوة
الحوار المتمدن-العدد: 4054 - 2013 / 4 / 6 - 15:56
المحور: القضية الفلسطينية
    



استشهد الاسير ميسرة ابو حمدية في قسم العناية المكثفة في مستشفى سوروكا عند الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 2/4/2013 بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي .

أن التاريخ يسجل ابشع جريمة واخطر عمل منظم لقتل الاسير ميسرة مع سبق الاصرار وارتكاب مؤامرة متعددة الاطراف شاركت بها مدرية السجون العامة والمخابرات الاسرائيلية بسبب الإهمال الطبي والتلكؤ بالإفراج عنه .

أبو حمدية الاسير فقد الوعي عدة مرات وسقط أرضا وأصيب بجروح، ولم يستطع الكلام بسبب تفشي مرض السرطان في الغدد والحنجرة ... كل هذا كان في ظل صمت مدرية السجون وعدم الاهتمام والاكتفاء بحبة الاسبرين لتقديمها له لعلاجه رافضة كل النداءات لإطلاق سراحه ولموت بين اهله وأولاده علي الاقل ..

أبو حمدية الاسير خلال الشهرين الأخيرين ومنذ اكتشاف السرطان لديه طرأ تدهور متسارع وكبير على وضعه الصحي وعانى من انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وهبوط حاد في الوزن، وعدم القدرة على النطق وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، خصوصا الأضلاع والعضلات وعدم استطاعته النوم ليلا ونهارا من شدة الألم.

وأخيرا كان المشهد المؤلم أبو حمدية الاسير يعود جسدا بلا روح ويبقي اسما خالدا في ذاكرة الفلسطينية ويكون من بين المخلدين فهذا هو الشهيد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية (64) عاما يبقي بطلا خالدا في الذاكرة الفلسطينية وينتصر علي قمع الجلاد مسجلا ابشع قصة لموت اسير في سجون الاحتلال .. موحدا شعبنا الفلسطيني ومعري حقيقة الاحتلال وكاشفا الوجه الحقيقي عن الاحتلال المسخ حيث قام رجال ( الشين بيت ) ومدرية السجون العامة الاسرائيلية بقتله وتصفيته حيث اصدر ( يورام كوهن رئيس جهاز الشين بيت الاسرائيلي ) قرارا بقتل الاسير ميسرة ابو حمدية رافضا اطلاق سراحه والذي استشهد بعد معاناته من مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي ورفض مدرية السجون العامة ورئيس جهاز الشين بيت الاسرائيلي باطلاق سراحه .

أن الشهيد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية فضح الاحتلال وكان مرضه شاهدا علي جرائم الاحتلال الاسرائيلي الوقحة والفاضحة بدون ادني شك لشكل مادة قانونية لمحاكمة القتلة والمجرمين من اعضاء ( جهاز الشين بيت الاسرائيلي ) والمطالبة بمحاكمتهم كمجرمي حرب وقتلة لإصدارهم احكام الاعدام بحق الاسري في السجون الاسرائيلية ..

ولعل هذا يدفعنا اليوم الي ضرورة المطالبة بلجنة دولية عاجلة للتحقيق في ظروف استشهاده وتعرضه لإهمال طبي متعمد منذ سنوات بشكل عاجل وسريع لتحقيق مع مدرية السجون العامة وضباط الشين بيت في جريمة قتل الاسير حمدية حيث تتحمل حكومة الاحتلال الاسرائيلي ومصلحة السجون المسؤولية عن هذه الجريمة.

أن استشهاد الاسير البطل ميسرة ابو حمدية دليل آخر على خطورة الأوضاع في سجون الاحتلال، وظروف سجون الاحتلال وزنازين التعذيب وما يعانيه الأسرى في السجون من اشكال التعذيب والإهمال الطبي المتعمد والممارسات اليومية التي تفوق تصورات العقل البشري بحق الاسري الفلسطينيين ، وتلقيهم معاملة وحشية وقاسية على أيدي القائمين على السجون بشكل منهجي مدروس مسبقا من اجل النيل من صمود الاسري في سجون الاحتلال .

أن استشهاد الاسير ابو حمدية يدفعنا للعمل مجددا وبقوة من اجل ادانه الاحتلال ومحاكمته وان هذه القضية ليست قضية فردية، وإنما قضية حقوق جماعية تنتهكها سلطات الاحتلال، مستخدمة ابشع وسائل القمع والتنكيل بالإنسان الفلسطيني وبات من المهم العمل علي فتح السجون الاسرائيلية امام وسائل الاعلام العالمية وإخضاع حكومة الاحتلال وإدارة السجون والمعتقلات للتفتيش والرقابة الدولية والمساءلة على انتهاكاتها، وضمان تطبيق القانون الدولي والقانون الانساني الدولي على الأسرى الفلسطينيين .

اننا هنا نعود ونتساءل بقوة اين هو دور منظمة الصليب الاحمر الدولية وتلك المواقف الصامتة والمريبة في نفس الوقت لهذه المنظمة التي تتابع شؤون الاسري في سجون الاحتلال الاسرائيلي وتطلع علي الحقائق والممارسات الاسرائيلية تجاه الاسري .. وهنا وبعد الاعتراف الدولي في دولة فلسطين كعضو مراقب بات من الضروري العمل علي تطبيق معايير القوانين الدولية الخاصة بالتعامل مع اسري الحرب وان بنود القانون الدولي الإنساني وقوانين الاحتلال الحربي لا تزال تنطبق على الأراضي ألفلسطينية التي تنص على استمرار تطبيق بنودها طوال مدة الاحتلال ما دامت الدولة المحتلة تمارس وظائف الحكومة في الأراضي الواقعة تحت الاحتلال وهنا يجب معاملة الاسري الفلسطينيين كاسري حرب ضمن المعايير الدولية وبات من المهم الان أن لا تقف منظمة الصليب الاحمر الدولي صامتة عاجزة لا تعمل أي شيء سوى الزيارات الشكلية للأسري فلسطين في سجون الاحتلال .

أن ( سياسة الإهمال الطبي المتعمد ) باتت السياسة القائمة التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية ضد الاسرى الفلسطينيين كأسلوب من أساليب التعذيب والتنكيل والقمع الغير قانوني والمخالف لاتفاقية جنيف والتي يعاقب عليها القانون الدولي .

أن ( الصمت الدولي ) الـمريب يشجع إسرائيل على تصعيد جرائمها البشعة بحق الأسرى والـمعتقلين حيث المطلوب اليوم من المؤسسات الحقوقية الدولية زيارة مختلف السجون الإسرائيلية للإطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها الـمعتقلون في السجون الإسرائيلية لكشف وجه الاحتلال الاسرائيلي البشع وحاكتهم علي هذه الجرائم التي ترتكب بحق الاسري الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية .

اننا نشعر بالخطر الشديد الذي يحدق بالأسرى المضربين عن الطعام ويتحتم على العالم التحرك العاجل لضمان اطلاق سراحهم قبل أن يتم قتلهم بدم بارد وإعدامهم علي ايدي ( رجال الشباك الاسرائيلي ) حيث أن حالتهم الصحية تتدهور يوميا ناهيك عن اعتقالهم في ظل مخالفات واضحة وصريحة للقوانين الدولية ..

فهل سيتحرك الصليب الاحمر الدولي ام سننتظر جثمان الشهيد القادم .. !!!؟؟؟



سري القدوة
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net
infoalsbah@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,920,709,364
- الاسير عرفات جرادات .. شهيدا
- انت الحر يا سامر
- اعدام سامر العيساوي
- مهمة لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية في الخارج
- رسالة الي حكومة حماس في غزة
- المشردون الجدد
- قرية باب الشمس .. صمود شعب
- عاشت فتح ..
- الدولة والانتصار
- استحقاق اعلان الدولة .. انهاء الانقسام
- فلسطين في الامم المتحدة
- بمنتهى الصراحة .. اين الجيش المصري من مواجهة إسرائيل ؟
- إعلان الدوحة بين الواقع والطموح
- ليبيا عروس المتوسط .. حرة عربية
- الفيتو الأمريكي و دبلوماسية أيلول الفلسطينية


المزيد.....




- كندة علوش تدافع عن إطلالة دينا الشربيني بمهرجان الجونة.. ماذ ...
- ريانا.. -سفيرة فوق العادة- في باربادوس
- في مقابلة مع CNN.. بومبيو يهدد إيران: -سنحاسب- أكبر دولة راع ...
- تضاؤل آمال فريقي "برشلونة" و "خيرونا" با ...
- دعم أمريكي للجيش اللبناني
- شاهد.. الترجي يكسب -الكلاسيكو التونسي- ويواصل مشواره الأفريق ...
- متظاهرون بإدلب: لا دستور ولا إعمار حتى إسقاط بشار
- بعد نصف قرن.. فرنسا تكرم أعوانها بالجزائر
- -أنصار الله- ترد عسكريا... عقب تصريحات ابن سلمان عن -أمن الب ...
- إيران تستنكر اتهامات واشنطن بالاعتداء على سفارة أمريكا في ال ...


المزيد.....

- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري محمد القدوة - واستشهد الاسير ميسرة ابو حمدية