أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - منير حداد - القضاء المصري يحمي قمة الثورة من سفح الاخوان














المزيد.....

القضاء المصري يحمي قمة الثورة من سفح الاخوان


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 4052 - 2013 / 4 / 4 - 01:37
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



ألغت محكمة استئناف القاهرة، قرارا رئاسيا، صادرا عن د. محمد مرسي.. رئيس جمهورية مصر العربية، بتنحية النائب العام، في محاولة من الاخوان المسلمين، للالتفاف على الدولة، بدءاً باقوى سلطاتها، التي اذا ما احتووها، يحتوون مستقبل ارض الكنانة وشعب قاهرة المعز لدين الله.
لعبة الكر والفر التي يمارسها الاخوان، منذ قفزوا على السلطة في مصر، تحت غطاء من ظروف غامضة، وهم يجسون نبض شعب يتعذر تدجينه، بغير الحسنى.
وامام هذا التحدي للديمقراطية الذي ترك خلاله الاخوان المسلمون، شباب مصر ينتفضون حوالى ثمانية عشر يوما، الى ان اسقطوا الرئيس السابق محمد حسني مبارك، فتربصوا بعد إذ بالثورة، وحصدوا ثمارها، لأنهم يجيدون لعبة التخفي ريثما يطيب لهم التوقيت المناسب للظهور، فيقفزون على الاحداث.. يجيرونها لصالحهم، ضد الجميع، حتى اصحاب القضية الاصلاء، عملا بمبدأ السوق: العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة.
لكن القضاء، بنسخه قرار مرسي، اثبت ان الشعب المصري.. كله.. عملة جيدة، وان المتربصين بمعطيات الثورة، هم وحدهم العملة الرديئة، العاجزة عن النفاذ بقراراتها المريبة، في جوهر دولة مصر، بينما المصريون، اقوى مما يخطط ظلاميو الخديعة وصانعو الالتفافات.
تحية لقضاء اثبت بمجس الاستئناف، ان قلب المصريين، ما زال حيا ينبض بوجود لافظ للطارئين، مرحب بالاورجنال.
تحدى مرسي ارادة الشعب؛ بتنحية النائب العام، تفردا باتخاذ القرار، من دون الرجوع للقنوات الرسمية في حكومة يفترض انها ديمقراطية، فرده القضاء واتم امر الله الذي حرفت الاحزاب الدينية امره عن سبيل الحق الى سبيل مصالحها، على حساب ارادة الدستور.
اثبتت محكمة الاستئناف، ان الشعب المصري، ما (ينحط) في العب، وكلما حاول الطغاة اطلاق بالون اختبار، لاخافة الشعب، واستكناه ردة فعله، ريثما يدجنونه بطاغية من صنعهم، ينفذ ارادات تصب في مصلحة فئة واحدة، تستحوذ على مقدرات البلد في خدمة اغراضها، وجدوا في المصريين قوة لا ولن تدحر، من اي باب واي منفذ واية جبهة يجربون.
لن يعدم الاخوان المسلمون الحيلة، في مواصلة الخداع، ريثما يسيطرون على مصر، ولن يتعب الشعب عن التصدي لاحابيلهم، يقطع عليهم طرق تقييد ارض الكنانة بطاغية جديد.
تحية للقضاء المصري، الذي الغى قرار رئيس الجمهورية باقالة النائب العام، فأسهم بتأسيس المرحلة ودك لبنات الآتي وتوطيد دعائم صيرورة صحيحة للمستقبل، موقفا تداعي مصر من قمة الثورة، الى سفح الاخوان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,900,240
- لعن الله حب الولد
- 150 ضابطا عراقيا استشهدوا لأجل الكويت
- تأجيل الانتخابات مسخ للحكومة
- المالكي يتفنن في صنع الاعداء
- اقتحام العدل تهميش لدولة آفلة
- كل يتأمل عدوه مغنيا على ليلاه
- موقف العراق يهان عربيا بدفاعه عن المجرم الاسد
- في ذكرى 11 آذار
- دور الاستخبارات في استتباب الامن المفقود
- في ذكرى انتفاضة آذار المالكي والبعث يخضعان لاشتراطات الكرسي
- ذوو الجباه السود حولوا احلامنا الى كوابيس
- علي المؤمن يحلق بطائرة الجمال في فضاء السياسة
- حسن اختيار الحميري يقطع الشك باليقين
- دولة تفاطين بدلا من انشاء المؤسسات
- المالكي يستجير باربيل فهل يعثر اقليم كردستان بالحجر مرتين؟
- البابا الصالح يستقيل والموظف الفاسد باق
- محافظ ميسان.. علي دواي لازم خليفة ابي ذر في العراق الجديد
- التركمان قتلوا الحسين
- صخم الله وجوها بيضت وجه صدام
- الظلم شاهول العدل


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني: سنرد أي تهديد.. ولن نسمح بجر الحرب إل ...
- احتفالات في طوكيو بالذكرى الثمانين لـ “باتمان”
- شاهد: حيتان الأوكاس في زيارة نادرة إلى لسان بيوجت ساوند البح ...
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...
- الشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 100 متظاهر خلال احتجاجات الستر ...
- شاهد: ساكوراجيما أكثر البراكين نشاطا في العالم يدخل حالة من ...
- المدن الكبرى التي لا مكان فيها للأطفال
- سوريا تعلن إسقاط طائرة مسيرة -تحمل قنابل عنقودية-
- إيران تحذر: مستعدون لتدمير أي معتد على أراضينا
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - منير حداد - القضاء المصري يحمي قمة الثورة من سفح الاخوان