أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - توماس برنابا - قصة عبور البحر الاحمر للشعب العبراني فى سفر الخروج من التوراة؛ معجزة أم أسطورة؟!














المزيد.....

قصة عبور البحر الاحمر للشعب العبراني فى سفر الخروج من التوراة؛ معجزة أم أسطورة؟!


توماس برنابا
الحوار المتمدن-العدد: 4044 - 2013 / 3 / 27 - 08:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يروي لنا الإصحاح الرابع عشر من سفر الخروج قصة عبور الشعب الإسرائيلي البحر الاحمر (خر 14 :21-25):

( ومد موسى يده على البحر، فأجرى الرب البحر بريح شرقية شديدة كل الليل، وجعل البحر يابسة وانشق الماء
22 فدخل بنو إسرائيل في وسط البحر على اليابسة، والماء سور لهم عن يمينهم وعن يسارهم
23 وتبعهم المصريون ودخلوا وراءهم. جميع خيل فرعون ومركباته وفرسانه إلى وسط البحر
24 وكان في هزيع الصبح أن الرب أشرف على عسكر المصريين في عمود النار والسحاب، وأزعج عسكر المصريين
25 وخلع بكر مركباتهم حتى ساقوها بثقلة. فقال المصريون: نهرب من إسرائيل، لأن الرب يقاتل المصريين عنهم)

وواضح لنا مما سبق أن العبور كان أثناء الليل فى ليلة واحدة قرابة 12 ساعة! وقد استوقفني هذا الامر طويلاً وتساءلت كم كان عدد الاسرائليين العابرين ليعبروا فى قرابة 12 ساعة عرض البحر الاحمر البالغ تقريبا فى أقل عرض له 26 كيلو متراً! ولذلك قمت بعمل بعض الحسابات البسيطة:

يذكر الاصحاح الثاني عشر ( خر 12 : 37) ( فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس إلى سكوت، نحو ست مئة ألف ماش من الرجال عدا الأولاد). ومذكور فى الاصحاح الاول لفرعون ( خر 1 : 9) ( فقال لشعبه: هوذا بنو إسرائيل شعب أكثر وأعظم منا) . هذا شئ يدعو للعجب فى أن سبعون نفس من الرجال والنساء( تك46 : 27) أصبحوا أكثر من شعب مصر فى قرابة أربع مائة سنة،

بما أن العابرون من الاسرائليون يبلغ عددهم 600.000 ماشي من الرجال عدا الاولاد وكان شعب اسرائيل يعتبر أن الرجل البالغ 30 عاماً ... أذا هناك 600.000 رجلاً يعلو عمرهم عن ثلاثون سنة متزوجون على الاقل ب 600.000 إمراءة ( بالرغم من تعدد الزوجات الذى كان فى ذلك الوقت اتباعاً لمنهج والدهم يعقوب الذي تزوج بأربع نساء وله اثنى عشر ولداً وبنتاً واحدة)، وكان لكل رجل على الاقل ثلاث أولاد متزوجون ( متوسط عمر الزواج للفتى 16 عاماً).... أذا سيكون العدد الناتج :
600.000 رجلاً+ 600.000 أمراءة +600.000×3 ولداً متزوجاً+ 600.000×3 زوجة = 600.000×8 = 4.800.000 نفس غير الاولاد الصغار من الاولاد والبنات... سيكون العدد على الاقل 6 مليون نفس عابر أو 10 مليون عابر على الاكثر غير المواشي الغفيرة العدد!!!

ومن ناحية أخرى فإن أقصى عرض للبحر الأحمر 355 كيلومتراً وأقل عرض له من 26-29 كيلومتراً.

فإذا أعتبرنا أن الشعب الأسرائيلي بعد تخطيط طويل ( وهذا مشكوك فيه لأنهم هاربون من المصريين وليس لديهم وقت للتخطيط)، سيكون لهم أن يعبروا حوالي 26 كيلومترا على أقل تقدير مشياً فى 12 ساعة على الاكثر!

وإذا تخيلنا ماشي عادي من رياضة المشي، فكم سيأخذ من الوقت ليمشي كيلومتراً واحداً دون توقف للراحة: نصف ساعة للكيلومتر الواحد... لذا أذا مشى 26 كيلومتراً بنفس القوة وبلا راحة سيأخذ من الوقت 13 ساعة! وإذا كان العبرانيون يسيرون بعربات تحمل العجائز وكبار السن ويسيرون بغنم وبقر ومواشي وافرة جداً منها لا يقوى على السير بسبب الحمل أو المرض مثلما فعل أبيهم يعقوب حينما كان يهرب من أخيه عيسو! فكم هو الزمن اللازم لعبور شعب أسرائيل كله فى شق البحر الاحمر؟

أذا قسمنا الستة مليون نفس فى طوابير ، لكل طابور الف فرد سيكون هناك ستة الاف طابور... ولذا سنحتاج لشق بحري يصل عرضه الى ستة كيلومترات ( وليس كما يبدو فى الصورة وكأنه بضعة أمتار) وطوله حوالي 26 كيلومتر على أقل تقدير!

أذاً، فكم هو الزمن ما بين أول عابر وأخر عابر على العلم بأنهم هاربون وغير منظمون بل بالآحرى متدافعون بأطفالهم وعجزتهم ومركباتهم وغنمهم وبقرهم خوفاً من المصريين... فأذا كان أول عابر سيحتاج 13 ساعة دون توقف للراحة لعبور 26 كيلومتراً فكم سيأخذ أخر عابر؟ سيحتاج الى 13 ساعة أخرى! أذاً العبور فى صورة منظمة سيأخذ حوالي 26 ساعة! أي ساعة لكل كيلومتراً فى المتوسط دون راحة ودون نظام ودون جري لأنهم كثيرون ومتدافعون وعمود النار والسحاب خلفهم. ولن يأخذوا فى الواقع الفعلي 12 ساعة للعبور!
حينما ناقشت هذا الامر مع أحدهم قال لي " أن الامر معجزة ، أفلا تقبل معجزة شق البحر وعمود السحاب والنار وكيف سار بهم أربعين سنة فى البرية ولم تبل ثيابهم ولا نعلهم (تث 29 :5).. أن الامر معجزة أعطاهم الرب قوة غير عادية ليسيروا المسافة فى ليلة واحدة!!"

وأنت يا قارئي العزيز فما رأيك ؟ هل الامر معجزة أن يعبروا البحر الاحمر فى ليلة واحدة وليس أسبوع ؟ أم أن الموضوع برمته أسطورة وما أكثر الاساطير؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مجهودات باسم يوسف تصب في مصلحة الرئيس!!
- لا بيض بل حليب
- مجمل الأقداس
- كوانتم الشفاء


المزيد.....




- باسم يوسف: رحلة إعلامي ساخر تعكس مآل -الربيع العربي-
- البابا فرانسيس يعتذر عن تصريحات أغضبت ضحايا الاعتداءات الجنس ...
- لايزال -تنظيم الدولة الإسلامية- يعصف بالعراق
- زمن التنوير الآتي
- مسيحيو القدس بطوائفهم: لا نريد مقابلة بنس
- ليزيكو: ترمب أيقونة الإنجيليين أم المسيح الدجال؟
- وزير الخارجية السعودي: تدخلات إيران بالمنطقة ستؤدي لإشعال ال ...
- أهالي الموقوفين الإسلاميين بلبنان يحتجون لإنصاف أبنائهم
- -القوى الوطنية الديمقراطية والعلمانية- تدعو الأكراد للانضمام ...
- الكنيسة الروسية تقترح العودة إلى التقويم الشرقي


المزيد.....

- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - توماس برنابا - قصة عبور البحر الاحمر للشعب العبراني فى سفر الخروج من التوراة؛ معجزة أم أسطورة؟!