أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ليث العربي - رحلة الى عالم مختلف














المزيد.....

رحلة الى عالم مختلف


ليث العربي

الحوار المتمدن-العدد: 4040 - 2013 / 3 / 23 - 13:42
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حينما وصلنا الى مدينة المهيجران في ابي الخصيب الواقعة تقريباً غربي البصرة , حتى اذا ما نزلنا من السيارة بغية انطلاقنا في اعداد تقرير صحفي , بدا لنا ان هناك واقعاً من اللانظام يخيم على المنطقة , وهنا السؤال بدأ يراودني (كيف يمكن للأهالي ان يعيشوا في هكذا منطقة؟).
ان الانسان في طبيعته مجبول على التكيف مع النظم المفروضة او السائدة عليه من الواقع المحيط به دون ان يعلم , حتى اذا ما تغير او اختلف واقعه , بدأ يعيش او يحسس في فوضى لفترة معينة حتى يتكيف مع النظم الجديدة.
هنا عدت لتفسير , لماذا المجتمع يرفض التغيير ؟ , ان التجمع الافتراضي للناس او مايسمى بالمجتمع ; بالتأكيد الآن يبدو جلياً لي انه يعيش انسجاماً دون ان يعلم افراده بذلك , ان بزوغ فكرة جديدة في المجتمع تؤدي الى بعثرته وتشتيت هذا الانسجام ليس إلا.
انني اتذكر ايامي الاولى التي كنت اعيشها في فوضوية وعبثية تامة بلا معنى , دائماً ما كنت اسأل نفسي الى اين اريد ان اصل ؟!
هل لمرحلة اصل فيها لتغيير جلدي مثلاً , او اهتك مقدساً , او لكي ....!
وهل يمكن لي ان اعط مثالاً بغية تمثيل ماحصل ! , ربما امكن لي اليوم ان امثل ان الواقع الاولي او الحياة الاولية (1) ذات لون اصفر , وان الحياة مع الفكر اللاحق (2) ذات لون احمر.
ان سقوط قطرات صغيرة من الاحمر الى الاصفر , لا تجعل من اللون الجديد ظاهراً , وحالما زيادة تلك القطرات , نرى ظهور اللون البرتقالي (3).

ان فترة ماقبل ظهور اللون البرتقالي(3) هي بمثابة الحيرة والشك , والنزاع بين (1) و (2) حتى الوصول الى حالة استقرار مطلوبة.
جدير بالذكر لا يمكن ان يتحول الانسان بين ليلة وضحاها الى الحالة (2) او اللون الاحمر , بل سوف يمر اولاً بمرحلة التكيف مع الواقع البرتقالي (3), وعند زيادة اللون الاحمر الى درجه يجعله طاغياً , لدرجة يصل فيها الاصفر كالقطيرات الاولية العديمة التاثير التي مر ذكرها , حينها يمكننا القول بالتحول الى الواقع الجديد.
ومن منا لا يعيش في تدرجات البرتقالي ؟ , من الافكار الهجينة ؟!! , ومن هم اولئك اصحاب الافكار الصفراء , الذي شوبتهم القطيرات المحمرة ؟!

ذلك الانسان البسيط في طبعه الانتقائي لا يمكن ان يتخلص من المقدس , وغيرها من تماثيل الذاكرة , ان وعيه مجبول على التكيف مع البضاعة التي تروق له.
انه يهتك مقدساته بمقدسات اخرى , ولا زلت لا تستحي انك تعيش حراً .
متى تعيش حراً اذاً !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,715,589
- تعقيد اللغة
- ماذا يحدث داخل اروقة جامعة البصرة ؟
- وعلى هالرنة طحينج ناعم
- المسطول في تراثنا
- العقلانية التراثية مقابل العقلانية الحداثية


المزيد.....




- جيسون الديان يتحدث عن مجزرة إطلاق النار 2017 في لاس فيغاس
- ليبيا.. العبور إلى الجحيم
- نائب في البرلمان الليبي لـ RT: آن الأوان لسحب الاعتراف بحكوم ...
- تشاووش أوغلو للولايات المتحدة: لغة التهديد لا تجدي مع تركيا ...
- دوقة يورك تخرج عن صمتها لأول مرة بعد فضائح الأمير أندرو
- شاهد كيف احتفل أنصار الرئيس المنتخب الجديد للجزائر عبد المجي ...
- ابن شقيقة رئيس وزراء باكستان -هارب من الشرطة-
- علماء المناخ: ذوبان القطب الجنوبي قد يؤدي إلى ارتفاع سطح الب ...
- مظاهرة لأنصار "عصائب أهل الحق" رفضاً للعقوبات الأم ...
- في ميادين الأحتجاجات فعاليات فنية وثقافية وحملات طوعية


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ليث العربي - رحلة الى عالم مختلف