أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ريم شاكر الاحمدي - نظرية المؤامرة والحرب الشبحية














المزيد.....

نظرية المؤامرة والحرب الشبحية


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 4036 - 2013 / 3 / 19 - 15:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



نظرية المؤامرة صُدِّرتْ وسوِّقت ْالى أسواق أغبى أمة على الأرض.- قياسا ً بالمنطق العام-.. والتي قال الله ( وكنتم خير إمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) الفعل كنتم دال على الماضي وهذا يعني أنهم في المستقبل لم تكن كذلك..وحقيقة إن الأديان جميعها أرسلت الى هذ1ه الإمة بدءاً من نوح وانتهاءا ً بالرسول محمد والذي قال : إنما بعت لأتمم مكارم الأخلاق..، وحال العرب قبل الإسلام عبارة عن حروب قبلية غزو وسلب ونهب فيما بينهم ولعل من يقرأ أيام العرب ليس بحاجة الى تفسير ولا دليل ولا برهان..ولأن الأديان من منبع واحد تتراءى للدارس بأنها متشابهة أو هي أرث متسلس..والباحث في الدين الإسلامي أيضا سيرى إنه ُلم يستحدث تغييرا ً جوهريا في حياة العرب فهم لا يأكلون لحم الخنزير وهم لا يشرب عقلاؤه الخمر أقصد الأحناف وكان البغاء رسميا حتى إن (الزرقاء) كانت تنادي على نفسها في سوق عكاظ وكانت قبيلة هذيل تعيش على ما تكسبه نساءها والرق متفشي بين هذه الامة وأتى الإسلام ليرجم الزانية ويحرم الخمرة وليعالج قضية الرق من خلال طقوس ( فك رقبة )عندما يخل المسلم في أداء الفرائض للعبادة..وافترض الإسلام بتحرير العبيد من خلال ما تم ذكره كذلك لم يعالج قضية المرأة علاجا جذريا بالرغم إنه تناولها القرآن الكريم ( في سورة النساء) إذ أن طقس وما ملكت إيمانيكم ساد في المجتمع الاسلامي وقد مر الاسلام في القرن الرابع الهجري يوم ظهرمفكرو المعتزلة وأعتمادهم العقل في تفسير وتطوير الرؤية للحياة وكان عصر المأمون هو عصرهم الذهبي الا أنه بعده طورد المعتزلة وتم أغلاق باب العقل أشعريا ً وحنبليا ليكون إرثاً سلفيا ًتبناه ُ ابن تيمية والوهابية فكرا ومنهجا فاصبحت الإمة العربية والاسلامية أمة الغباء ..وهذا هو سبب التخلف والإنحطاط ومايزال المنظرون مستمرين في منهج التخلف والانحطاط حتى هذه اللحظة بل تكالبوا على الغباء لذلك سوِّقتْ نظرية المؤامرة الى العرب خصيصا ً ففقأت عيون البحث لأمة ٍ تعشق ماضيها بشبق هستيري ولهذا انطلت تسمية الخراب الدموي والتدمير والتقسيم او التفتيت بالربيع العربي وصدقها تجار الدين؟؟؟هل العرب فئران تجارب؟ وكيف تم استبال العدو الاسرائيلي والغرب بعدو آخر من العرب والمسلمين...؟ ماذا عمل الامريكان بالمقاومة في سجن أبو غريب من خلال تعريضهم لشتى العذابات بحيث أجري لهم غسيل الأدمغة ليكونوا أداة طيعة من خلال تدمير عقلهم ومعتقدات وتزويدهم بمعلومات جديدة وجعلوا منهم في العراق خلايا نائمة وخلايا فاعلة ومن أين جاء الشيوخ جنود الحرب الشبحية في كل من العراق وسوريا وليبيا وتونس ومصر ؟ ،..حتى أن أغلبهم طهروا لأول مرةعلى المسرح السياسي ، وحتى ظهور الفضائيات بأنواع طوائفها؟ ومن يا ترى يمولهم؟وظهور الفيس بك والتويتر وغيرها.....لماذا تبث أفلام تدعو للعنف والجريمة الموجهة؟ وهل الزعماء في السلطة وخارجها في الربيع الآسود هم أدوات الحرب الشبحية وما هو دور قطر والسعودية في هذه الحرب ؟مد سلفي وأخواني لعين ٌقد سلب القوى اليسارية والعلمانية حقها في بناء الشعوب العربية كما ينبغي ولتفتح أبواب العقل على مصارعها........لماذا أختارَ العرب أغلب أمراءهم من ابناء البغايا..للغنى المسلوب من حقوق الشعوب أم إن ابناء البغايا لا رحمة لديهم وارساء السلم الأجتماعي بالبطش والغدر والذبح والتكفير؟ هو أرث كبير في مفهوم الدولة والحكومة فالعشيرة القوية من يملك شيخها (السيف )و(الصينية ) فتحترم قبليته وكلك رئيس الحكومة اذا لم يحتكم الى سلطة السيف لم يحترمه العرب الذين تخلفوا كثيرا عن مفهوم الحرية وما المطاهرات السنية الا هو احتقارهم لرأس السلطة الضعيف نسبيا ، ففي زمن صدام حسين لم يتظاهروا ولم يخرجوا ولم تكن لديهم ساحة عز وكرامه و حتى في زمن الأحتلال ومن المضحك ان البعض منهم وشيوخهم اصبحوا ضمن أدوات الحرب الشبحية الغربية في العراق..الارهابيون يقتلون ويفجرون ويخرج احدكم ليلقي بتبعة ذلك على رأس السلطة الضعيف وليس على الأرهابيين.لأنهم هم من ورائهم، .وهذا يبدو من فلسفة الإسلام السياسي لوعاظ السلاطين وأكبر المصائب أنه لا يتعظون ما حصل للشعب السوري من تدمير..وقد هذا اليوم يوم الثلاثاء 19/3/2013أشد الأيام دموية من قبل رؤوس الفتنة العيساوي والنجيفي والهاشمي وهذا من فيض إجتماعاتهم في قطر * الزرقاء:بنت وهب , وهي من البغايا وذوات الاعلام ايام الجاهلية وتلقب بالزرقاء لشدة سوادها المائل للزرقة وكانت اقل البغايا اجرة , ويعرف بنوها بنو الزرقاء وهي زوجة ابي العاص بن امية , ام الحكم بن ابي العاص(طرده الرسول من المدينة) , جدة مروان بن الحكم , يقال ان الامام الحسين(ر) رد على رسول مروان بن الحكم قائلا " يابن الزرقاء الداعية الى نفسها بسوق عكاظ " .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,864,346
- لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتم ...
- الى منافق يثير الفتنة الطائفية
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب
- المطربة المناضلة ذكرى محمد التونسيه وقصة استشهادها
- واقع النقد الأدبي وإشارة بايجاز عن ديواني عبد الوهاب المطلبي
- كارثة الوضع المأساوي في حضانات الأطفال
- ألا تبور تجارة الدين؟؟
- كشف الصفحات السود للأجداد لا تعدّ ُ شتيمة ما دام الأحفاد يحي ...
- الإرثُ والإفتراق
- هل حقا: إن شانئك هو الأبتر !
- الحرامي والمزور يتهم الآخرين بالتزوير( المعلم والمدرس متهم!! ...
- هل أراد الدكتور أحمد الكبيسي أن يكون موحدا؟ فكفره السلفيون؟
- الجزء الثالث من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الثاني من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الاول من إفيون الجهل والغباء
- تحويل الاسلام الى افيون لصالح طغيان ولاة الامر( الحلقة الثال ...
- حوار حول تفجيرات اليوم 20 /3/2012


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ريم شاكر الاحمدي - نظرية المؤامرة والحرب الشبحية