أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - شاكر فريد حسن - ابعاد الشراونة جريمة ضد الانسانية ..!














المزيد.....

ابعاد الشراونة جريمة ضد الانسانية ..!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4035 - 2013 / 3 / 18 - 13:43
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



بعد اضراب متواصل عن الطعام دام اكثر من سبعة شهور ، وعلى اثر تدهور حالته الصحية بشكل خطير ، وافق الاسير الفلسطيني ايمن اسماعيل الشراونة بشكل اضطراري على صفقة الابعاد الى قطاع غزة لمدة عشرة اعوام . وقد جاءت هذه الموافقة على الابعاد قبل يوم من مثوله امام المحكمة العسكرية ، التي كانت ، وفق جميع الدلائل والمؤشرات ، ستعيد الحكم السابق الصادر بحقه وهو السجن لمدة 24عاماً .
والحقيقة ان عملية الابعاد والنفي ، التي قامت بها سلطات الاحتلال بحق الاسير الشراونة هي بمثابة جريمة ضد الانسانية ، وانتهاك لحقوق الانسان ، وخرق فاضح لكل القوانين والشرائع والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق السجناء والاسرى المناضلين ضد الاحتلال . وهي تندرج في اطار سياسة التهجير والابعاد القديمة ، التي يتبعها ويمارسها الاحتلال الاسرائيلي ضد ابناء الحركة الاسيرة ، وضد رجال المقاومة والحركة الوطنية الفلسطينية . وقد سبق للاحتلال ان ابعد مناضلي كنيسة المهد في بيت لحم خلال الحصار ، وابعد مجموعة من رموز حركة المقاومة الى مرج الزهور في لبنان ، اضافة الى ابعاد عدد من الاسرى الفلسطينيين ، الذين تم تحريرهم ضمن عملية تبادل الاسرى الاخيرة المعروفة بـ "صفقة شاليط" ، بعد ان وافق المفاوضون من حركة حماس على الابعاد بهدف اتمام الصفقة واخراجها الى حيز التنفيذ.
ولا شك ان الاضرابات والنضالات البطولية، التي يخوضها سجناء الحرية في الزنازين وغياهب السجون والمعتقلات الاحتلالية ، وفي طليعتهم الاسير سامر العيساوي ، تشكل نموذجاً اسطورياً حياً في البطولة والصمود بوجه الجلاد والسجان ، والثبات على المبدأ، والاستعداد للتضحية لاجل الحرية والانعتاق ومعانقة الشمس . وقد اثبتت التجارب ان الصمود والمقاومة والمواجهة والاصرار على الموقف واللجوء الى الاضراب عن الطعام ، والتسلح بالايمان والتمسك بالمبدأ هي اقصر الطرق للانتصار على القهر والموت والظلمة وعتمة الزنزانة ونيل الحرية .
ان شعبنا الفلسطيني بكل اطيافه وشرائحه وقواه الفصائلية الوطنية والديمقراطية والتقدمية المناضلة ، لا ولن يقبل شرعنة الابعاد والنفي والتهجير ، باعتبار ان الابعاد جريمة من جرائم الحرب، وجزء من سياسة الترانسفير الابرتهايدية الاحتلالية الممنهجة .
وامام عملية الابعاد بحق الاسير الفلسطيني ايمن الشراونة ، فأن جميع المؤسسات الحقوقية المحلية والعربية والدولية مطالبة بالالتفاف حول قضية الاسرى وتفعيل الدعم الشعبي والجماهيري لهم ، خاصة الاسرى المضربين عن الطعام المهددة حياتهم بالخطر ، والعمل على رفع وتدويل قضيتهم في المحافل الدولية بصورة تليق بحجم صمودهم وتحديهم وتضحياتهم والامهم وامالهم وتطلعاتهم الوطنية ، وكذلك فضح وتعرية الممارسات الاحتلالية بحق اسرانا الفسطينيين وضد شعبنا المحاصر ، الذي يئن من القهر والظلم والاضطهاد والحصار التجويعي . كما ويتطلب من المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته ويقوم بدوره في مواجهة سياسة القمع والابعاد والنفي ، التي يمعن الاحتلال في ممارستها ، والزام الحكومة الاسرائلية وسلطة احتلالها بوقف انتهاكاتها لحقوق الانسان واجراءاتها التعسفية وممارساته اللاانسانية بحق سجناء واسرى فلسطين داخل المعتقلات الاسرائيلية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,701,728
- جامعة بير زيت صرح للعلم ومنارة للفكر والنضال..!
- المطلوب: لجنة تحقيق في كارثة المعتمرين الفلسطينيين !
- ملامح الحكومة الاسرائلية الجديدة وتحديات المستقبل..!
- على هامش يوم الثقافة الفلسطينية
- في مواجهة غول العنصرية والتطرف..!
- الى الشاعر والاديب علي الخليلي مع خالص الحب ..!
- التكريم المستحق للباحث في الفولكلور الفلسطيني ب. شريف كناعنة
- تحية للمرأة في عيدها
- لمثل هؤلاء تصنع التماثيل ..!
- حرائر فلسطين وتفوهات عزيز دويك ..!
- في وداع الزعيم الفنزويلي البطل هوغو تشافيز
- ملامح الامارة الحمساوية في قطاع غزة
- ياسين بقوش : الرحيل الموجع..!
- عن العنف مرة اخرى..!
- التنوير في مواجهة الظللامية الدينية..!
- الشاعر الشعبي الفلسطيني ابو بسام الجلماوي في حضرة الموت
- المطلوب لجنة تحقيق دولية في ملابسات استشهاد الاسير الفلسطيني ...
- قلبي على العراق..!
- اعتداء ظلامي آخر على تمثال عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين
- اين نحن من مكارم الاخلاق..؟!


المزيد.....




- اللحظات الأولى بعد مقتل نجل رئيس ألمانيا السابق طعنا
- شهادات شباب من الحراك اللبناني: نريد التعامل معنا كمواطنين و ...
- 130 عاماً على ولادة -ميخائيل نعيمة-
- ركوب أصغر دراجة في العالم
- بعد انفصاله عن الحزب الحاكم.. -هكذا يعاقب إردوغان داوود أوغل ...
- المنتخب الأولمبي المصري: تضامن أسامة جلال ومصطفى محمد مع الص ...
- ما قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي أيدت إسرائيل؟
- هل تمضي مصر قدماً في صفقة طائرات سوخوي الروسية رغم تحذيرات و ...
- اشتراكي ابين يعقد اجتماعا استثنائيا لمناقشة الوضع التنظيمي و ...
- منها تعديل الدستور.. مكتسبات شهر من المظاهرات بتشيلي هل تقنع ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - شاكر فريد حسن - ابعاد الشراونة جريمة ضد الانسانية ..!