أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - عقل المسلم ..مطيّة الحاكم














المزيد.....

عقل المسلم ..مطيّة الحاكم


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 4033 - 2013 / 3 / 16 - 18:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


• امتطى الدَّابّةَ وغيرَها جعلها مَطِيَّتَه وركبها ، استقلَّها ، علاها " امتطى الحصانَ قاصِدًا
إمتطى الدّابّة وغيرها:
جعلها مَطِيَّتَه وركبها ، استقلَّها ، علاها " امتطى الحصانَ قاصِدًا مزرعتَه - امتطى الدرّاجةَ / سيّارتَه "
كيف تمكنت جماعة الأخوان المسلميين من إمتطاء ظهر الشعب المصري ؟؟
أو تعميما للفعل نفترض أن السؤال هو ..كيف تمكن الحاكم المسلم في العصر الحديث من التحكم في رقاب العباد وإيهام الشعوب أن شريعة محمد هي الحل وتمكن من حكم البلاد التي يقطنها غالبية تدين بدين الإسلام ؟؟
الحاكم المسلم غالبا هو شخصية دينية بمعني أنه يعتمد علي دغدغة المشاعر الدينية لدي مواطنيه ...
الزعيم الديني - غالبا - لا يمتلك مؤهلات علمية أو إقتصادية ولا يتحدث أو يذكر أمثلة - إطلاقا - في تقدم التكنولجيا أو حلول عصرية للأزمات أو الأمراض أو الفوضي أو للمشاكل والتعقيدات الحياتية الحديثة و تقوم علي دراسات علمية بل في الغالب الحاكم الديني يعتمد علي سرد أقاويل وعنعنات و ذكر تاريخ غير موثق أيضا عن رسوله وكتابه وكيف كانت الحياة لونها بمبي بمبي ....في وجود الزعيم والقائد والرسول والنبي ... المعجزة
إيران ..السودان الشمالي ..العراق .. تونس ..مصر ..ليبيا ..الصومال أفغانستان ....السعودية ...ألخ
في حوارات سابقة مع زميل سابق في العمل وصديق حالي كان يصر ويصمم أن تطبيق الشريعة التطبيق الأمثل عن طريق جماعات الإسلام هي الحل الأمثل في أحوال مصر ...صديقي هذا متدين و رجل أعمال ثري ويؤدي الفروض ..في كل مرة أهاجم فيها الأديان وخاصة الدين الصحراوي كان يتوعد ويزبد ويعلن رفضه حيث أن أمثالي أقلية ولا يصح إطلاقا أن أجاهر بعلمانيتي ومطالبتي في مجرد الحلم أن تصبح مصر دولة ديمقراطية حقوقية مدنية مع شطب وإلغاء المادة العنصرية الغير إنسانية والثانية بدستور مصر السابق عن إنتفاضة 25 يناير 2011...والتي بحق هي ترجمة لحال ومعيشة القطيع الذي لا يرض مجاورة والتعايش مع صنف آخر من خلاف فصيلته ..
صديقي ..كان من أشد المتحمسين للحكم الإسلامي ..
عن طريقه وطبعا غيره ممن إمتطي عقولهم بائعي الدجل والخرافة تمكن مرسي الأخوانجي وجماعته من الوصول آمنيين إلي كرسي حكم مصر وعلي الرغم من تاريخ جماعة الأخوان السئ الصيت والدموي إلا أن التاريخ الإسلامي وتاريخ الخلافة الإسلامية عامة يقوم فقط علي وسيلة واحدة وهي إمتطاء عقل المسلم للوصول إلي سدة الحكم ..والمسلم بعفوية عقائدية ودون تمحيص يصدق تخاريف أي حاكم أو فقيه يردد كالببغاء أقاصيص وحواديت وآيات عظمة تاريخ الرسول وحلاوة العيشة وهناء الحال في ظل الإسلام ...متي وأين وكيف ؟؟؟لا يسأل عقل المسلم أبدا هذا السؤال المنطقي لأن الحاكم يمتطي فقط وعلي من يحمله السير به إلي حيث يريد الممتطي له ودون نقاش ...!!!!!؟؟؟
أول أمس تقابلت مع صديقي ...سألته ما رأيك اليوم في أحوال مصر تحت حكم جماعة إسلامية غالبيتها ممن حصلوا علي شهادات جامعية ورئيس دكتور في مادة علمية قبل أن يكون فقط واعظ وداعية ..!!!؟؟؟
قال لي لن يدوم الحال والشعب قد إكتشف الخدعة ؟؟
قلت له ألست مع تطبيق الشريعة وهم دعاة إسلام ؟؟
قال لي لو طبقت الشريعة تطبيقا صحيحا سيتغير الحال ..!!!؟؟
تاني بتقول تطبيق شريعة ..ما هو الفرق ما بين الحاكم المسلم اليوم وما بين من تحلم به أن يأتي لك بشريعته الإسلامية الصحيحة ليعطيك ما تحلم به علي طبق من ذهب ..
أقول له يا عم الحاج تحرر من الراكب وأنت لست ملزما بأن يمتطي عقلك من يريد أن يحكم حتي لو كانت الشريعة الإسلامية التي تحلم بها لأنك ومن حولك هم الشريعة والحياة والحكم والمحكوم وكل من يمتطي يمتطي العقل فقط لتنفيذ أغراض إما عدوانية - إحتلال مثلا لحساب جماعة ما أو دولة ما مع تغيير هوية الوطن فقط - أو لمصالح حزبية شخصية ضيقة وبوسيلة إمتطاء عقل المؤمن أيا إن كان ..
يا حاج ..ماذا قدموا هؤلاء الخونة لمصر؟؟
ما هو تاريخهم الوطني؟ مجهوداتهم من أجل رفعة الصناعة الوطنية ؟ محاولاتهم الثقافية لتنوير الشعوب ؟
إنهم قوات إحتلال وبعد أن تمكنوا من مصر بطريقكم اليوم - طبعا بإمتطاء العقول وليس إستخدام فكرها - سيسحلونكم لو تفوهتم أوتظاهرتم بما لا يناسب أغراضهم
يا حاج هؤلاء لن يتركوا مصر وشعبها إلا جثة هامدة إذا لم يفيق الشعب ويتعامل معهم كقوة محتلة غاشمة ...
للأسف الإسلام قوي إحتلال وليس دين كما ترددون ..الإسلام يحارب كل من يرفضه كدستور وحكم وفرض وجزية وردة وما دخل دين من عند الله بالسياسة والحكم والدستور ؟؟
الإسلام قوي إحتلال غاشم ...جماعاته تتمكن من إمتطاء عقل المؤمن مثلما تمتطي أي وسيلة للتنقل والتمكن ...ومن يرفض أوامر جماعات الإحتلال الإسلامي " قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاَللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِر وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّه وَرَسُوله وَلَا يَدِينُونَ دِين الْحَقّ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَاب حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَة عَنْ يَد وَهُمْ صَاغِرُونَ ,وهكذا من يعارض جماعات وقوات الإحتلال الإسلامي أما مرتد وجب قتله أو كافر فرض قتاله((مَن مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو ماتت على شعبة من نفاق)).
...







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,994,293
- البحث عن الله ..
- إعادة إعمار ..فكر المسلم .
- الله ..يولد من جديد ..
- المرأة العربية ضحية ثقافة ..فرض عليكم..
- وجهة نظر في إنقراض الإسلام ..
- إستنساخ رسول ..الإسلام
- محمد... ليس مسئولا ..!!
- الله ....في حاجة إليك ...
- لا يبُصر .. يقود أمة لا تبُصر ..!! الإسلام
- عبثية دين ..الإسلام وجماعاته..
- محمد ...مرسي ...!!!!!! ...صلي الله عليه وسلم
- خِرفان ولكن موامِس..
- الخرفان ..ينتظرون ولا يفكرون...
- لا بديل عوضا عن نجاح الثورة الثانية
- الصحوة إسلامية ...والثورة وطنية ..
- الصحوة ..إسلامية ..زنقة القبر!!!
- الصحوة ..إسلامية ...2..!!
- الصحوة الإسلامية ..عودة حُكم الأموات...
- الإسلام ..والسطّو..؟
- المسلم ..شاهد ما شافش حاجة ..


المزيد.....




- #إغلاق_النوادي_الليلية.. الأردنيون يتجادلون والإخوان يتدخلو ...
- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تغيير ا ...
- القبض على رجل -هدد بإطلاق نار- على مركز يهودي في ولاية أوهاي ...
- ترامب: نعقد مفاوضات جيدة جداً مع حركة طالبان
- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - عقل المسلم ..مطيّة الحاكم