أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - نعيم عبد مهلهل - جسد المرأة وبئر البترول..!






















المزيد.....

جسد المرأة وبئر البترول..!



نعيم عبد مهلهل
الحوار المتمدن-العدد: 4023 - 2013 / 3 / 6 - 17:02
المحور: ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف
    




1
يفسرُ ابن الهيثم غبار المعدن الأصفر برمش المرأة في البحث عن نظرة الغرام ...
وروزا لكسمبورغ تفسره بالمقاربة الوجدانية بين النهدين وثمرتي البطاطا ...
وفي الحالتين ....
لو كانت طلبان تحب الله ...
لأباحتْ لوجه المرأة أن يرى القمرَ بدون نقاب...!
غير أن أمي ...
وقد عرفت أن الذهب قياسه نبض القلب ..
أدركت قبل كل فلاسفة الأغريق ..
أن المرأة في ينبوع العشق .
عطش الماس الى أحلام الأحساس.
أن يكون للمرأة توراة وكتاب فيزياء وجزء عمه..!
أعتقد أن مكة لاتحب قندهار في هذا التفكير الأسود..
وأظن أننا نحتاج الى فاتيكان ...
ونسوان يعرفن تماما سر القصيدة في حمرة القبلات ..
كي تصير بنادق القنص جرادا ميتا ...
وملا عبد الفقير بائع صحف اسبانية في برشلونة ...
مشاعر أنثوية لاتحب طلبان ..
تلك التي يكتبها أبي وهو في قبره ..
ويطبعها في مطابع بروداي وجزر الرأس الأخضر...!

2
خذ بيديْ الى الينابيع ياحبيبي..
فقط لنُطهرَ أحساسنا بعذوبةِ أننا عاشقين ...!

3
جسد المرأة لايشبه بئر البترول ..
لايشبه برج خليفة ..
لايشبه مبنى الارصاد الجوي بسيناء
لايشبه أي صومعة من صوامع في صحراء النجف
ولا يقترب في هندسته من سقوف بازارات شيراز..
أنه ...
الكمثرى التي اودعها الله عند آدم ..
وقال ترفق بها حتى في فلسفة السكين.!

4
عندما تفسرني أمي..
أتخيل بساطة وجودي حتى عندما أكمل رواية في نهاية كل صيف..
وعندما تفسرني حبيبتي ..
أعيد حسابات كتاباتي...
فواحدة مثلها تشتغل في صنع نبؤاتها عند حدود الهاجس ..
المبادلة معها ..
عسر ...
وبلوى .
وتحمل ما تبغيه الفتوى...
ومع كل هذا ..
كلما افكر بقوانين طلبان ..
أخاف على حبيبتي..
من أيقاع حذائها العالي.............
كي لايعزف موسيقاه اثناه المشي ..
فيكفرونها......!






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,562,698,893
- فقهُ الذي حلمهُ الرغيف.......!
- ميزوبوتاميا .. الطين وشهوة الأقبية ...!
- الرجاء قراءة هذه القصة* ...!
- الصورة الأخيرة للطاغية ..!
- فوضى يعشقها الآري......!
- المفكر الاسلامي أحمد القبانجي في حوار مع الحوار المتمدن
- (لك في القطب الجنوبي فقمة )
- قرية بعاذرا الأيزيدية وحقول عباد الشمس .................!
- محمد عبد المحسن ..بتهوفن العيون الحلوة.......!
- كاولية مونت كارلو
- ذاكرة الورد ..ذاكرة الغزال .. ذاكرة العمر
- متحف لمؤسس الحزب الشيوعي العراقي..!
- عشق دمشق المعتق
- المرأة ...المقدس الذي لايحتاج الى فالنتين.....!
- فصل من رواية ( المونليزا تحبُ السمكَ المشوي)
- طقوس الطور الصُبيِّ
- العراق والشام من دون المسيحيين ...!
- الجسد ..التفكير بالشهوة ......!
- مذاهب...في بلد الغرائب ....!
- الشيوعي العولمي ...الطائفي ...المنزوي ...!


المزيد.....


- الاغتصاب.. أو الموت مرّتين / نصير عواد


المزيد.....

- هالة رمزي تؤكد: البحرين اتخذت خطوات مهمة لتمكين المرأة اقتصا ...
- دراسة إسبانية: ارتفاع ضغط الدم قد يكون أكثر خطورة على النساء ...
- المرأة الإماراتية والخدمة الوطنية
- الأمم المتحدة تدعو لتمثيل -عادل- للمرأة والأقليات في الحكومة ...
- الحياة مدرسة
- نساء -منقسمات- بين غزة وإسرائيل
- اللجنة التنفيذية للجنة التعاون بين المجلس الأعلى للمرأة والج ...
- طلاء أظافر مكافح للاغتصاب
- المرأة الأقوى في العالم
- 19 جريمة قتل بحق النساء في الأردن خلال سبعة أشهر منها 12 جري ...


المزيد.....

- المعالجة القانونية والإعلامية لجرائم قتل النساء على خلفية ما ... / محمد كريزم
- العنف الاسري ، العنف ضد الاطفال ، امراءة من الشرق – المرأة ا ... / فاطمة الفلاحي
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟ / مصطفى حقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - نعيم عبد مهلهل - جسد المرأة وبئر البترول..!