أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - الانتخابات رسخت نظام راسمالية القطاع الخاص على اطار الغرب والعالم














المزيد.....

الانتخابات رسخت نظام راسمالية القطاع الخاص على اطار الغرب والعالم


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين

الحوار المتمدن-العدد: 4023 - 2013 / 3 / 6 - 13:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانتخابات رسخت نظام راسمالية القطاع الخاص على اطار الغرب والعالم .

اجادة الامبريالية الامريكية والراسمالية العالمية افيون ديمقرطية الانتخابات كاستراتيجية الموازنة مع انظمة الشرق ذلكم باشر المشروع نشاءته ابان الحكم السوفيتي كدرع واقي للراسمالية و ادامة سلطة الدكتاتورية الراسمالية وافيون الانظمة الطبقية في اوروبا خشية من اندلاع ثورات بروليتارية ورطت به شعوب بلداننا ..
لقد انزلت استراتيجية الانتخابات ضررا بالغا بالثورات البروليتارية بقارة اوروبا والبلدان الراسمالية والعالم وجعلتها في خبر كان .
الانتخابات رسخت نظام راسمالية القطاع الخاص على اطار الغرب والعالم ..
اجادة الامبريالية الامريكية والراسمالية العالمية افيون الديمقرطية وفق مزاعمهم ان تلك العلة تتحقق عبر الانتخابات .. استخدمت في حينها كاستراتيجية الموازنة مع انظمة الشرق المتمثلة بالنظام السوفيتي والصيني ..مزاعم الديمقراطية المزيفة كانت بمثابة درع واقي و راس الحربة الراسمالية لايجاد منفذ كبير وواسع نحو جميع بلدان الارض حمايتا و ادامة لسلطة الدكتاتورية الراسمالية .. وتعميق افيون الانظمة الطبقية لتخفيف من حدة الثورة ودرئا لحركة الثورة و من اندلاع الثورات البروليتارية .. مع هذه الخرافة الامبريالية انصهرت التحريفية على عجل مع تلك المشاريع الصفراء للمشاركة الفعلية مع مشروع الراسمالي، الذي ظهر ببؤوسه في الساحة الغربية، لقد انزلت الانتخاب الشعوب العربية الى الحضيض ، تلك الانتخابات التي ادامة حكم خرافات الانظمة الشبه الاقطاعية العسكرتارية .. في الساحة الغربية الشعوب العربية تعاني من حالة الادمان على خرافات الانتخابات فبدور تلك الشعوب تنتخب التيارات الراسمالية في يمينها وبسارها في دست الحكم والصراع الطبقي يزداد حدتا والفمع الطبقي وسياسة التميز الجنسي والطبقي والعرقي تطفوا على السطح والبطالة ترتفع والغلاء الفاحش والغرامات ترغم الناس على المزيد من الفقر .
لقد انزلت استراتيجية الانتخابات ضررا بالغا بالثورات البروليتارية بقارة اوروبا والبلدان الراسمالية وجعلتها في خبر كان .
في العراق الامبريالية تضع في مقدمة الاختيار وفي كل موسم الانتخابات الفاشية وصاياها وتفرضهم على الشعب العراقي قسرا .. مجموعة تلك الوصايا ليسو بمثابة افراد وانما هم بمثابة اعضاء ينتمون الى التيارات الموالية لامريكا واسرائيل .. يتم اختيارهم كنصابين وجلادين .. ضمن مسلسل دراما الانتخابات الفاشية لاتمام حلقات ما تسعى اليه الماسونية العالمية .
وهكذا يتم فرش الجدرات بصور الحثالات في الساحات العامة حتى ينتخبوا الناس البسطاء حثالات ووصايا جدد والتي تشكل سلطة فاشية مكملة لسابقاتها .. والتحريفيون الماسونيين مشاركين في نشاط الدعاية والاعلام خدمتا لمشروع انتخاب عملاء الشركات الراسمالية .. لقد انتخب هذا الشعب .المجرمين النازيين ولصوص محترفين ومفخخجية ومحتالين كمسعور البرزاني السلفي السفاح ، وجلال دولار السلفي القاتل وزعيم المفخخجية الصفوي نوري المارقي وجعفري . و البعثي الفاشي علولو ماذا جنى هذا الشعب من هؤلاء القتلة والمجرمين . ننشاشد الشعب العراقي الى حمل السلاح بوجه الفاشية ..
لينتخب كادحي شعبنا البنادق الحمراء بدلا من انتخاب جلاديهم .
الحرب الشعبية البروليتارية هي الحل المطلق لقبر جبهة الفاشية الحرب وتحقيق سلطة الدكتاتورية البروليتارية..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,769,873
- رسالة مفتوحة إلى الحركة الشيوعية العالمية
- صومال اخرى في شمال العراق
- وجهوا فوهة بنادقكم لصدر ايتام العثمانيين الجدد واسرائيل وصدر ...
- موقع الحوار المتمدن قفزة اعلامية وثقافية نوعية علمية لاغبار ...
- النتائج المترتبة على انبطاح برزاني الاب لاسرائيل
- ساعة الصفر الفاشيين الجدد يدقول طبول الحرب
- المجد والخلود للرفيق البروليتاري الثوري فرج الياس أيوب
- تعريف الماوية للرفيق خوسيه ماريا سيسون قائد الشيوعيين الماوي ...
- بطاقة التموين استهانة كبرى بالشعب العراقي
- مساهمة الجميع في المؤتمر الاممي لدعم الحرب الشعبية في الهند
- الشيوعيين الماويين غاليسيا - اسبانيا
- المجد والفخر والخلود للرفيق الشيوعي الماوي الافغاني البارز ا ...
- من الهيئة المركزية لتجمع الماركسيين اللينينيين الماويين الثو ...
- إلى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان:من ا ...
- عقد اجتماع خاص للجنة المركزية للحزب الشيوعي (الماوي) لأفغانس ...
- عصرنا الراهن ليس بعصر الدين
- حول سلطة اكينو الرجعية .. الحزب الشيوعي الماوي الفلبيني
- مرسوم سلطوي مضمونه الرشوة وشراء الذمم
- التحليل الطبقي لانقلاب 14 تموزعام 1958
- رسالة تهنئة


المزيد.....




- أبرز مخاطر نقص فيتامين -د- ومصادر الحصول عليه
- طهران: سنغلق هرمز إذا منعنا من استخدامه
- مقتل شخص و نزوح 1700 بسبب فيضانات بكيبيك الكندية
- شاهد: الفلبين تستيقظ على زلزال جديد بلغت شدته 6.5 درجة
- شرطة سريلانكا تحتجز مواطنا سوريا لاستجوابه بشأن هجمات يوم عي ...
- شاهد: الفلبين تستيقظ على زلزال جديد بلغت شدته 6.5 درجة
- وفاة دوق لوكسمبورغ الأكبر السابق جان عن عمر ناهز 98 عاما
- الفلسطينية أم أيمن.. -حارسة الجبل- تترجل
- شاهد.. بغداد تزرع الزهور وتحتضن الإبداع
- معرض -أرميا 2019-... أول عرض لطائرة روسية جديدة


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - الانتخابات رسخت نظام راسمالية القطاع الخاص على اطار الغرب والعالم