أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - هل ستجري الإنتخابات في 20/4














المزيد.....

هل ستجري الإنتخابات في 20/4


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4019 - 2013 / 3 / 2 - 15:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل حقاً ستجري إنتخابات مجالس المحافظات ، في موعدها المُقّرَر 20/4/2013 ؟ هذهِ الإنتخابات التي من المُفتَرَض ان تكون ، تمريناً حياً ، للإنتخابات العامة في 2014 ، مُهمة للغاية ، وستكون مَحكاً لجميع الأحزاب والقوى السياسية ، وكذلك لجموع الناخبين . أدناه بعض المُلاحظات المتعلقة بالموضوع :
- رغم ان هنالك ، توقعات بأن الإنتخابات سوف تُؤجَل في نهاية المطاف ، بسبب الإستقطاب الحاد الحاصل منذ شهور ، والوضع السياسي المُضطَرب في العراق عموماً ، ولا سيما في المحافظات الشمالية والغربية . فأنه بالمُقابل ، يُراهن كِلا الجانبَين : المالكي وحلفاءه ، ومُنظمي التظاهرات وحلفاءهم .. بأن إنتخابات مجالس المحافظات ، سوف تُفرِز الغث من السمين .. حيث ان المالكي ، يَدّعي بأن قائمته ، ليسَ فقط سوف تكتسح المحافظات الجنوبية والوسطى ومعظم بغداد ، بل ان بعض حلفاءه من " السُنة " سوف يحصلون على الكثير من المقاعد في المحافظات السُنية أيضاً ! . في حين ، يَدّعي غُلاة السُنة ومُنظمي التظاهرات ، بأنهم من المُؤكَد سوف يُسيطرون على مجالس المحافظات في الانبار وصلاح الدين ونينوى وديالى ومعظم بغداد ومعظم كركوك ، وان المناوئين للمالكي ، مثل التيار الصدري والمجلس الاعلى ، سوف ينتزعون منه الاغلبية في المحافظات الجنوبية والوسطى ! .
علماً ، ان هؤلاء الغُلاة ، لايعترفون أصلاً بالدستور ، الذي بموجبهِ سوف تُجرى الإنتخابات .
- المُشكلة الكبيرة ، ان الوضع السياسي الحالي ، الذي تسوده الفوضى العارمة ، أشدُ قتامةً من الوضع الذي سبق إنتخابات مجالس المحافظات في 2009 ، والإنتخابات العامة في 2010 .. والجميع يتذكر أزمة الثقة التي رافقتْ إنتخابات 2010 وما أعقبها من إتهامات بالتزوير المتبادل والطعون في نزاهة مفوضية الإنتخابات نفسها .. وتأخر تشكيل الحكومة قرابة العشرة أشهر ، تلك الحكومة الكسيحة منذ البداية ، والتي أنتجتْ أزمات متوالية أدتْ الى الوضع الحالي المُتردي . فكيف سيكون الأمر الآن ، إذا جرتْ الإنتخابات بعد أسابيع قليلة ، وسط هذا الشحن الطائفي ، والتوتر وفقدان الثقة وتبادل التخوين ؟ ففي 2010 ، كان ما يزال هنالك القليل من المصداقية التي تتمتع بها " المحكمة الإتحادية العليا " ، وإلتزمتْ الاطراف المتنافسة بأحكامها الى حدٍ ما .. بينما اليوم ، فأن المحكمة الإتحادية ، التي من المُفترَض ان تكون حَكماً مُحايداً بين المتخاصمين , فأنها نفسها أصبحتْ جزءاً من المُشكلة . ويصدق هنا القول : الى الماء يسعى مَنْ يغص بِلُقمةٍ ، الى أينَ يسعى مَنْ يغص بِماءِ ؟
- المعضلة الخطيرة ، ان المالكي خلال السنوات السبعة الماضية ، أحكَمَ قبضتهُ على المفاصل الأمنية المهمة ، من جيش وشرطة إتحادية ومخابرات ، وجعل معظم القادة الفعليين ، من الموالين لهُ مُباشرة ، إذا لم يكن طائفياً او حزبياً ، فعلى المستوى الشخصي على الأقل . وهو الذي رَسخَ " تسييس " القوى الأمنية عموماً ، خلافاً لِما يدّعيهِ من إستقلالية الجيش والشرطة ! . إضافةً الى ان المالكي إستطاع ، ان يقضي في السنوات الاخيرة ، على القليل مما كان مُتبقياً من [ إستقلالية ] الهيئات ، مثل مفوضية الإنتخابات ، والهيئة العامة للإرسال والإعلام ، المحكمة الإتحادية ومجلس القضاء الاعلى ، البنك المركزي العراقي ، وغيرها الكثير من النقابات والاتحادات . فأي إنتخابات يمكن ان تتحلى بجزء بسيط من النزاهة ، ستجري وسط هذا التحكُم الفعلي بالمفاصل المهمة ، من السلطة التنفيذية والقضائية ؟ فالمالكي يستحوذ اليوم على قوتَين : القوة الخشنة المتمثلة بالجيش والشرطة والمخابرات والصحوات والعشائر ، والقوة الناعمة المتمثلة ، بالأموال الطائلة التي يستثمرها في المِنح والعطايا وإقامة المهرجانات والإحتفالات والتجمعات العشائرية والمناسبات المذهبية .
- أعتقد ، انه إذا لم تنجح المساعي في الأيام القليلة القادمة ، لإيجادِ حلول وسطية بين المالكي وخصومه الكُثُر .. فأن إحتمال تأجيل إنتخابات مجالس المحافظات ، هو الأقرب . علماً ان مؤشرات التوصل الى حلول سريعة وإتفاقات ترضي مختلف الأطراف ، هي مؤشرات ضعيفة .. وان تأجيل الإنتخابات سيُعّقد الأوضاع أكثر ! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,630,169
- - سعيد - يبتهلُ الى الله
- المالكي .. وتفريغ البانيو
- على المُعتدلينَ أن يرفعوا صوتهُم
- مُظاهرات العراق . الى أين ؟
- بُقعة ضوءٍ صغيرة
- ميزانية الاقليم : اللحم والعَظم
- طرطور
- إشاعات من الموصل
- أم كلثوم المُنّقبة والمعّري المقطوع الرأس
- نحنُ مُستعجلون .. والعَجلة لا تدور
- قضية - سيمون - وتداعياتها
- نصيحة
- صديقي الراحل والجّنة
- لا وجود لأي فسادٍ في أقليم كردستان
- بين تركيا وحزب العمال .. مُلاحظات
- مُحّمَد ( ص ) يدعمُ مُظاهرات الموصل !
- كيفَ سيكون تشييع المالكي ؟
- مَشهدٌ بسيط من الحِراك الفكري
- في العراق .. المياه لاتعود الى مَجاريها
- الإسلام السياسي ، مُشكلة بحاجة الى حَل


المزيد.....




- قراران لمصر بعد -قيادة- محمد رمضان لطائرة إلى موسم الرياض في ...
- السعودية تنوي تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو للاكتتاب لضما ...
- تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا شرط انسحاب القوات ...
- السعودية تنوي تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو للاكتتاب لضما ...
- إطلاق صواريخ -كاليبر- من الفرقاطة -الأدميرال غورشكوف-...فيدي ...
- بوتين يفتح -الحقيبة النووية-
- بعد ضريبة -واتساب-.. راغب علامة يوجه رسالة لـ-فطاحلة- لبنان ...
- قصف على محيط بلدة رأس العين شمالي سوريا بعد ساعات من إعلان ه ...
- بعد تعليق عملية -نبع السلام-.. حمد بن جاسم ينتقد موقف الجامع ...
- صحيفة أمريكية تتحدث عن -سلاح يوم القيامة الحقيقي-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - هل ستجري الإنتخابات في 20/4