أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن حاتم المذكور - المشه مارد ..














المزيد.....

المشه مارد ..


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 4015 - 2013 / 2 / 26 - 17:44
المحور: الادب والفن
    


الـمـشـه مـارد
حسن حاتم المذكور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كأوراق الخريف ... هاجر الصابئة المندائيين ... تاركة جذورها تنتظر ربيعها القادم من ذلك التاريخ ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ المشـه مارد...
الأم
ودعـنـه ومـشـه
ومـا نـدري ويـن يـريـد
بـس نـدري الـطريـج بـعـيـد
لـبـط گـلـب الـسـلـف يـدري
الـمـشـه مـارد
................
حــد الـشـوف ديـرة غـرب
بـسـمـاهـه هـلال
ضـيـج عـيـن مـا ورد
وجــه غـيـمـه
لا حـلـو الـسـلام يـرد
ولا مـثـل الـصـدگ يـنـشـد
.....................
ديـرتـنـه :
اصـل كـل ديـره ديـرتـنـه
لـمـتـنـه :
الـثـريـه بـگـمـره لـمـتـنـه
بـسـمـانـه هـلال
حـلاتـه وي الـنـجـم تـفـصـال
تـسـلّـم طـلـعـتـه مـن بـعـيـد
يـضـحـك عـلـشـفـايـف عـيـد
................
بـنـات الـعـيـد
يـا بـنـي تـريـد
حـگ الـشـوگ عـيـديـه
يـدورن بالـثـنـيـه هـلال
نـجـمـات وعـشـگ
مـا ضـاگ حـنـيـه
لـگـن دمـعـة حـزن
وهـلالـهـن مـا چـان
فـز لـون الـشـفـايـف
غـيـض
شـفـت خـلـگ الـبـحـر
بـعـيـونـهـن زعـلان
فـيـض كـحـل
يـم جـرف الـرمـش حـلـمـان
..............
تـرفـه ارواحـهـن
والـشـوگ مـا حـسـب
بـعـدهـن عـلـمـحـبـه زغـار
بـچـه الـحـنـه
وحـچـه بـحـضـن الـگـصـيـبـه
اسـرار
يـبـني زغـار
يـا الـمـا جـيـت
عـيـديـه وفـرح
بـعـيـونـهـن طـفـيـت
.................
ولـك دمـعـة حـلـيـب امـك
مـلـت وحـشـتـي ... ومـلـيـت
شـوكـت جـيـتـك تضـوي الـبـيـت
وضـمـك حـيـل ...
وشـهـگ بـيـك
وبـخـر گـهـوتـك بالـهـيـل
وحـچـيـلـك سـوالـف
مـا فـطـمـهـه الـلـيـل
.................
ولـك حـنـيـت
الـك يـبـنـي ... شـكـثـر حـنـيـت
شـگـد شـمـعـات مـن عـمـري
عـلـدرب الـمـا يـمـر طـفـيـت
مـرن كـل لـيـالـي الـسـود
ونـتـه هـلالـهـن
بالـروح مـا هـلـيـت
اهـز كـاروك طـاريـك
ولـولـيـلـك
وكـلـك مـر
ولـك حـد الـعـطـش حـنـيـت
...................
الأبـن
يـمـه اجـيـت
طـيـف يـتـوچـه
عـلـى تـاريـخ الـسـوالـف
يـمـه اجـيـت
لـمـلـمـت روحـي
وبـگـايـه سـنـيـن مـرت
مـثـل طـيـر
مـضـيـع جـنـاحـه
وعـلـى عـتـبـة سـنـيـنـچ
وچـريـت
................
شـفـت بـعـيـونـچ وطـن
مـكـتـوب عـنـوان بـجـريـده
يـبـيـع روحــه
ويـشـتـري الـمـا چـان الـه
فـز خـوف بـعـيـونـي وشـفـت
مـرسـوم جـمـهوري عـلـبـابـه
يـسـجـوب گـلـوب الـتـحـبـه
چـذبـت گـلـبـي وگـلـت
بالـغـربـه مـا نـعـرف نحـب
گـلـوبـنـه صـرة ثـلـج
مـا تـشـرب الـمـيّ
بـيـنـه طـبـع
مـثـل الـنـخـل
طـبـعـه بـحـضـن بـرد الـغـرب
مـا يـفـرش الـفـيّ
.................
دوروا بـغـداد بـيّـه
لـگـوا صـورتـهـه عـلـى ضـلـعـي
ونـكـرت ..
هـاي مـو بـغـداد ذيـچ
الـچـانـت امـي
يـتـمـت عـمـري الـزغـيـر
وعـرسـت
كـل وكـت مـكـتـوبـه قـسـمـتـهـه
....... عـرس
شـبـاط حـنـه چـفـوفـهـه
الـحـزن دمـعـة خـوفـهـه
زفـتـهـه مـسـبـيـه
وقـطـار الـمـوت
بـيـه حـفـلـة عـرس
چـان خـوف
وزوريـت الـچـان بـيـه
وهـاجـرت
بـس جـلـدي بـيـه لـون الـشـمـس
...................
چـانـت بـروحـي بـعـد
شـوغـة حـلـم
وگـلـت مـو مـالـي الـحلـم
يـمـكـن نـسـاه بـطـران
يـم گـلـبـي
وصـرت بـيـه مـلـچـم
.....................
لـگـوا بالـريـه بـعـد
جـيـنـة وطـن
سـديـت شـريـانـي وخـفـت
لا يـصـرخ بـروحـي الـوطـن
.................
جـيـت طـيـف
مـن الـسـنـيـن الـمـا تـجـي
مـخـنـوگ بالـعبـره الـحـچـي
ودري بـدريـه عـلـجـرف الـديـره
مـنـتـظـره عـهـد
ودري الـدمـع
بـعـيـون بـدريـه رمـد
وبـالـتـراچـي
الـوجـنـة الـسـمـره
خـلـگ مـا ظـل بـعـد
...............
سـدي بـاب الـشـوگ
وانــه اغـلـگ روازين الـعـتـب
بـدريـه ردي الـديـرتـچ
وانـه يـرد بـيـه الـدرب
...............
رديـت شـوگ الـغـربـتي
اشـعـل بـگـايـه شـمـوع عـمـري
سـهـرانـه شـمـعـه وي الـصـبر
شـمـعـه عـلـى دربـچ تـنـطـفـي
لا دربـي يـمـشـي الـديـرتـي
ولا دربـچ الـدربي يـجـي
وزرع المامش ... على المامش
سـوالـف ونـتـظـر
يـجـوز طـاريـچ يـمـر
وحـسـبـهـه جـيـه عـلى الـعـمر
......................
بـدريـه :
ضـاع الـچـان بـيـه
ثـوب الـگـصـب والـطـيـن
مـا خـلـوه عـلـيـه
وانـتـهـت بـيـهـم بـگـايـاي
........... وصـرت
مـوش انـه ذاك الـي چـنـت
ـــــــــــــ 26 / 02 / 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,068,167
- انا قاسمي والزعيم اوحدي ...
- الأزمات : من حيث تنتهي تبدأ
- ازمة التيار الوطني الديقراطي ...
- مأزق التضامن مع القضية الكوردية ...
- الدولة العراقية : اما ان تكون او لا تكون ...
- الذي لا نفهمه الحلقة الأخيرة
- الذي لا نفهمه : 4
- الذي لا نفهمه : 3
- خلك البنفسج
- الطائفيون لايمثلون طوائفهم ...
- المواقف في الصمت العراق ...
- الشراكة الوطنية بشروط عراقية ...
- نعم : اسقاط البعث يستحق كل تلك التضحيات ...
- ديموقراطية البطرانيين ... !!!
- مدن الذهب الأسود تمشي حافية !!!
- انا وانتم والمالكي ...
- نادي الرافدين في مهرجانه الثقافي ... ؟؟؟
- طغم كالقراد في الجسد العراقي ...
- زغار جنه ...
- منظمات المجتمع المدني : بين الأستقلالية والتبعية ...


المزيد.....




- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار
- فيديو لمدحت شلبي حول -اللغة الموريتانية- يثير موجة سخرية عبر ...
- بالفيديو: فنان أفريقي يجسد أسلافه في العبودية


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن حاتم المذكور - المشه مارد ..