أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين مهنا - قَدْ يَبْدُو المَشْهَدُ عَادِيَّاً...!














المزيد.....

قَدْ يَبْدُو المَشْهَدُ عَادِيَّاً...!


حسين مهنا
الحوار المتمدن-العدد: 4011 - 2013 / 2 / 22 - 22:23
المحور: الادب والفن
    


قَدْ يَبْدُو المَشْهَدُ عَادِيَّاً...!

للشاعر حسين مهنّا

وَقَفَ وَحيدَاً-بِالقيدِ وَحيدَاً-
يَنظُرُ نَحْوَ الأُفُقِ الوَردِيِّ
لَعَلَّ الأُفْقَ يُحيلُ الغُمَّةَ
حُلُمَاً وَرْدِيَّ الأَبعادِ
وعَلَّ الشَّعْرَ الأَصهَبَ
فوقَ العَينينِ الحالِمَتَينِ
سَيَجْذِبُ أُنْثى لا بُدَّ تَمُرُّ
فَهذا الدَّرْبُ يَقودُ الى سُهُبٍ خَضْراءَ
وغاباتٍ تَغْسِلُ قَلْبَ المُتْعَبِ
مِنْ وَجَعِ التَّكنيكِ اليَومِيِّ
ونَصْلِ المُدْيَةِ...آهٍ...
كُنْتُ أَمُرُّ،
وكانَ وَحيدَاً يَنْظُرُ نَحْوَ اللامَرْئِيِّ
وكانَ المَرْئِيُّ يَشُدُّ خُطايَ،
بَعيدَاً عن ذاكَ الواقِفِ يَنْظُرُ نَحْوَ الأُفُقِ الوَرْدِيِّ
ويَحْلُمُ بِسُهوبٍ خَضْراءَ
وأُنثى...
وأَنا العَبْدُ المُفْتَقِرُ لِرَحْمَةِ رَبِّي
أَتَعَثَّرُ بِالحُزْنِ
وبِالضَّعْفِ البَشَرِيِّ...
سَأَلْتُ:لِماذا المُدْيَةُ سَيِّدَةُ المَوقِفِ
مُذْ قايينَ وهابيلَ...؟!
يَضيقُ العُمْرُ
ويَتَّسِعُ الحُلْمُ ويَمْتَدُّ
فَتَصْرُخُ نَبَضاتُ القَلْبِ:الرِّفْقَ...الرِّفْقَ..!!
العَدْلَ...العَدْلَ..!!
فَهذا الكَونُ المَرسومُ بِريشَةِ أَعْظَمِ فَنَّانٍ-
هذي اللَّوحَةُ
ما ضَرَّ لَو انَّ الحُسْنَ يُؤَطِّرُها
مِنْ غَيرِ مَساحاتٍ يَغْسِلُها الدَّمّ.
***
كانَ الصُّبْحُ جَميلاً حينَ مَرَرْتُ بِذاكَ الحالِمِ
لكِنَّ المَشْهدَ شَلْشَلَ بِالحُزْنِ الجارِفِ
أَطْرافَ الصُّبْحْ.
كانَ الصُّبْحُ جَميلاً
والمَشْهَدُ قَدْ يَبْدو عادِيَّاً
بَلْ عادِيَّاً جِدَّاً..
لَو لَمْ يَكُنِ الحالِمُ ثَورَاً مِسْكينَاً يَقِفُ أَمامَ المَسْلَخِ
والجَزَّارُ يُعِدُّ على مَهَلٍ أَدَواتِ الذَّبْحْ!!!

(البُقَيعَة/الجَليل18/1/2013)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,111,026
- أما زالَ يُخْجِلُكَ المَدْحُ.....!؟
- أشربُ حُزني عَلَلاً..!
- ابو عادل..
- السّابعةُ والسِّتون
- هذا النَّشيدُ كَتَبْتُهُ بِوريدي
- أم كلثوم..
- لم يزلْ ليَ بيتٌ..


المزيد.....




- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام
- شابة إيطالية تنهي حياة مغربيين بميلانو
- المغرب يوافق على ترحيل الفرنسي غالاي توما جورج استجابة لطلب ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين مهنا - قَدْ يَبْدُو المَشْهَدُ عَادِيَّاً...!