أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الشرقاوي - حقيقة الخلاف بين الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين المتنطعين ..... في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ..... رؤية تحليلية بقلم جمال الشرقاوي















المزيد.....



حقيقة الخلاف بين الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين المتنطعين ..... في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ..... رؤية تحليلية بقلم جمال الشرقاوي


جمال الشرقاوي
الحوار المتمدن-العدد: 4011 - 2013 / 2 / 22 - 09:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن الحمد لله تعالى نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا إنه من يهده الله تعالى فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له و أشهد أن سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم عبد الله تعالى و نبيه و رسوله ..... ثم أمَّا بعد

[ قال الحجاج بن يوسف الثقفي عن المصريين في وصيته لطارق بن عمرو ..... ( لو ولاك أمير المؤمنين أمر مصر فعليك بالعدل ‘ فهم قتلة الظلمة و هادمي الأمم ‘ و ما أتىَ عليهم قادم بخير إلا التقموه كما تلقم الأم رضيعها ‘ و ما أتىَ عليهم قادم بشر إلا أكلوه كما تأكل النار أجف الحطب ‘ و هم أهل قوة و صبر و جلدة و حمل ‘ و لا يغرنك صبرهم و لا تستضعف قوتهم ‘ فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا و التاج على رأسه ‘ و إن قاموا على رجل ما تركوه إلا و قد قطعوا رأسه ‘ فاتقي غضبهم و لا تشعل نارا لا يطفئها إلا خالقهم ‘ فانتصر بهم فهم خير أجناد الأرض ‘ و اتقي فيهم ثلاثا ‘ نسائهم فلا تقربهم بسوء و إلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها ‘ أرضهم و إلا حاربتك صخور جبالهم ‘ دينهم و إلا أحرقوا عليك دنياك ‘ و هم صخرة في جبل كبرياء الله تتحطم عليها أحلام أعدائهم و أعداء الله ) ..... ]
حقيقة قد صنف الرجل ( الحجاج بن يوسف الثقفي ) المصريين تصنيفا رائعا فهذه هى مصر و هذا هو شعبها الطيب المسكين المغلوب على أمره الذي إذا ما غضب إنتهى كل شيء و رجعت الأمور إلى نصابها ..... فلا يغتر الإخوان المجرمين و لا السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة بالشعب المصري فهناك فترات انحدار في تاريخ الشعوب في هذه الفترات ربما يقوىَ الباطل و يعلوا صوته قليلا أو كثيرا و ربما يضعف الحق و يخفق صوته قليلا أو كثيرا و لكن هذا أمرا مُحدَثا عارضا سرعان ما يزول و جمهورية مصر العربية الإسلامية المدنية بشقها المسلم و شقها النصراني يدا واحدة في وجه الظلم إن شاء الله تعالى ... ....

و من الأمور الحادثة في جمهورية مصر العربية الآن و في غفلة من الزمن و مع انقلاب الموازين و انعدام القيم أصبح يحكم مصر الآن جماعتين ينتمون اعتباطا لحزبين هما الجماعة المحظورة جماعة الإخوان المجرمين و حزبها هو حزب الحرية و العدالة ( العبودية و النذالة ) و جماعة السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة و حزبهم هو حزب النور السلفي ( الظلام السلفي ) و قد تسلقت هاتان الفئتان المرذولتان إلى حكم مصر بالتواطيء معا جنبا إلى جنب و كتفا بكتف و يدا بيد في غفوة من الشعب المصري الذي سرعان ما اكتشف المؤامرة المدبرة له و هو الآن سيحبطها بإذن الله تعالى و لكننا نود الدخول في الموضوع مباشرة و بإذن الله سبحانه و تعالى نقول إن السياسة الهوجاء التي يتبعها الإخوان المجرمين و حزبهم حزب العبودية و النذالة بقيادة المرشد العام لهذه الجماعة المحظورة و هو الدكتور محمد بديع نطلق عليها سياسة مجازا لإنها فعلا من باب الكناية تسمى اعتباطا سياسة و هذه السياسة تدور في إطار عام يتفرع منها عدة تفريعات و الإطار العام هو الولاء للجماعة و لو على حساب مصر و شعبها و لكن التفريعات التي تتفرع من هذه السياسة هى تنفيذ الشريعة الإسلامية ( طبعا ـــــ كذبا و زورا ) و لكنها من باب إشغال الشعب المصري الذي ظل يرزح تحت نار القيادات العسكرية أزمانا طويلة و يشتاق لحكم مدني قانوني مثل كل دول العالم المتقدمة التي يُعامل الإنسان فيها على أنه إنسان و بالقطع أنا ليس ضد الحكم العسكري إذا كان ذات طابعا مدنيا قانونيا بمعنى لو أن الحاكم الذي سيحكم مصر سيكون عسكريا و يستطيع أن يحكم مصر حكما مدنيا فأهلا به و سهلا و ألف مرحبا و لكنه لو كان سيكون حاكما عسكريا على شاكلة مبارك يحكم المصريين حكما بوليسيا و إرهابيا فلا و ألف لا و لهذا السبب أراد الإخوان المجرمين أن يشغلوا الشعب المصري بإسطورة الحكم بالشريعة الإسلامية وهما و خداعا فينتفض الشعب المصري ضدهم كما هو حادث الآن فيتممون هم مهمتهم على أكمل وجه و هى الإستيلاء على السلطة و جمع الكراسي و حشد الأنصار و نهب الأموال و تكتيف الدولة أو قل إن شئت أخونتها بمعاونة الصهاينة الإسرائيليين و الأمريكان و إيران الشيعية الصفوية المجوسية عباد علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) و عباد النار إلى جانب الإعتماد على قطر و حاكمها الصهيوني حمد بن خليفة آل ثاني و الذي هيأ الجو لعبث الإخوان المجرمين في مصر و كأنهم حكاما فعليين للبلاد هو أنهم يعلمون أن المواطن المصري بكل أوجاعه حينما انتهى من الحكم البوليسي المباركي الإرهابي يشتاق للحكم المدني القانوني و الإخوان المجرمين مدركين ذلك الأمر جيدا إذن فحينما يزعمون للشعب المصري في وسائل الإعلام المختلفة من مقروءة و مسموعة و مرئية أنهم سيحكمون بالشريعة و يطبقون الحدود فإن الشعب المصري بشقيه المسلم و النصراني سيعترضان بشدة و هنا ستكون هناك ثورات و اضطرابات و زلزلة سياسية و اقتصادية و سقطات علمية و دينية و سيحدث تعطيل للبلاد و انفلات أمني لماذا ؟! لإن الشعب سيكون مشغولا باسترداد ثورته المنهوبة و استرداد أمنه الضائع و استرداد حق شهدائه الذين ضحوا بدمائهم من أجله و باسترداد حق القضاء المصري قبل إعدامه و القضاء عليه و هيكلته و أخونته و مشغولا أيضا بمحاولة وضع دستورا جديدا للبلاد بدلا من دستور 2012 م الذي نص على أخونة الدولة و إطلاق يد الرئيس الإخواني الدكتور محمد مرسي بصلاحياته المطلقة في البلاد و في أثناء انشغال الشعب المصري بهذه الأحداث المهمة و العنيفة تكاتف الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة و تعاونوا على الشعب المصري كله و كان كل فرد منهم يدافع عن الآخر و لو بالباطل فأصبحوا هم في جانب و الشعب المصري كله في جانب آخر و هى مؤامرة سخيفة من هؤلاء الإرهابيين السفاكين لدماء الأبرياء نؤكد أن السياسة العامة لهذه الجماعت الإرهابية كلها سواء ان كانت إخوانية أو سلفية هى الولاء للجماعات المتأسلمة العميلة جماعات الإسلام السياسي فقط و قادتها المجرمين الإرهابيين و لكن التفريعات أو السياسات الفرعية التي خرجت من رحم هذا الإطار العام لسياسة هذه الجماعات المتأسلمة هى ( مسرحية هزلية ) لإشغال الشعب المصري و الدليل على صحة كلامي هو أنهم يُعيِّـنون أنفسهم و أولادهم و معارفهم فقط في المناصب الهامة و الوظائف في الدولة فهل عيَّـنوا أحدا من خارج جماعات الإسلام السياسي ؟! و الجواب لا ..... هل نهضوا بأي شيء في البلاد و أصلحوه ؟! و الجواب لا ..... فهل أنقذوا مصر من إفلاس اقتصادي محقق ؟! و الجواب لا ..... إنما كان الولاء للجماعات المتأسلمة فقط فالرئاسة منهم و مجلس الشعب منهم و مجلس الشورى منهم و الشرطة منهم و المجلس العسكري الحالي منهم و الإعلام أصبح منهم و النائب العام منهم !!! فهم في إطارهم العام يجنون الأرباح و ينهبون المكاسب و لا يلتفتون لأحد غيرهم !!!! و أمَّا ما تفرع من سياسة تجري في أوصال الدولة فهى لإشغال الشعب المصري حتى لا يستفيق و يفهم ما يدبرونه لهم فهم يختلقون المشاكل مع الرأي العام و يشغلون الإعلام بمتحدثين ( ببغاوات ) لا يفهمون ما يقولون و لا لهم دراية بالسياسة و لا يدركون ما يفعلون و كل يوم يعتقلون مواطنين جدد و يسحلون مواطنين جدد و يضيفون إلى طوابير العاطلين عن العمل و العوانس و البلطجة كثرة كاثرة حتى انتشرت الفوضى في كل شيء و في كل هذا أؤكد أن السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة يشتركون مع الإخوان المجرمين في المخطط و الجريمة و التآمر على الشعب المصري و الدليل أنه قبل انقسام الفريقين أو الجماعتين لن تجد سلفي يحتج على إخواني و لا تجد في المقابل إخواني يحتد على سلفي لا في الإعلام بوسائله العديدة و لا في أي مكان و لكن بدأ الإحتجاج السلفي على الإخوان المجرمين بعد أن أقال الرئيس الإخواني الدكتور محمد مرسي مستشاره السلفي لشئون البيئة الدكتور خالد علم الدين و العجيب في هذا الأمر بل المثير للدهشة حقا هو أن السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة ما تكلموا لمَّا مات المئات من الشهداء و لا تكلموا لمَّا سادت الفوضى في البلاد و لا تكلموا لمَّا جيء بدستور ولد ميَّتا ذو صلاحيات مطلقة لرئيس عاجز عن أداء مهام وظائفه الرئاسية لأكبر دولة في الشرق الأوسط ( العربي ) مصر ما تكلموا لمَّا ذهب الدكتور محمد مرسي يتمسح في الصهاينة الإسرائليين و حلفائهم الأمريكان و يقترض من البنك الدولي الربوي ( هذا هو مضمون خطابهم الديني القديم ) السلفي الوهابي العفن !!! ما تكلموا لمَّا تحالف الدكتور محمد مرسي مع الشيعة الإيرانيين أعدىَ أعداء أهل السُـنة و العرب و هم كفارا ( هذا هو مضمون خطابهم الديني القديم ) السلفي الوهابي العفن !!! ما تكلموا عن الحوار الوطني الذي كان لابد أن يحدث مع جبهة الإنقاذ الوطني و المعارضة بل ضربوا بهم عرض الحائط !!! ما تكلموا حينما حدثت حادثة سحل فظيعة جدا و صورتها كل فضائيات العالم و لم يرقأ لهم جفن و لم تدمع لهم عين على كرامة المواطن المصري !!! ما تكلموا عن قتل المئات من المتظاهرين المعارضين و كأنهم ليسوا مواطنين مصريين !!! ما تكلموا عن اغتصاب النساء على يد الإخوان المجرمين في ميدان التحرير !!! ما تكلموا عن علاقة الإخوان المجرمين بالصهيونية و أجهزة المخابرات البريطانية الأمريكية !!! ما تكلموا عن المنهج الكفري الذي يتبعه الإخوان المجرمين من خلال الهالك حسن البنا و الهالك سيد قطب !!! ما تكلموا عن استرداد الأقصى من أيدي اليهود بعد ما صدعونا و اوجعوا رؤوسنا سنوات طوال في العهود السابقة و لكن لمَّا آل إليهم أمر الدولة و الحكم أكل لسانهم القطار !!! لم يتكلموا عن مشروع الصكوك الإسلامية ( اعتباطا ) و هو وسيلة لبيع أصول مصر و أملاكها !!! ما تكلموا عن عرض قطر لشراء أو تأجير قناة السويس و هى أهم مصدر للدخل القومي المصري !!! ما تكلموا عن تصدير البترول و الغاز و الكهرباء لإسرائيل و ارتفاع أسعارهم على المصريين و قد كانوا سابقا يتحدثون قبل أن تكون مصر في يدهم رهينة !!! لم يتكلموا عن الإسلوب القذر الذي تنتهجه الشرطة الإخوانية في قتل و تعذيب المعارضين و حث المجندين من الأمن المركزي على فعل اللواط مع المسجونين من الرجال !!! لم يتكلموا عن فوضى المرور و فوضى السياسة و فوضى الحكم و فوضى الإقتصاد و الفوضى الإجتماعية و الفوضى الدينية و الفوضى التعليمية فقد تحولت مدارس مصر لمعسكرات للدروس الخصوصية فقط و لم يتكلموا عن الفوضى الإقتصادية من ارتفاع أسعار و عدم مراقبة الأسواق !!! و لم يتكلموا عن البطالة و العنوسة و البلطجة و انتشار المخدرات و انهيار الأخلاق المصرية !!! لم يتكلموا عن حقوق النصارى و غير المسلمين في ظل حكمهم القاسي البارد !!! لم يتكلموا عن استعمار مصر و احتلالها و عن صد أي عدوان خارجي !!! لم يتكلموا عن الإرهاب الذي ملأ سيناء المصرية من أمثالهم !!! لم يتكلموا عن وهم مشروع النهضة الإخواني الذي لم يعرفه الشعب المصري حتى الآن !!! لم يتكلموا عن نهضة مصر و اقتصاد مصر و تقدم مصر متى و كيف يكون !!! لم يتكلموا عن الخطوات التي يجب أخذها حتى تتجنب البلاد الفتن و الحروب الأهلية !!! لم يتكلموا عن تخريب السياحة و تشريد ما يزيد عن 3 مليون موظفا عاملا بهذا المجال الهام و أيضا مصدرا هاما من مصادر الدخل القومي !!! لم يتكلموا عن أي شيء فيه إدانة للإخوان المجرمين شركائهم في حكم مصر و شركائهم في التواطىء على مصر و لكنهم فقط تكلموا عن الإخوان المجرمين و أدانوهم لمَّا أقال الرئيس الإخواني الدكتور محمد مرسي مستشاره لشئون البيئة الدكتور خالد علم الدين !!! هذا هو نصيبهم من الوطنية و الإسلام و حب الناس و مساعدتهم و نشر الدعوة الإسلامية !!! هذا هو حظهم من الكتاب و السُـنة و العلم و الفقه !!! هذا هو حظهم من الإتباع و عدم الإبتداع الذي صدعونا به كثيرا !!! في الحقيقة أيها السادة هذا هو حظ الإخوان المجرمين و إخوانهم السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة من الإجرام و النذالة و الخبث و حب الدنيا و كراهية الموت و هذا هو حظهم من الكذب و الفجور و التواطيء و الخيانة و بيع الدين و العرض و النفس في سبيل الشيطان و مكاسب الدنيا الفانية هذا هو حظهم من الجهل و الخيبة و الفرار من مواجهة النفس هذا هو حظهم من الجبن و الحقد و الكراهية التي يحملوها في داخلهم للبشر أجمعين إنهم فقط يتكلمون عن مضاجعة الزوجة بعد موتها !!! و عن النامصة و المتنمصة و الواشمة و المستوشمة !!! و عن الحجاب و النقاب و الجلباب !!! و عن اللحية و الشارب !!! و عن مص و لحس فرج الزوجة أو الزوج !!! و عن منع اليوتيوب !!! و عن استخدام الدين وسلية للكسب و التجارة !!! و عن منع المرأة من العمل !!! و عن كيفية ممارسة استخدام العنف على مستوى واسع في شكله اللفظي و المادي و المعنوي !!! و انظروا معي للسلفي عبد المنعم الشحات و هو يتحدث إلى القذر خالد عبد الله في قناة الناس عن الفرق بين السلفيين و الإخوان ..... و اليوتيوب بعنوان ( فرق جوهري بين السلفيين و الإخوان في فقه التدرج في دقيقة واحدة ) و قال السلفي عبد المنعم الشحات ما معناه أن الفرق بين السلفي و الإخواني هو أن السلفي يقول للناس إنظروا إلى هذا الشيء البعيد إننا نريد أن نصل إليه ثم يبدأ بأن يدفع الناس خطوة خطوة في اتجاه هذا الشيء حتى يصلوا له و لكن الإخوان لا يفعلون ذلك إنما يقولون للسلفيين لا تقولوا للناس إن هذا الشيء بعيد و نريد الوصول له و لكن قولوا للناس إننا نريد أن نصل لهذا الشيء و هذه هى الخطوة الوحيدة للوصول له فقط ..... يعني إسلوب السلفيين هو أن يستدرجوك كمواطن للإيمان بأفكارهم و يدفعونك دفعا لأهدافهم سواء أكنت فاهما ما يبغونه أو غير فاهم و أمَّا الإخوان المجرمين فيضحكون على الناس بأن يخدعوهم بأن هذه الخطوة و كفىَ و حينما يصدق الشخص ما يقولونه له يجد من يقول له هذه خطوة أخرى و كفىَ !!! أساليب ملتوية في التعامل مع الناس بشكل مقزز ...... كما يوضح الشيخ السلفي محمد حسين يعقوب الفرق بين السلفية و الإخوان فيقول ما معناه ..... إن دعوتنا معصومة ( السلفية ) معصومة بالوحي لأنه لم يكن لها منظر يعني يضع لها أصولها مثل حسن البنا و سيد قطب الذين وضعا ضوابط لجماعة الإخوان المسلمين تقوم بها و من يخرج عن هذه الضوابط يكون خارجا عن الدين أو عن الجماعة فهما سيان بل و عاب الشيخ السلفي محمد حسين يعقوب على الفكر الإخواني فقال كثيرا ما يستفزني إسم كتاب ( فهم الإسلام في ضوء الأصول العشرين ) تأليف حسن البنا و إن هذا هو الخطأ بعينه لأن من أراد فهم الإسلام الصحيح لا يفهمه في ضوء الأصول العشرين لحسن البنا و لكن يفهم الإسلام من الإسلام ذاته أي من الكتاب و السُـنة ...... و اليوتيوب بعنوان ( الفرق بين السلفية و الإخوان و التبليغ و الجهاد تعليق محمود تركي ) ..... و قد نسي الشيخ محمد حسين يعقوب أن الشيخ محمد ابن عبد الوهاب هو المنظر السلفي للسلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة و لا أدري لماذا يهربون من هذه الحقيقة و هم يعترفون في نفس الوقت أن محمد ابن عبد الوهاب قاهر البدعة في زمانه و هو لا يعترف بقومية و لا بالوطنية و لا بالعدالة الإجتماعية و لكنهم يعترفون بما جاء في الكتاب و السُـنة فقط !!! و بناءً على دعوة الشيخ محمد ابن عبد الوهاب قامت الدولة السعودية و أنا بدوري أسأل الشيخ محمد حسين يعقوب على يد من تعلمت العلم الشرعي ؟! و الجواب هو ..... في السعودية على يد الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي السعودية و الشيخ محمد بن صالح العثيمين الأستاذ بجامعة بن سعود بالقصيم و الشيخ عبد الله بن قعود عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة و الشيخ عبد الله بن غديان الأستاذ بكلية الشريعة و رئيس محكمة الخبر و الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين عضو لجنة الإفتاء بالسعودية و الشيخ محمد المختار الشنقيطي الفقيه الأصولي في المدينة المنورة و الشيخ عبد الله بن محمد الأمين الشنقيطي رئيس قسم التفسير بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة و أخيرا و ليس آخرا الشيخ أسامة محمد عبد العظيم حمزة الشافعي المصري ( و هو جار المؤلف حاليا في السكن ) و هو أكبر وهابي في مصر أقول أغلبهم و معظمهم من السعودية التي تأثرت بالفكر الوهابي و الذين درس على أيديهم من غير السعوديين هم يعيشون في السعودية و ربما ماتوا بها و هم أيضا من أساطين الفكر الوهابي و المحصلة في النهاية واحدة أنه لا فرق بين الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة فهم فرقة واحدة في الفكر و الهدف و تختلف في الوسيلة و هى أن الإخوان المجرمين ينتهجون النهج السياسي و التنظيم السري تحت الأرض و أمَّا السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة فهم يريدون أن يرجعوا بالناس لعصر الحمير !!!! و لو أردت الإستشهاد بأدلة موثقة أكثر لأحضرت من فم السلفيين الوهابيين و هم يقللون و يحقرون من شأن الإخوان المجرمين و هنا يبرز لنا سؤالا هاما ألا و هو ..... هل السلفييون الوهابييون المتنطعون المرتزقة يعلمون جيدا حقيقة و تاريخ الإخوان المجرمين ؟! و الجواب هو ..... بالقطع هم يعرفون جيدا حقيقة و تاريخ الإخوان المجرمين و الدليل واضحا في كلام الشيخ السلفي محمد حسين يعقوب كما أوضحنا منذ قليل و كذلك الكل منهم يعرف تماما من هم الإخوان [ ( المسلمين ـــــ مع تحفظي على كلمة ( مسلمين ) ]..... و المراجع في شأن هذه الجماعة المشبوهة المحظورة معروفة على سبيل المثال لا الحصر كتاب الأستاذ عادل حمودة بعنوان ( قنابل و مصاحف ) و هو يتحدث عن قصة تنظيم الجهاد الإسلامي الذي يشن حرب تفجيرات في مصر و الكتاب يضم أسرار وثائق و أسرار ..... و كتاب ( الإخوان المسلمون الجماعة و العنف ) للأستاذ السيد يوسف و هو يتحدث عن دراسة حول مفهوم العنف عند حركة الإخوان المسلمين ..... و كتاب ( الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ ) للأستاذ محمود عبد الحليم و هو أهم كتاب صدر عن الإخوان المسلمين و تاريخهم المثير و فيه وصف دقيق للمواجهة مع جمال عبد الناصر و الإعتقالات ..... و كتاب ( التاريخ السري لجماعة الإخوان المسلمين ) للأستاذ علي عشماوي الذي كان رئيسا لجناح العمليات السرية العسكرية للإخوان المسلمين ..... و كتاب ( السادات المباحث و الإخوان ) تأليف لواء المخابرات السابق فؤاد علام و هو كتاب تاريخي يتحدث عن علاقة السادات بالإخوان المسلمين ..... و كتاب ( الإخوان و العسكر ) للأستاذ حيدر طه و هو يتكلم عن قصة الجبهة الإسلامية و السلطة في السودان ..... و كتاب ( الإخوان المسلمون ) للأستاذ السيد يوسف و هو يتحدث عن كل أسرار الإخوان المسلمين منذ التأسيس بما في ذلك علاقة الحركة بالعنف ..... و كتاب ( الطريق إلى جماعة المسلمين ) للأستاذ حسين جابر و قدم للكتاب الأستاذ علي جريشة القيادي التاريخي في الإخوان ..... و كتاب ( قراءة في الملفات السرية ) للكاتب الصحفي الأستاذ عبد الرحيم علي و هو يتكلم عن دموية الإخوان و غدرهم و انتهازيتهم ..... و كتاب ( الثورة التائهة ) للأستاذ عبد العظيم حماد و فيه إدانة للإخوان المسلمين الذين سطوا على الثورة بإسم الدين ..... و أخيرا و ليس آخرا كتاب ( سر المعبد ) للدكتور ثروت الخرباوي القيادي السابق للإخوان المسلمين و هو يتحدث عن تنظيمهم السري و العنف و عدم اهتمامهم بالدعوة و في الجملة هو كتاب مملوء بالفضائح التي يندىَ لها الجبين ...... نعود لسؤالنا مرة أخرى فلطالما أن السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة يعلمون حقيقة الإخوان المجرمين فلماذا وضعوا يدهم في أيديهم و ساندوهم حتى استولوا على السلطة في مصر ؟؟؟!!! و الجواب هو ..... أن السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة أيضا لهم أطماع في السلطة و الوصول لكراسي الحكم و لمَّا كان أشقائهم الإخوان المجرمين لهم الظهور في الحلبة السياسية من سنوات طويلة تملقوهم و أنشأوا حزبا لهم أطلقوا عليه فيما زعموا ( حزب النور السلفي ) مع تحفظنا على كلمة ( النور ) فهو ( حزب الظلام السلفي ) و تدنوا في مهاوي السياسة و اعتقدوا أنهم سيدخلون مع الإخوان المجرمين مثل دخول الشيخ محمد ابن عبد الوهاب ( النجدي ) مع الأمير محمد بن سعود أمير الدرعية قديما و سيجعلون من مصر دولة دينية الإخوان المجرمون سيكونون هم الحكام مثل آل سعود في المملكة العربية السعودية و السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة سيكونون بمثابة الحكام الدينيين مثل آل الشيخ في المملكة العربية السعودية و لكن للأسف ضحك الإخوان المجرمين كعادتهم على السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة ( المغفلين ) و استخدموهم مطايا و حميرا يركبونهم حتى يصلوا إلى مآربهم و غاياتهم و لمَّا آل إليهم الحكم عملوا على أخونة الدولة أو يحاولون ذلك على الأقل و ركلوا بأقدامهم و أحذيتهم السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة و بصقوا عليهم حتى أدرك السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة هذه الحقيقة أخيرا و قالوا إن الإخوان ( المجرمين ) جماعة جاحدة و الآن يتولون فضحهم في كل القنوات الفضائية بسبب فصل أو إبعاد المستشار السلفي للرئيس الإخواني الدكتور محمد مرسي و هو خالد علم الدين مستشار الرئيس لشئون البيئة ..... و هنا يبرز لنا إستنتاج مهم جدا ألا و هو أن هؤلاء المتأسلمين لم يكونوا يعملون من أجل الدين و لو عملوا على إقامة شرائع الدين ما تناحروا و ما تكالبوا على الكراسي و لكن أراد الله سبحانه و تعالى فضحهم و كشف حقيقتهم للناس حتى يحذروهم و لنا سؤالا آخرا مهما جدا ألا و هو ..... هل السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة كانوا لا يعلمون أن مكتب الإرشاد بقيادة الدكتور محمد بديع لا يتدخل في صناعة القرار السياسي المصري ؟! و الجواب هو ..... أنهم كانوا على علم تام بكل هذه التجاوزات الرئاسية التي تحدث داخل جماعة الإخوان المجرمين المحظورة المشبوهة و التي من شأنها التأثير على الشعب المصري كله !!!! و هذه القرارات الخاطئة و الممارسات السياسية الهزيلة ( العبيطة ) التي راح ضحيتها الشعب المصري كله بسبب ارتفاع الأسعار و الغلاء الرهيب و زيادة البطالة أضعاف ما كانت عليه سابقا و ازدياد حجم الجريمة و انتشار البلطجة و المخدرات و غير هذه من الآفات الإجتماعية الخطيرة و كانوا يسكتون و يتكتمون عن الحق و لا يغضبون لله سبحانه و تعالى و لا يراعون الحق تبارك و تعالى في شعب مصر و الدليل على علمهم و سكوتهم عن الحق أن السلفي خالد علم الدين المُقال من ( حاشية ) الرئيس الإخواني الدكتور محمد مرسي بعد إقالته من منصبه كمستشار للرئيس قال إن محمد مرسي مازال عضوا في جماعة الإخوان المسلمين و أن هناك نوعا من التواصل بين مكتب الإرشاد و قرارات الرئيس ‘ كما قال أيضا أن هناك أخونة للدولة و أن مكتب الإرشاد هو الذي يصيغ القرارات الرئاسية ‘ و أضاف خالد علم الدين أن قرار إقالته وصل للرئاسة مختوم بختم مكتب الإرشاد !!!! أليست هذه الإعترافات التي جاءت بسبب الإقالة فضحت ما يحدث في كواليس الرئاسة الإخوانية لمصر و كشفت عن كيفيَّة صنع القرار في المطبخ الرئاسي الإخواني ؟! و الجواب هو ..... نعم ..... و السؤال الآخر هو ..... أليس بناءً على هذه الإعترافات من الدكتور ( السلفي ) خالد علم الدين يؤكد أن السلفيين الوهابيين المتنطعين المرتزقة كانوا على علم بما يحدث في مصر ؟! و الجواب هو ..... نعم كانوا يعلمون !!!! و لكنهم كانوا شياطين خرس ختم الله سبحانه و تعالى على قلوبهم ..... فهم الآن يفضحون الإخوان المجرمين طمعا في الدنيا و ليس حبا في الله سبحانه و تعالى و لا حبا في رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا حبا في الشعب المصري و العجيب أن الإقالة كانت بسبب أن الدكتور خالد علم الدين حاول استغلال منصبه لصالح الحزب الذي ينتمي إليه ( حزب النور السلفي ) مِمَّا دعا الطفل المدلل لدىَ حزب النور السلفي نادر بكار أن يطالب بإقالة وزير الطيران بل بإقالة الرئيس محمد مرسي من منصبه بسبب تقارير مثيرة للشبهات !!! أقول لهم و أين كانت هذه الشجاعة و هذه الإعترافات و التصريحات أيها اللصوص حينما كنتم متحدين معا منذ أيام قلائل و كنتم تسبون و تكفرون المعارضة و جبهة الإنقاذ الوطني معا ؟!
و الحل الوحيد لهذه الأزمة في مصر هو
1 ـــــــ ( الصراحة التامة ) و هى عدم الإدعاء بأن الحكم الديني أن الغرض منه هو نصرة الله سبحانه و تعالى و الرسول صلى الله عليه و سلم و قد ظهر زيف هذا الإدعاء عند الإخوان و السلفيين
2 ـــــــ ( الشفافية التامة ) و هى أن نبرز أسباب الخلاف الحقيقيية و نعالجها
3 ـــــــ ( عزل الإخوان و السلفيين ) و هو مطلب ريئسي بعزل الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين من المناصب الهامة لأنهم أشعلوا الفتنة في مصر و شقوا الشعب المصري إلى طوائف و أثبتوا عدم فهمهم لأصول السياسة و عدم فهمهم لممارسة الحياة النيابية في مصر
4 ـــــــ ( إبعاد الخطاب الديني القديم السلفي و إحلال الخطاب الديني القديم و المعاصر بدلا منه ) و هذا من شأنه يساعد المسلمين على فهم الدين فهما وسطيا معاصرا لأنه يعي متطلبات العصر المعاصر و يتسع لكل الطوائف الدينية و المذهبية أن تعيش في ظله آمنة مطمئنة بدون تعصب و لا هيمنة لفئة على حساب فئة أخرى
5 ـــــــ ( إغلاق قنوات الإسلام السياسي العميلة ) و هى القنوات التي تعمل على تفجير الخلافات الطائفية و المذهبية بين الشعوب و قد تحولت إلى قنوات شتائم و تخليص حقوق مثل قناة الناس و قناة الأهبل ( أبو إسلام ) أحمد عبد الله صاحب قناة الأمة الفضائية ذلك المتطرف المجنون و قناة الحافظ و غير ها من قنوات الفتن
6 ـــــــ ( إستبعاد شيوخ الفتنة و البدعة ) لابد من استبعاد مثل هذه الأشكال من الإعلام الخاص نهائيا و منهم الشيخ محمد حسان الذي ساعد على ظهور مثل هذا التعصب الأعمى في بداياته الدعوية و الآن يظهر بمظهر المعتدل و الناصح الأمين و من شاء فليرجع إلى خطبه القديمة و يرى تعصبه الأعمىَ و كذلك الشيخ محمد حسين يعقوب الوهابي السلفي الذي لا يعترف بقانون و لا ديمقراطية و لا أي شيء من أمور الدنيا و كأنما الدنيا في نظره مقبرة رهيبة كما أدعوا لاستبعاد الشيخ الذي أحبه و لا يمنعني حبه من المطالبة باستبعاده درءا للفتنة و هو العلامة المحدث أبو إسحاق الحويني كما أدعوا لسجن الأهبل العبيط خالد عبد الله على قناة الناس و غيرهم مِمَّن يعيشون في زمن غير زماننا و نرجوا مشاهدة ( يوتيوب ) الدكتور محمود الرضواني و هو يتحدث عن هذه القنوات و عن اساليب هؤلاء المشايخ في جمع المال و التكالب على الدنيا و التحكم بشعبيتهم من الجمهور الجاهل الأمي المغفل في القنوات الفضائية التي تبث الإسلام السياسي بشرح ( المتأسلمين )
7 ـــــــ ( تكملة الثورة ) لابد للمصريين من تكملة ثورتهم و الحصول على ما يريدونه فإن ما سيخسرونه لن يكون أكثر مِمَّا خسروه

و الله تبارك و تعالى أعلى و أعلم و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

القاهرة - فبرابر - ليلة الجمعة 22 - 2 - 2013 م الساعة 2 ليلا - جمال الشرقاوي - كاتب و شاعر -





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,625,872
- الرد علىَ أبو إسلام ( أحمد عبد الله ) صاحب قناة الأمة الفضائ ...
- قصيدة أسد الشعر العربي و الوطن ..... أو ( أنا و الوطن )
- قصيدة نِسْمَة
- أغنية نسيتك يا خاين
- الإخوان المجرمين دائما ..... مجرمين لقد سحلوا الشعب المصري ك ...
- أغنية مين بس حَسّ بيَّه
- في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ..... الرموز الدينية م ...
- ماذا يريد الإخوان المجرمون أهل ( حزب العبودية و النذالة ) و ...
- أغنية أنا بطلت انتظار
- أغنية إيه يعني
- أغنية إتعوِّدت غيابَك
- إني أعلن إفلاس مصر
- الحكم الديكتاتوري المستبد في ظل عصور الإسلام أسبابه و دوافعه ...
- قصيدة أسد الشعر العربي و آخر امرأة جميلة
- يعني إيه إعادة محاكمة مبارك ؟! يعني إيه التصالح ؟!
- أغنية هو الوحيد
- قصيدة تنازلي
- قصيدة المداح
- قصيدة إلى روح الفقيدة ابتسام شكري
- قصيدة فَارسِى ِالأولِ


المزيد.....




- الهدوء يعود إلى ستراسبورغ بعد مقتل المشتبه بتنفيذه الهجوم ال ...
- مجلس الشيوخ الأمريكي يسدد ضربة موجعة لترامب!!
- كيف رد نشطاء على السويدان وتغريدته عمّن -أمر بقتل خاشقجي-؟
- أرودغان يهدد مجدداً بدخول منبج السورية ما لم تخرج أمريكا الم ...
- اليمن: صحف عربية تتساءل عن مستقبل الاتفاق بشأن ميناء الحديدة ...
- هدية العيد قبل العيد.. بابانويل يفاجئ الأطفال المرضى ويغني ...
- أرودغان يهدد مجدداً بدخول منبج السورية ما لم تخرج أمريكا الم ...
- تونسيات يقاومن التحرش في وسائل النقل بتطبيق -يزينا-
- الخطيب: أوقاف القدس في مأمن من التسريب
- أردوغان: قاتل خاشقجي معروف لدي والمنفذون التزموا بالتعليمات ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الشرقاوي - حقيقة الخلاف بين الإخوان المجرمين و السلفيين الوهابيين المتنطعين ..... في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ..... رؤية تحليلية بقلم جمال الشرقاوي