أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فؤاد محمد - مليون لا للطائفية و نعم للوحدة الوطنية














المزيد.....

مليون لا للطائفية و نعم للوحدة الوطنية


فؤاد محمد
الحوار المتمدن-العدد: 4010 - 2013 / 2 / 21 - 16:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مليون لا للطائفية و نعم للوحدة الوطنية
أن المظاهرات والإضرابات والاعتصام حق مشروع يكفله القانون.
لأكن الطائفية وأعلام العهد البائد وصور صدام وبن لادن , فهذه مؤامرة
بخداع طائفي لإسقاط العملية السياسية الديمقراطية ليس إلا والبسطاء من السنة وقودها.
نعم للمطالب السلمية المطلبية المشروعة والمكفولة دستوريا
لا للقتل والتفجيرات والتشريد من جديد .
لو فرضنا جدلا أن الطائفية هي الحل فالشيعة ضعف ألسنه إذا لم يكونوا أكثر.
فمن تخدعون غير البسطاء بهذا الجهل والتخلف.
الحكم محاصصة وانتم في الحكومة والمعارضة حيث ينطبق عليكم قول المتنبي
( يا اعدل الناس إلا في معاملتي فيك الخصام وأنت الخصم والحكم).
إذا نظرنا إلى وزرائكم وبرلمانيكم فأكثرهم مخالفة للأنظمة والقوانين وعرقلة المشاريع فأين التهميش يا سادة يا كرام .
إذا كنتم صادقين فيجب أن تسكتوا لأنكم في الحكومة, وإذا كنتم أكثر صدقا استقيلوا لتألفوا المعارضة فهذه هي الديمقراطية.
لا أن تورطوا الشعب بمجازر طائفية ويجب الحفاظ على العملية السياسية
ديمقراطيا فهي الأمل بنقل العراق إلى مصاف الدول المزدهرة.
إذا كنتم تراهنون على الطائفية فانتم تراهنون على شيء خسران.
الطائفية والدين السياسي والقومية انتهى زمانهم.
هذا عصر الديمقراطية والعلمانية واللبرالية والاشتراكية ونحن كلنا أبناء عمومة وخوال.
ولا حمد ولا موزه ولا تركيا يريدان لكم الخير يستعملونكم كزيت لإشعال الحرائق الذي ستحرقكم
أمريكا ليست على استعداد لتحارب الأكثرية من أجلكم
أفيقوا واعقلوا من هذا الغرور والأنانية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفوضى الخلاقة ومشروع الشرق الأوسط الكبير
- توحيد اليسار الماركسي
- جبهة ديمقراطية علمانية يسارية
- جبهة ديمقراطية من اجل خوض الانتخابات البلدية والبرلمانية
- ما زالت وستبقى الكومونة هي الطريق إلى الاشتراكية
- الرأسمالية أعلى مراحل الاستعمار وليس العكس كما قال لينين
- هل سقط الاتحاد السوفيتي والدول والأحزاب التي تدور في فلكه !؟
- اليسار الوقع والمهمات في العراق
- نداء إلى قوى اليسار الجديد في العراق
- ذكرى لينين والكومونة
- يا شغيلة اليد والفكر وكومونيوا العالم اتحدوا
- الطريق الى الاشتراكية
- لماذا أجهض لينين ثورة المجالس العمالية في 1917
- الكومونه هي الحل
- الكومونة هي الطريق إلى الشيوعية
- نقد الأجزاء 6,7,8,للرفيق الباحث الأستاذ على الاسدي الموسوم ا ...
- نقد الجزء الخامس للبحث الموسوم ( اليسارفي الحركة الشبوعية ال ...
- نقد الجزء الرابع من بحث الرفيق علي الاسدي الموسوم اليسار في ...
- نقد الجزء الثالث للرفيق علي الاسدي الموسوم اليسار في الحركة ...
- نقد الجزء الثاني لليسار في الحركة الشيوعية العالمية للأخ الأ ...


المزيد.....




- حلفاء الأمس أعداء اليوم.. معارك بين الجيش العراقي والأكراد
- البارزاني: حكومة العراق تعاقب شعب كردستان بدوافع وتوجيهات خا ...
- بالصور.. كرديات ساعدن بهزيمة داعش وتحرير الرقة
- النواب الأمريكي نحو فرض عقوبات ضد طهران وحزب الله
- تركيا ترد على النمسا بالمثل!
- هل يمنع ترامب نشر الوثائق الخاصة باغتيال كينيدي؟
- -نوروفيروس-.. علّة الشتاء
- سقوط قذيفتين على الجزء المحتل من الجولان
- ملياردير أمريكي يبدأ حملة لإقالة ترامب بخمس تهم
- سيشنز: اقتراحات ترامب بشأن الهجرة تغلق ثغرات كثيرة


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فؤاد محمد - مليون لا للطائفية و نعم للوحدة الوطنية