أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ميسون البياتي - صور من مذابح الإحتلال الأمريكي للعراق















المزيد.....



صور من مذابح الإحتلال الأمريكي للعراق


ميسون البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 4010 - 2013 / 2 / 21 - 11:37
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


غشيم الى حد السفاهه من يتصور أن حربا ً لإحتلال بلد وقتل أهله يمكن أن تقع لسبب تتداوله وسائل الإعلام , لأن الأسباب الحقيقيه لمثل هكذا حروب تكون عادة مغلفة بألف غلاف وغلاف .

لو نظرنا بعد كل هذه السنوات الى مصلحة الولايات المتحده الأمريكيه من دفع صدام الى إحتلال الكويت فسنجد لها ليس مصلحة واحده بل عدة مصالح . والسؤال الأول عن سبب توقيت الإحتلال في الثاني من آب عام تسعين .. ولماذا هذا التوقيت بالذات سيعطينا المفتاح الأول للوصول الى الحقيقه .

في الإتحاد السوفييتي ( المنحل ) كانت الجمهوريات تتمرد على سلطة غورباتشوف وتنفصل عن سلطته المركزيه واحدة بعد الأخرى , فأرسل الجيش لفرض قانونه بالقوة , لكن القوه العسكريه لم توقف الإندفاع نحو الإستقلال في عموم الإتحاد السوفييتي .
هذا الوضع كان محبطا جداً بالنسبة لغورباتشوف , ولا أحد يدري خطوته التالية وهو محبط ما قد تكون .. فقد يتوصل الى قرار إنتحاري بإستعمال السلاح النووي الذي ما زال بحوزته , وقد يتراجع عن كل القرارات التي توصل إليها مع الأمريكان , وقد يفعل أي شيء لم يتم التحسب له , فيشعل حرباُ تمتد من وسط آسيا حتى وسط أوربا , لذلك كان ينبغي إتخاذ خطوة إستباقية تحسم كارثة محتملة مثل هذه بدقة .

أثناء معمعة إستقلال أوكرانيا وهي أكبر دولة تابعه الى الإتحاد الوفييتي هاجت يوم 22 حزيران , ومن المحتمل أن يتهور غورباتشوف في التعامل مع قضية إستقلالها , دفع الأمريكان صدام حسين لإجتياح الكويت في 2 آب 1990 , فحقق ذلك الإجتياح أغراضاً متعددة منها :
# إشغال وسائل الإعلام والرأي العام العالمي بقضية جديدة تبعد الإنتباه عن القضية السوفييتية التي تهدد بوقوع كارثة .
# إشغال وسائل الإعلام والرأي العالمي عن الإنتفاضة الفلسطينية الأولى 1989 التي جلبت الكثير من الإدانة والإستنكار لإسرائيل .
# تحريك الجيوش والأساطيل وعقد تحالفات عسكرية سريعة حول العالم بحجة إخراج صدام من الكويت لكن سببها الحقيقي هو تطويق الإتحاد السوفييتي عسكرياً في هذه اللحظات العصيبة .
# تخويف غورباتشوف نفسه , بإستعمال القوة الغاشمة ضد الشعب والجيش والبنى التحتية العراقية , ليرى بعينه ما يقع في العراق بسبب عناد صدام حسين ( في إحتلال بلد آخر , يرفض الخروج منه رغم المطالبة الدولية ) , ويتخيل فقط ما الذي سيحصل لو قرر هو عدم منح جمهورياته إستقلالها , ثم وهو يرى نفسه مطوقا عسكريا من كل الإتجاهات , فلا يقوم بعمل يجلب عليه الوبال في الحال .. وليس بعد حين , وهكذا حصلت أوكرانيا على استقلالها يوم 24 آب 1990 ... أي بعد 22 يوم من إجتياح الكويت .

ماذا حقق إجتياح الكويت من مصلحه للولايات المتحده الأمريكيه غير هذا ؟ حقق لها التحرش المعلن بمصالح بريطانيا العظمى في محمية الكويت الممنوحه إستقلالاً شكليا ً عن التاج البريطاني عام 1962 ولهذا سافرت مارغريت تاتشر وتباحثت مع بوش الأب فكان القرار الأمريكي سيفاً ذا حدين ويتمثل في حرب إخراج العراق من الكويت . الحد المعلن لهذه الحرب هو حماية المصالح البريطانيه في محمية الكويت , لكن الحد الغير معلن هو إيصال القطعات الأمريكيه لترابط بشكل معلن في أعلى نقطه من الخليج العربي قبالة سواحل الكويت والبصره بعلم العالم كله وسواء قبلت بريطانيا ذلك بترحيب أم على مضض .

وهل حقق الأمريكان المزيد من المصالح المهمه بدفع صدام الى إجتياح الكويت ؟ نعم فسقوط الإتحاد السوفييتي معناه نهاية الحرب البارده , ومادامت الحرب البارده قد إنتهت فعلى الولايات المتحدة الأمريكيه إشعال حرب جديده تديم مصالحها حول العالم .

تنظيم القاعده وهو مؤسسه أمريكيه تشرف عليها أسرة بوش وتديرها عائلة بن لادن .. ليس منذ أيام أسامه ولكن منذ حياة والده العامل اليمني محمد بن لادن الذي حوله الأمريكان من عامل بناء أجير الى صاحب مئات الملايين من الدولارات في أقل من عشر سنوات .

كيف يتم تحويل هذه المؤسسه الصديقه الى مؤسسة عدوه لإعلان الحرب على الإرهاب ؟ حالما إجتاح صدام الكويت تقدم أسامه بن لادن الى العائله الحاكمه في الرياض بأن يقوم مقاتلوا القاعده بحرب تحرير الكويت من السيطره العراقيه , وحين رفض طلبه علا صراخه عن المجندات اللواتي يدنسن أرض الحرم وكأن جنابه لا يدري بأن أرض الحرم مدنسة بالأمريكيات منذ تأسيس شركة ارامكو على أرض بلاده عام 1930 !!! المهم هي حجه والسلام , حولت المنظمه الصديقه التي ساعدت الأمريكان في دحر السوفييت الى مؤسسه عدوه ستساعد الأمريكان في نشر نفوذها حول العالم . أعلن الرئيس كلينتون الحرب عليها رسميا ً بعد مسرحية تفجير السفارتين الأمريكيتين في تنزانيا ونيروبي فإشتعلت حرب إدامة المصالح الأمريكيه حول العالم المسماة بالحرب على الإرهاب .


عام 1991 شنت الحرب العسكريه على العراق من قبل التحالف الثلاثيني وإستعملت فيها القوة الغاشمه لقتل العراقيين مدنيين وعسكريين ودك البنى التحتيه بما لا يتمكن العراق من إعادة تعويضها بسهوله ..( كتبت شهادتي على هذه الحرب في موضوع منشور على الموقع تحت عنوان : المطر الأسود ) . ثم قررت الولايات المتحده الأمريكيه طي الصفحة العسكريه للحرب الى حين .. والعمل منذ الآن على الإستمرار بالقتال ولكن بأساليب تختلف عن أسلوب القاصفه والمدفع .


شنت حصاراً جائراً على العراق , وبعد أقل من سنتين من بدئه كان سعر صرف الدولار الأمريكي قد وصل الى 2000 دينار عراقي بعدما كان سعر الدينار العراقي يساوي 3,3 دولار أمريكي . شح الأكل والدواء وجميع المستلزمات الضروريه , ولأن الإنسان حيوان ناطق .. فهو حين يجوع ينسى آدميته وتظهر حقيقته الحيوانيه .. لهذا ضاعت الأخلاق وفسدت الذمم , فقد كان واحد من عشرات الأهداف التي شنت علينا صفحة الحصار بسببها , هو تخريب البنية الإجتماعيه وتدمير قيم وأخلاق الفرد العراقي .. إضافة التى تسقيط هيبة النظام الحاكم وإنهاء شعبية صدام حسين العاليه لدى العراقيين .


إضافة الى صفحة الحصار فقد شرعت الولايات المتحده الأمريكيه ببناء قاعدة العديد الجويه في قطر منذ عام 1996 فقد قام المهندسون المدنيون في سرب الحصان الأحمر 823 ببناء مقرات القاعده ومرافقها بشكل سري وغير معلن عنه , بنت مدارج ومهاجع للطائرات أولاً على شكل أبنية متفرقه لا علاقة لها ببعضها .. وأخيرا ً ربطتها بشبكه واسعه من الطرق والشوارع فتحولت هذه الأبنيه المتفرقه الى قاعدة العديد الأمريكيه الجويه على أرض قطر والتي تتسع الى 10 آلاف طيار وآلاف الطائرات المقاتله . على سبيل المثال من شدة العمل بسريه على هذه القاعده مات الرقيب إندي أندراوز بحادث عرضي أثناء بناء القاعده , لكن عائلته لم تعرف بوفاته إلا بعد شهور من وقوع الحادث . وقيل لهم أنه مات اثناء أداء الواجب في جنوب غرب آسيا , ولم يتم إعلامهم بأنه مات في قطر .


لماذا تحتاج الولايات المتحده الأمريكيه الى هذه القاعده المهوله في قطر ؟ هل من أجل صد خطر الجيش العراقي الذي يعلم الأمريكان قدرته العسكريه بعد حرب إحتواء مزدوج دامت 8 سنوات .. ثم مذابح إخراج الجيش العراقي من الكويت ؟ والجواب على هذا السؤال هو : لا .. الأمريكان يحتاجون الى هذه القاعده لحماية الطريق الذي يربط الصين مستعمرتهم الكبرى منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى يومنا هذا بأوربا .

حين فكرالأمريكان بتأسيس نطاقهم التجاري كانت الخطه لتطويق الأرض وفرض العولمه تتضمن نطاقين :
# النطاق الأول : السيطرة والتحكم بالتجاره بين القارتين الأمريكيتين وقارة آسيا عن طريق إختراق المحيط الهادي .
# النطاق الثاني : السيطره والتحكم بالتجاره بين قارة آسيا وكل من قارتي أفريقيا وأوربا .

نبدأ الحديث عن النطاق الأول فنقول بأن إسبانيا كدوله إستعماريه عظمى أفل نجمها عند بداية القرن الماضي كانت تحتل المكسيك والفلبين , وكانت تربط بينهما بواسطة قافله بحريه كبرى تدعى ( گاليون مانيلا ) ظلت تعبر المحيط الهادي من أمريكا الشماليه الى آسيا وبالعكس لمدة ثلاثة قرون دون توقف درَّت على إسبانيا ما درَّت من الأموال وهي تصدر وتستورد ما بين قارتي أمريكا الشماليه والجنوبيه .. وجنوب شرق آسيا الذي يعج بمئات الملايين من البشر الذين لا تحد قدرتهم على الإستهلاك .

بعد ثورة الإستقلال الأمريكيه عام 1783 مباشرة بدأ الأمريكان يخططون للإستيلاء على ( گاليون مانيلا ) والخطوة الأولى كانت طرد الإسبان من المكسيك وقد تمكنوا من ذلك بتاريخ 16 سبتمبر 1810 .

الخطوه التاليه كانت طرد الإسبان من الفلبين , وقد تمكنوا من ذلك بعد أن أدخلوا الإسبان الى الحرب الأمريكية الإسبانية التي وقعت في كوبا وكان من نتيجتها هزيمة الإسبان وتوقيعهم معاهدة باريس 1898 وهي معاهدة مذله بمعنى الكلمه .. أجبرت إسبانيا خلالها على بيع الفلبين الى الأمريكان بسعر ( 20 مليون دولار ) .

بعد وضع اليد على المكسيك والفلبين كان لابد من وضع اليد على المحيط الهادي بما يحوي من آلاف الجزر المتناهية في الصغر التي لا تجد لها رسماً على الخارطه والتي تعمل كمحطات لتوقف السفن للتزود بالوقود والماء والغذاء على طول هذه الرحلة الطويله .

الرحاله جيمس كوك قام في رحلته الثالثه بإكتشاف جزر هاواي وسماها ( جزر السندويج ) وسجلها مستعمرة بريطانيه مكونه من آلاف الجزر الصغيره التي لا ترى على الخارطه وتنتشر في المحيط الهادي المليء بالأهوال .

حين أرادت الولايات المتحدة الأمريكيه وضع يدها على هذه الجزر .. قام مواطنون أمريكان قاطنون في عاصمة مملكة هاواي ( هنولولو ) بإنقلاب على ( الملكه للي ) التي كانت تحكم البلاد ووضعوا بدلاً عنها حكومة جمهوريه إنتقاليه وأقروا ضم هذه الجزر إليهم عام 1896 تاركين بريطانيا تضرب أنفها بعرض الحائط ستين عاماً , الى أن تم إعلان هاواي ولاية أمريكيه عام 1959 .

المرحله التاليه كانت الإستيلاء على جزر شمال ماريانا التي منحت ( عصبة الأمم ) الى اليابان حق الإنتداب عليها في عام 1919 . بقصف هيروشيما وناكازاكي بالقنابل النووية الأمريكيه تم إجبار اليابان على الإستسلام في الحرب وتوقيع معاهدة مذله مع الأمريكان كان من شروطها أن تتنازل اليابان الى ( هيئة الأمم المتحده ) عن جزر شمال ماريانا .. فقامت الأمم المتحده وهي مؤسسه أمريكيه تم تأسيسها عام 1945 بتفويض الأمريكان بحكم جزر شمال ماريانا حتى يومنا هذا [ كإقليم في المحيط الهادي مودع أمانه عند الأمم المتحده لأنه غير عائد لدوله ] .

كان هذا وصف لطريق الحرير الذي يربط الأمريكان بقارة آسيا , الآن سنتحدث عن طريق الحرير الأمريكي الذي سيربط آسيا بقارة اوربا ويجعل الأمريكان يحيطون الكرة الأرضية بنفوذهم ويعلنون ( عصر العولمه ) .

1925 وقع إنقلاب عسكري أمريكي في الصين تم بموجبه إسقاط الأسرة الإمبراطورية الحاكمه وتأسيس ( جمهورية الصين) .
ثم تمكن الأمريكان من زرع الماركسية في الصين وبواسطة هذه الماركسيه أسسوا جمهوريه ثانيه في الصين هي ( جمهورية الصين الشعبيه ) ضمت تحت سيطرتها جميع أجزاء بر الصين وتعداد مليار وكذا مئة مليون صيني كعمالة يتم تشغيلها على أرضها برؤوس الأموال الأمريكيه كنوع جديد من العمالة المستقرة في أوطانها لكنها تنتج لصالح رؤوس الأموال الأجنبيه , ولا تغرك عبارة ( صنع في الصين ) .. فالبضاعة التي انت تستهلكها هي في الحقيقة بضاعة أمريكيه تم تصنيعها في الصين .

بعد ذلك قام الأمريكان بالضغط على بريطانيا لتقاسم الهند فتم التقسيم بحجة وجود صراع إسلامي هندوسي في البلد , ففصلت ( الباكستان الأمريكيه ) عن ( الهند البريطانيه ) عام 1937 ومنذ ذلك التاريخ يعيش مئات الملايين من المسلمين في الهند _ فيما يعيش مئات الملايين من الهندوس في الباكستان .

الطريق البحري القديم الذي كان يربط الصين وشرق آسيا بأوربا كان يسير كالتالي : ( الصين , ماليزيا , سيريلانكا , اليمن , البحر الأحمر , قناة السويس , أوربا ) وفي هذا الطريق الرحله من الصين الى الخليج العربي تستغرق ما يزيد على الشهر .

بوجود الأمريكان في الصين , وفي الباكستان , قاموا ببناء ميناء بري تم انتهاء العمل فيه عام 2003 نفس العام الذي قاموا فيه بإحتلال العراق , وهو عباره عن خط سريع محمي ومراقب بالأقمار الصناعيه يحمل البضاعة من الصين عبر أراضي الباكستان ثم ينزلها في خليج عمان في ميناء گوادار , وبعد أن كانت الرحلة من الصين الى الخليج العربي تستغرق ما يزيد على الشهر ... أصبحت بالطريق الحالي لا تستغرق أكثر من سبع ساعات فقط لقطع الخط السريع الذي يبلغ طوله 650 كيلومتر فقط بين الصين وخليج عمان .
نأتي الآن الى الخطوة التاليه وهي : كيف سيؤمن الأمريكان رحلة البضاعة من الخليج العربي الى أوربا ؟

عام 1944 أجبرت فرنسا على مغادرة سوريا ولبنان كثمن لقيام الجيش الأمريكي بتحرير باريس من الإحتلال الألماني , ومنذ ذلك التاريخ وسوريا ولبنان جمهوريتين امريكيتين بمعنى أن موانيء البلدين على البحر الأبيض المتوسط مؤمنة لهذا الغرض .

1948 تم احتلال فلسطين امريكياً بتأسيس الوطن العبري عليها ... بما يعني تأمين ميناء يافا وهو أهم وأكبر موانيء شرق البحر الأبيض المتوسط .

1958 تم تحويل العراق الى جمهورية أمريكيه لأن العراق هو أعلى نقطة تقع على نهاية الخليج العربي الشماليه .

1971 فصل ( مشيخات الساحل المهادن ) عن السيطرة البريطانيه وإعلانها دولة مستقله تحمل إسم الإمارات العربية المتحده والبدء بالعمل على تحويلها بأموال النفط الى منتجعات تستقبل العابرين على طريق النقل العالمي الجديد الذي سيباشر به العمل لاحقاً .

1979 إسقاط شرطي الخليج شاه ايران وتبديله ب ( جمهوريه إسلاميه شيعيه ) تسعى الى تصدير تشيعها الى المنطقه .. والدين والمذهب ليس إلا أداة لإشغال المنطقه بصراعات تؤدي الى تفتيت دولها الى دويلات متناحره ليس لها شأن كبير في تهديد أمن الطريق بأي شكل من أشكال التهديد .

1989 بداية تقويض الإتحاد السوفييتي الذي كان الأمريكان قد ساهموا بشكل فعال في تأسيسه عام 1917 حيث لم يعد هناك داع لوجوده كدولة كبرى بعد أن فقدت بريطانيا الكثير من قوتها خلال قرن من الزمان , ومن أجل أن تشارك جمهورياته السابقة في خدمة الطريق الجديد .


ولاية البصره ولاية عثمانيه منذ احتلال العثمانيين للعراق , تمكنت بريطانيا في العام 1899 من التحالف مع آل صباح الذين يقيمون في الكويت وهي قضاء تابع الى ولاية البصره ومنحتهم حمايتها , ومنذ ذلك الحين والخلاف دائم بين عائدية هذا القضاء الى البصرة من إستقلاليته .
نشب الخلاف حول عائدية الكويت في زمن الملك فيصل الأول أثناء المباحثات التي سبقت توقيع ( بروتوكول العقير ) 1922 وبعدها إمتد الى عهد الملك غازي الذي تحدث علناً عن ضم الكويت .
الصراع الأمريكي البريطاني على العراق تمخض عن وضع البلد تحت سلطتهما المشتركه بزجه في حلف بغداد , قاد العراق حلف المعاهدة المركزية ( السنتو ) 1955 الذي أطلق عليه إسم حلف بغداد , فتم إجبار بريطانيا من قبل الأمريكان على توقيع معاهدة 1955 مع العراق ألغيت بموجبها معاهدة 1930 .

آذار عام 1958 وبعد أن زار وزير خارجية بريطانيا ( سلوين لويد ) بغداد وإجتمع بالملك فيصل الثاني بحضور ولي العهد عبد الإله ورئيس الوزراء نوري السعيد ووزير الخارجية توفيق السويدي إضافة الى الدكتور فاضل الجمالي . تم الحديث في هذا الإجتماع عن ضرورة أن تعلن بريطانيا إستقلال الكويت بحجة إستفادة الكويت من مياه العراق وحمايتها من إي إغتصاب خارجي , عندها إعتذر سلوين لويد عن مواصلة الحديث في الموضوع قائلا : (( إن إستقلال الكويت أمر يستوجب قرارا بمستوى مجلس وزراء )) .

خلال فترة قصيرة بعد عودة سلوين لويد الى لندن تفاهمت بريطانيا مع الولايات المتحدة الأمريكية على أن تسحب بريطانيا يدها كاملة من العراق .. مقابل أن لا يقترب الأمريكان من محمية الكويت , وعلى هذا الشرط تم الإتفاق بينهما على إسقاط الملكية في العراق .

رغم هذا بقيت الولايات المتحدة الأمريكيه تضغط من أجل أن تزيح البريطانيين من الكويت الذين لم يجدوا مهرباً من منح الكويت إستقلالاً شكلياً عام 1962 بعد أن ربطوها بالعديد من المعاهدات والإتفاقيات . وحال إعلان إستقلالها قام عبد الكريم قاسم بمطالبة الكويت بالعودة الى العراق وحشد الجيش على حدودها .

عام 2003 وكان الخط السريع بين الصين وخليج عمان قد تم إنشاؤه , مثلما تم إستكمال كل منشآت ميناء گوادار الذي سيكون نقطة تحميل البضائع بحرياَ عبر الخليج العربي الى البصره , من محاسن الصدف .. في هذه الأثناء إكتشف الأمريكان أن صدام حسين لديه أسلحة دمار شامل قاموا بحجتها بالقدوم وإحتلال العراق ولم يعثر على تلك الأسلحه حتى اليوم .


طائرة اللوكهيد ( يو 2 ) وحيدة المحرك يمكن لها أن تطير في كل الأجواء وعلى إرتفاع 21 كيلومتر وبذلك لا تتمكن أي من أسلحة المقاومة الجويه من الوصول إليها , أضف على ذلك أن الرئيس الأمريكي أمر بكتابة علامة الأمم المتحده ( يو إن ) على الطائره وعلى إحتمال أن العراقيين قد يتمكنون من الوصول إليها وتدميرها فإنهم سيكونون في ورطة كبيره مع الأمم المتحده نفسها التي ستطالبهم على الفور بتعطيل فاعلية سلاح الجو العراقي , وقبل شهرين من أعلان الحرب على العراق في 2003 كانت هذه الطائرات قد عملت مسحاً جوياً لكل العراق وألتقطت عشرات آلاف الصور .

ستة أقمار صناعيه كانت تجوب سماء العراق وتحدد بدقة متناهيه مكان تواجد أهداف متحركه كالقطعات أو القوافل العسكريه أو من يشتبه أنهم أحد المسؤولين الكبار أو صدام حسين نفسه .


أعد العراق للحرب البريه حوالي 375 ألف جندي, 20 ألف مقاتل جوي , 44 ألف متطوع , 80 ألف قوات الحرس الجمهوري , 650 ألف قوات إحتياط . وكانت القياده تتوقع الهجوم من أي مكان يحيط بالعراق ولهذا توزعت القطعات في كل مكان .

القوه المهاجمه التي إجتاحت العراق كانت مكونه من 284 ألف أمريكي , 45 ألف بريطاني , 2000 أسترالي , 194 بولوني , 70 ألف كردي بيشمركه , 600 من مليشيا المعارضين العراقيين في الخارج . أما جيوش بقية ال 36 دوله التي شاركت في احتلال العراق فكانت قد وصلت بعد بدء الهجوم كقوات إسناد .


ساعة بدأ الهجوم على العراق .. تعرضت بغداد الى قصف جوي عنيف في نفس الوقت الذي تسللت القوات الأمريكيه والبريطانيه الى العراق من الكويت داخلة الى البصره . وعوضاً عن الكلام بأنفسنا أترككم مع هذا الرابط الذي يتحدث فيه أعداؤنا عما فعلوه بنا

http://www.youtube.com/watch?v=BcxzigtuR9w&feature=endscreen&NR=1


العراقيون الذين كانوا يقاتلون القوات الغازيه كانوا يدافعون عن بلدهم قبل أن يكونوا يفعلون ذلك من أجل حماية النظام , ولهذا نرى أهل البصرة إضافة الى قوات الجيش النظاميه قاتلوا الغزاة ببسالة منقطعة النظير .

حال الدخول الى البصره تحركت القوات الأمريكيه الى الناصريه تاركة البريطانيين في البصره الذين تعرضوا من قبل البصريين الى حرب عصابات شرسه كانوا يقاتلون فيها بشراً غير منظورين مسلحين بمدافع الهاون , والقاذفات والصواريخ والرشاشات , والقاذفات المضاده للطائرات وبنادق الكلاشنيكوف الهجوميه ( أي كي 47 ) . معارك الزبير كانت طاحنه إضطر فيها البريطانيون الى القتال من بيت الى بيت وتكبدوا خسائر جسيمه رغم تفوقهم التسليحي .

القوات الأمريكيه التي إندفعت من البصره الى الناصريه لم تكن أوفر حظاً مع سكان الناصريه وجيشها فقد تمت مواجهتم بشراسه للدفاع عن تراب المدينه .. ولم يتمكن الأمريكان من فرض سيطرتهم على المدينه إلا بالقوة الغاشمه والتفوق التسليحي .

السيد السيستاني كان مريضا ً ويتعالج في لندن .. تم إقناعه بأن القوات الغازيه جاءت محررة للعراق من نير صدام وليست قوات غازيه فأعطى فتواه بتحريم مقاتلة الغزاة عندها إندفعت أرتال من الجيش الأمريكي من البصره بإتجاه بغداد عبر بادية كربلاء دون أن تلاقي مقاومة تذكر إلا من قطعات الجيش النظامي المنشره هنا وهناك والتي كانت تعالج قبل وصول الرتل الأمريكي الى مناطقها بالقصف الجوي المكثف , حتى وصل الرتل الى بغداد والتحم بالرتل الآخر الذي صعد الى بغداد من الناصريه .

يوم 9 نيسان من كل عام هو يوم عار في حياة كل عراقي شريف ... ففي هذا اليوم سقطت بغداد تحت الإحتلال الأمريكي .

القوات الغازيه كانت تستعمل عجلات الهمفي سريعة التنقل متعددة الأغراض , تم إستعمال ما يزيد على 10 آلاف همفي لنقل الجنود والمعدات , وإستعملت كمنصات لإطلاق النار على العراقيين , وبسبب إرتفاع أرضيتها فقد كانت قادره على السير في المياه حتى عمق ثلاثة أرباع المتر . هناك 17 نوع مختلف من عجلات الهمفي والنوع الأحدث منها مصنوع من الفولاذ والزجاج المقاوم للرصاص لتسهيل تعقب العراقيين في كل مكان .

القوات العراقيه كانت أضعف تسليحاً , وغالبية أسلحتها كانت قديمه وخارجه عن الخدمه , غير أن المقاتلين العراقيين كانوا يركزون على مخازن سلاح العدو وحين يسيطرون عليها يستعملون ما بداخلها في القتال .

الغزاة كانوا مسلحين بسلاح عالي التقنيه , وطائرات الشبح , والقاصفات التي تهاجم بالقنابل الذكيه التي تلاحق أهدافها بتوجيه من الأقمار الصناعيه , مثلما تم إستخدام صواريخ التوماهوك وصواريخ كروز , أما القوات البريه فقد إستعملت العجلات المدرعه والدبابات السريعه والمدفعيه وناقلات الهمفي متعددة الأغراض .

قاصفات الشبح ( بي 2 ) صممت لتكون غير مرئيه بواسطة الرادار بمحركات خاصه تبعث القليل من الصوت والغاز المحترق ومدهونه بألوان خاصه غير لامعه وهذا ما يسهل عليها تخطي الدفاعات الجويه لتقصف أهدافها . قاصفات الشبح التي ضربت العراق كانت تنطلق من قواعد أمريكيه من أي مكان من العالم وتستطيع الطيران 11 ألف كيلومتر دون أن تحتاج للتزود بالوقود , إنطلقت الى العراق من قاعدة وايتمان الجويه في ولاية ميسوري ومن المحيط الهندي من جزيرة ( سانتياغو غارسيا ) للمزيد من المعلومات عن هذه القاعده إقرأ موضوعي المنشور على الموقع بعنوان : جزيرة العار . ألقت هذه القاصفه على العراق 680 طن من المتفجرات شديدة الإنفجار علاوة على 583 قنبله ذكيه .. وكل هذه المواد أ ُرشدت الى أهدافها بشكل دقيق بواسطة الأقمار الصناعيه .

من قبل أن يبدأ الهجوم على العراق قامت القوات الأمريكيه الخاصه بمساعدة البيشمركه على قتال الجيش العراقي في الشمال , أما في غرب العراق فقد تم زرع 80 ضابط استرالي من القوه الجويه الخاصه الأستراليه الى جانب القوات البريطانيه الملكيه الخاصه , والبحريه الملكيه الخاصه من فرقة العمليات الخاصه , وكان الهدف من كل هذا هو منع العراق من قصف اسرائيل بالصواريخ كما حصل في عام 1991 . كانت هذه القوات قد تسللت الى خلف القطعات العراقيه ولبدت في مكامنها 42 يوم من قبل بداية الهجوم وتتلقى الدعم من قاعدة هارير البريطانيه في الأردن , في الوقت الذي تراقب الأقمار الصناعيه عن كثب عدم وجود أي منصة إطلاق صوارخ من بادية ربيعه وحتى البصره .

كما شاهدنا في الرابط أعلاه فإن الماده الفلميه تحدثت عن صعود أرتال القوات الأمريكيه من البصره الى بغداد وإحتلالها .. وتنتهي الماده الفلميه بالمعارك التي وقعت في ديالى , ولم يتطرق التسجيل مثل مصادر كثيره غيره الى معركة ( معبر ديبكه ) .. لأن في هذه المعركة غنيمه وخديعه يفضل السكوت عنهما .
واحد من أهم أسباب إحتلال الأمريكان للعراق هو للحصول على النفط , ولا توجد منطقه غزيره بالنفط في العراق مثل كركوك ... فكيف يسيطر الأمريكان على منابع نفط كركوك ؟

يوم 29 آذار 2003 قام فيلق المظليين الأمريكي 173 المحمول جواً بمهاجمة قاعدة حرير الجويه العراقيه قرب أربيل بالقصف العنيف والإنزال الجوي فتم احتلالها وتأمين التخلص من الطلعات الجويه العراقيه القادمه منها .
يوم 4 نيسان 2003 تسلمت القطعات الأمريكيه ( ذوو البيريات الخضراء ) الأمر بالسيطره على معبر ديبكه لقطع الطريق بين بغداد وكركوك وإحتلال منابع النفط .

فتم تكليف 26 ضابط عمليات من هذا الفيلق بقيادة 70 ألف من البيشمركه لمحاصرة كركوك والقضاء على الجيش العراقي فيها , وقد كانت معارك طاحنه أستبسل فيها الجيش العراقي ببطوله أربكت العدو وكبدته خسائر جسيمه .

ومن ضمن ما وقع يوم 6 نيسان في منطقه زوركه زراو النفطيه جنوب غرب اربيل بسبب هذا التخبط أن قامت طائره أمريكيه مقاتله إف 16 بقصف رتل من البيشمركه والأمريكان فقتلت منهم كثيرين من قيادات هذه العمليه وأصيب فيها وجيه برزاني إصابة خطيره في الرأس أما منصور برزاني فكانت إصابته في يده اليسرى , مثلما أصيب عشرات الصحفين أيضاً .
ولم يتمكن الأمريكان من أحتلال كركوك إلا بعد وصول وحدة المدفعيه في فيلق المظليين الأمريكي 173 المحمول جواً .

عندها إحتفل الكرد بسيطرتهم على كركوك ( عاصمة كردستان ) المفترضه غير أننا لو نظرنا الى حقيقة الأمر لوجدنا أن الكرد قد تمت خديعتهم للقيام بهذه العملية القذره وأن الأمريكان إستعملوهم لكي يسيطروا بهم على النفط .. ولن يمنحوا كركوك للكرد .. لو كانوا ينوون ذلك فعلاً فليست هناك فرصة ذهبيه لإلحاق كركوك بكردستان غير أيام نهاية هذه المعركه ..
وقتها كانت الدوله العراقيه ساقطه وتم حل الجيش والشرطه , ولا يوجد دستور ولا قانون .. ولا أي شيء ... لو كانت كركوك قد منحت لهم في ذلك الوقت ... لأصبح الموضوع اليوم أمراً واقعاً لا يمكن أن ينفع معه أي إعتراض أو إحتجاج ... أما الإنتظار لحين وضع دستور بريمر وتعليق موضوع كركوك بتطبيق الماده 140 التي لن يطبقها أحد ... فهذا هو التسويف الأمريكي بعينه والتلاعب بالحلم الكردي من أجل تحقيق أطماع أمريكيه صرفه .




بعد الإحتلال تفشت الفوضى والعنف وأصبحت الدولة العراقية في حالة خراب. إن الهجوم الذي قادته امريكا ضد العراق يجبرنا الى اعتبار تدمير العراق ونتائجه هو هدف السياسة الامريكية الحقيقي .

حملة إنهاء الدولة العراقية تضمنت إعدام الرئيس الشرعي صدام حسين الذي شهادة كل العراقيين مجروحة فيه ... من يحبونه ومن يكرهونه , ولذلك سأعتمد على إعتراف موثق بالصوت والصوره لباحث أمريكي من البنك الدولي يعترف بالسبب الحقيقي لإعدام صدام
http://www.youtube.com/watch?v=9wObBSwewro

أما عملية ألقاء القبض عليه في الحفره فنشاهد فيها هذا الإعتراف الأمريكي , والذي يحق لنا بعده أن نتساءل : اذا كان صدام مختباً حقيقة في هذه الحفره .. فلماذا طمرها الأمركيون أنفسهم بالإسمنت ولم يجعلوا منها حجة ومحجه تبرهن على مقدار جبن عدوهم الذي قاتلوه وقتلوه ؟؟
http://www.youtube.com/watch?v=ENchrgUJg8M

ومن بعد صدام تم القاء القبض على أعضاء القياده وإقرار قانون إجتثاث البعث . عملية إنهاء الدولة تضمنت التفكيك المتعمد لجميع مؤسسات الوطن الكبرى الجيش والشرطه والإعلام.

لقد حولت قوانين بريمر العراق الى جنة للمستثمرين الإجانب فقد استعمرت الرأسمالية البلاد و تفشى النهب على أوسع نطاق . رفع القانون الاقتصادي الجديد الضرائب عن المستثمر الأجنبي في العراق .

مزيج من القوى الطائفية بتزويقات رسمية للديمقراطية الليبرالية سمحت بتشكيل أحزاب دينيه طائفيه كما أن النظام الحاكم المفروض من قبل قوات الاحتلال اعاد تشكيل البلاد وفق تقسيمات طائفية , مفككا وحدة الوطن .


قوات الولايات المتحدة أعطت أمراً سرياً بعدم التحقيق بقضايا التعذيب التي ترتكبتها السلطات العراقية و تكشفتها القوات الامريكية .. ومقتل المئات من المدينيين على يد قوات التحالف , ومئات المدنين العراقيين: نساء و مسنين وأطفال تم إغتيالهم عند نقاط التفتيش.

فضائح الاعتداءات الجنسيه وغير الجنسيه في السجون من قبل قوات التحالف حتى بعد فضيحة أبو غريب. وتفشى التعذيب في مراكز الاعتقال العراقية .

توثق تقارير منظمات حقوق الإنسان الانحدار الى الفوضى بعد أن سقطت البلاد بما يدعى بالحرب الاهلية . آلاف الجثث, العديد منها عانت من تعذيب وحشي , ملقاة في شوارع العراق . وسجلات الويكي ليكس أدله مهمة للمحامين لاصدار اتهامات ضد الولايات المتحدة بسبب إهمالها و مسؤوليتها عن مقتل الالاف.


لكن ما لا تفضحه الوثائق هو قيام الولايات المتحدة بالتعاون مع قوات غير نظامية بشن حرب ضد المقاومة العراقية التي يطلقون عليها تسمية ( مكافحة التمرد ) وارتباط ذلك بأنشطة فرق الموت.

في1/ 1/ 2004 قامت الحكومة الامريكية بإنشاء وحدات شبه عسكرية مؤلفة من رجال الميليشيات الكردية والمعارضه العراقيه التي كانت في الخارج أيام صدام , وسمحت لإيران بتأسيس جيش القدس العراقي تحت قيادة اللواء قاسم سليماني والذي يتضمن خلايا إستخباريه , تقول الولايات المتحده عن هذا الجيش بأنه يجهز وينظم ويدرب ويموّل المليشيا المعروفه بإسم فيلق بدر .

جيش القدس قدّم نوعاً جديداً من السلاح الى العراقيين .. العبوات اللاصقه .. والمتفجرات التي تزرع على الطريق . أما مقرات فيلق القدس في المناطق العراقية فهي :
مقرات في كركوك والسليمانية والموصل بقيادة محمد مهدي بياتي .
مقر في محافظة ديالى بقيادة أبوذر خالصي واسمه الحقيقي حمود السعدي .
مقر الفيلق في السماوة بقيادة ”أبو أحمد رميسي .
مقر البصرة بقيادة أبو أحمد راشد .
مقر النجف بقيادة حاج أبو علي نجفي .
مقر الناصرية بقيادة أبو نور حسيني .
مقرات الكوت بقيادة حسين محبوبة الهادي الملقب بـ أبو علي الواسطي .
مقرات العمارة بقيادة أبو ماجد البصري .
مقرات محافظة بابل بقيادة فاضل الياسري .
مقرات كربلاء بقيادة إسماعيل نجار خليل .
مقرات بغداد بقيادة أبو مصطفى الشيباني .


أما المؤتمر العراقي الوطني و الوفاق الوطني العراقي فقد قاما ومن خلال فرق الموت بشن حملة من الإرهاب و القتل خارج نطاق القضاء , شبيهه بما حدثت في برنامج فينكس في فيتنام حيث وقع الإرهاب و حملة الإغتيالات التي راح ضحيتها آلالاف من المدنيين.

القوات الأمريكيه من ناحيتها قامت بإعتقال 130 ألف من أفراد المقاومه العراقيه للإحتلال , قتلت منهم 25 ألف بإعدامهم داخل السجون , وبقي نفس العدد في السجون الأمريكيه المنتشره في كل العراق دون إطلاق سراحهم .. عدا عمن سيقتل بعد إطلاق سراحه .

في كانون الثاني 2005، و بعد سنة من الإعلان الأول عن اغتيالات البنتاغون المنظمة و تشكيل الوحدات الشبه عسكرية ، بدأت الولايات المتحده الأمريكيه بتأجير شركات أمنيه أجنبيه لترهيب البلاد و التنكيل بالقوى الوطنيه ، وهذه الشركات الأمنيه هي التي حالت دون الهزيمة الكاملة لحكومة العراق العميله المدعومة من قبل الولايات المتحدة .

خطه متبعه لترهيب البلاد و العقاب الجماعي لشعبها بهدف ترويعهم و إجبارهم على الخضوع وعدم المقاومه . تم استخدام نفس هذه الخطه من قبل في السلفادور و كولومبيا واليوم تستخدم في العراق , حتى خبراء هذه الحرب القذرة في السلفادور ( السفير جون نيغروبونتي ) و في كولومبيا (ستيفين كاستل) تم نقلهم الى العراق للقيام بنفس الاعمال القذرة .

بحلول شهر شباط ,2005 أصبح هناك 57 ألف جندي عراقي يعملون في وحدات منظمة كانت ثمرة الاعداد المنسق بين القادة العسكريين الامريكيين والعراقيين . في الوقت نفسه شهدت البلاد ظهور مليشيات يقودها أصدقاء وأقارب مسؤولين وزاريين وشيوخ عشائر ورؤساء أحزاب دينيه , وقد حملت تلك المليشيات أسماء مثل : الكوماندوز الخاص للشرطة , وقوات الدفاع عن بغداد , وقوات الدفاع عن الكاظمية , وغيرها.

وتمتعت هذه الوحدات الجديدة بمساندة الحكومة العراقية وتلقت التمويل منها. ويشير القادة العسكريون الأمريكيون الى تلك الوحدات بإسم الوحدات الضاربة ويبلغ عدد منتسبيها 50 ألف مقاتل .
عرّف الميجر كريس ويلز في كانون الثاني 2005 تلك الوحدات بقوله : لقد بدأت أسميها بالألوية العراقية غير النظامية الخاضعة لأوامر الوزارة .

نشرت صحيفة ( وول ستريت جورنال ) موضوعاً عن تلك المليشيات وكان من بينها مليشيا تضم بضعة آلاف من الجنود المسلحين بقذائف آر بي جي , ومدافع الهاون والكثير من الذخيرة . وهي الكوماندوز الخاص للشرطة التي تشكلت على يد اللواء عدنان ثابت الذي كان قد شارك في مؤامرة فاشلة ضد صدام حسين عام 1996 .

تحدث الجنرال ديفيد بترايوس, الذي كان يشرف على المساعدة في تدريب وتسليح وحدات الجيش العراقي , قائلاً بأنه قدم للوحدة التابعة لثابت التمويل اللازم لتأسيس قاعدة لها ولشراء العربات والذخيرة والأسلحة والمعدات, لأني وجدت فيها حصانا يمكن امتطاؤه .


عند وصوله الى بغداد, ضم نغروبونتي اليه المسؤولين الأمريكيين الذين عايشوا حروب أمريكا القذرة في أمريكا الجنوبيه , وكان من بينهم نائب بريمر السابق جيمس ستيل الذي كان واحداً من كبار المسؤولين العسكريين الذين أداروا حملة واشنطن القاسية ضد التمرد في السلفادور في سنوات الثمانينيات .

يزيد عدد الأمريكيين الموجودين في العراق على ما كان عليه عددهم في السلفادور بكثير (حوالي 140 ألف جندي) ويتزايد ميل هؤلاء الجنود والضباط الى لعب دور المستشارين على الطريقة السلفادورية . فهم يقدمون الدعم للقوى المحلية التي لا تتحرج من إرتكاب العنف.

سنة 2006 قامت القوات الامريكية بنصب مركز عمليات عالي التقنيه لمغاوير الشرطة الخاصة في مكان غير معروف في العراق . خبراء الجيش الامريكي نصبوا هواتف أقمار صناعية و أجهزة الكومبيوتر ذات الاتصال بالانترنيت و شبكة الانترنيت الخاصة بالقوات الامريكية . كما أن مركز المغاوير لديه اتصال مباشر بوزارة الداخلية العراقية والقواعد العسكرية الفعالة في البلاد.

و كلما زاد الحديث عن الاعمال الوحشية التي تقوم بها تلك القوى في العراق، يلعب كاستيل دورا حاسماً بأتهام ( المقاومه ) بسرقة زي الشرطة و مركباتهم و أسلحتهم مثلما يدعي بأن مراكز التعذيب كانت تحت سيطرة الفاسدين من أعضاء وزارة الداخلية .


2005 صرح الجنرل داوننج , قائد القوات الخاصة الامريكية السابق قائلاً: إن الأمر تحت السيطرة من قبل الأمريكان و الحكومة العراقية المؤقتة ولا داعي للتفكير بوجود أية حملة قتل تستهدف الابرياء من المدنيين.
و بعد شهر من هذا التصريح انطلقت حملة قتل شملت اعتقالات تعسفية و تعذيب و قتل بدون قرار قضائي و الهجرة الجماعية للملايين داخل و خارج البلاد .

اختفى آلاف العراقيين خلال اسوأ ايام من الحرب القذرة التي امتدت من 2005 الى 2007. فصرحت وزيرة حقوق الانسان وجدان ميخائيل بأن وزارتها تلقلت أكثر من 9000 شكوى من عراقيين حول اختفاء اقاربهم خلال عامين فقط .


ان اخفاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومليشيات فيلق بدر المدعومة من ايران ، ودعم الولايات المتحده لفيلق الذئب ومغاوير الشرطة الخاصة , ومدى مسؤوليتها عن تعيينهم و تدريبهم و تحكمها بهذه الوحدات خلقت انطباعاً لا معنى له بأن هذا العنف كان على يد العراقيين أنفسهم . ان طبيعة و حجم تداخل الأحزاب الدينيه ومليشياتها مع تركيبة الاحتلال الامريكي علاقه غامضه قذره ، يفوح منها ما يفوح مع كل عمل إجرامي جديد .


نشرت صحيفة السندي تلغراف الصادره في شباط 2007 وجود أدله على أن القوات الخاصة البريطانية عينت و دربت ارهابين في المنطقة الخضراء لتصعيد التوتر العرقي . فرقة العمل الاسود , ذوو التاريخ الدامي في شمال ايرلندا، حصلوا على حصانة لأداء أعمالهم و يتلخص عملهم على إحداث تفجيرات ذات تقنية عالية . حيث يلقى اللوم بسببها على الايرانيين و السنة و بعض الخلايا الارهابية أمثال القاعدة.

تتضمن مهمة قوات سوات القيام بالعمليات ذات الخطورة العالية التي تقع خارج نطاق قدرات ضباط الدوريات النظامية ضد أية جهه تناويء الإحتلال . ويعمل في هذه القوات جنود أمريكيون , وجنود عراقيون , وموظفون من شركات أمنية اجنبيه .

ماذا نتج عن الإحتلال الأمريكي للعراق ؟ قتلى عراقيون , أيتام , أرامل , دستور هزيل مفروض بقوة المحتل , خيرات منهوبه , ضياع وحدة الصف الوطني العراقي , عودة الجهل والتخلف والأميه الى البلد , جوع , وأمراض بدنيه ونفسيه وإجتماعيه . لكننا نعول على أنهيار قيمة العملة الأمريكية الكثير .

حين إحتل الإسكندر الأعظم بابل , وبنى مدينته الإسكندرية فيها , عاث فيها فساداً كأي محتل . ذات يوم قرصته بعوضة عراقيه فأصابته بحمى الملاريا التي مات بعدها بفتره فحمل جنوده نعشه عائدين به الى روما يلاحق قافلتهم أهل العراق رجما ً بالقنادر والنعالات ... وهذا هو مصير كل من يتجرأ على إحتلال العراق ... ولن تدوم لمحتل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,141,503
- الإمبراطور المغولي قوبلاي خان
- هنري بورسيل
- شوبرت
- باخ
- بيتهوفن
- موزارت
- مسلمو ويهود فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانيه
- مارسيل مارسو
- مارسيل بروست والبحث عن الزمن المفقود
- مقتل ستالين
- الرفيق تروتسكي
- إستعمار أفريقيا _ الجزء الثالث
- إستعمار أفريقيا _ الجزء الثاني
- إستعمار قارة أفريقيا _ الجزء الأول
- الشيوعيه الكوبيه والبوليساريو
- الإضطرابات التي صاحبت تأسيس الدولة الأمويه
- تأثير الإسلام على الأدب العربي
- آيات سلمان رشدي الشيطانيه
- السيده الحديديه
- تقاسيم ميسون البياتي على وتر مظفر النواب


المزيد.....




- بتهمة التجسس.. تركيا تعتقل محامي السفارة الألمانية بأنقرة
- الحوثيون يتهمون الجيش السعودي بقصف مدفعي أسفر عن مقتل وإصابة ...
- بعد القرار الأمريكي بشأن المستوطنات… لوكسمبورغ: الاتحاد الأو ...
- نائب ليبي يؤكد استهداف الجيش لطائرة دون طيار إيطالية في ترهو ...
- الأمير أندرو نجل ملكة بريطانيا يتخلي عن مهامه إثر قضية مخلة ...
- رئيس الوزراء العراقي السابق يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤو ...
- فريق علماء يعلن العثور على موقع سفينة نوح وينوي إثبات اكتشاف ...
- فلسطين تدعو دول الاتحاد الأوروبي وروسيا إلى سحب جنسياتها من ...
- تركيا.. 100 ألف سوري غادروا اسطنبول منذ شهر يوليو
- اكتتاب أرامكو السعودية


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ميسون البياتي - صور من مذابح الإحتلال الأمريكي للعراق