أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - أحمدُ القبنجي

















المزيد.....

أحمدُ القبنجي


هاتف بشبوش
الحوار المتمدن-العدد: 4010 - 2013 / 2 / 21 - 01:49
المحور: الادب والفن
    


أحمــــدُ القبنجــــــــي


زاجلُّ من ذهبٍ , في عصرِ البائسين
يستأنفُ سيرةَ الحلاّج ِوابن المقفعْ
يصرخُ بوجه النبي مشمش , وغذاءه الأصفر
الغذاءُ الذي, لم يجد مكاناً له
في أمعاء فقيرٍ من قم , أو معدمٍ في أحياءِ مكةَ
يحملُ مفتاحَ المدائن , ويشقُ اللازورد
حتى يمسك النجوم َ , في عتمة ِالضياعْ
يستنبط من لغة الاشياء , دليلاً على أزمنة السقوط
وأكاذيباَ للدعاة المعفرة برموز الخاتَم
ومن البحرِ المتهدل ِمن فكّيه
إعصاراً ضد الخرافةِ , وهراءات ِبني تميم
وكلّ الضيوف الذين أكلوا
من صحنٍ لم يفرغُ , بفعل ِالربْ
بينما , ينامُ الملايين من الجوع , فوق إناء هذه الارض
بلا سائلٍ
الاّ من أنجلينا جولي , التي تتجولُ بقرطيها الكافرين
في أحياءِ مآذننا
.....................
......................
أحمدُ القباتجي
يتوضأُ بالنصفِ الاخر ِمن الحجر الاسود
ويديرُ القبلة َ, صوبَ النداء القادم
من علامات القيامةِ , في إعصار تورنيدو
فتردمُ صرح الايمان , وسور الخفاء الكامن
وراء النفس الطاعنة بالخوف
فيلوحُ اللهُ بهياً ........
فوق الامصارِ المفتوحةِ
وفي الشرفات المسفوعةِ من شمس أفريقيا
وعلى لمعة الزنجي الزيتونيةِ
وعلى كف تريزا , وهي تطردُ ذبابَ الاوساخ
من وجهِ الطفل المرمي , في باحاتِ الكنائس
وعلى القبل النديّةِ , من شفاهِ ديك الجن
وفي غرام الافاعي , حين يكونُ بوابةُ للخلقْ .
احمد القبنجي
مدينة ُّمحاصرة ُّمن زقاقٍ لزقاقْ
فيا أيتها الذئبةُ :
علامَ هذا الخوف من وهَجٍ خافتٍ ؟
بينما أنتِ تضاجعين الموتى , في مراعي الكهنة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شكري بلعيد
- الرشقُ بالاحذية
- عودة ماركس***
- إستفسارُّ شفهي
- لولا داسيلفا
- تلفاز
- الحاجّة عيشة...........
- أغنيةُ سرديّةُّ لأسياد الرجعية
- الدكتورة انعام العاشمي وعبد الرزاق عبد الواحد , شبيه الشئ من ...
- الشعرُ في سطور..........
- غزالة جاويد**
- لعبة الجوع the hungers games ....
- الى/ خلدون جاويد , الوميضُ الاخضر
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم ............2
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم .............1
- حميميّة ُّ بلاتعقيد
- رائحة ُ الموز
- سجّادة بلون الكلب
- واكا .......واكا
- سامي العامري يستمحيَ بالورد , بينما الاخرون يعزفون بالمخالب


المزيد.....




- مجلس المستشارين والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يبحثان سبل ...
- جلالة الملك يستقبل عددا من الولاة والعمال الجدد المعينين بال ...
- «هادسون إنستيتيوت» يسلط الضوء على ريادة المغرب في مجال الإصل ...
- طرزان يقفز مجددا في فيلم عن الإنقاذ والانتقام
- سمية..وبينهما متشابهات !
- الدكتورة خولة الزبيدي: مترددة - إيلاف
- الداخلية ترفض ملف تأسيس حزب البديل الديمقراطي
- هذه الفنانة ترسم الأغاني التي تسمعها
- آبل تُفاوض لشراء تطبيق تايدل للبث الموسيقي 
- ثقافة السلاح الأميركية والتعديل الثاني للدستور


المزيد.....

- النحليل الروائي لسورة الفاتحة / عبد الباقي يوسف
- أديب في الجنة . ملحمة أدبية فلسفية . الجزء الثاني. / محمود شاهين
- الأبْقارُ تحلمُ أيضاً / حميد كشكولي
- بحث في الاوضاع السياسية والاجتماعية التي انتجت الاغنية السبع ... / فاطمة الظاهر
- كائن وحيد يقبع في لوحة .. وكتابات أخرى / مؤمن سمير
- داخل الاتون جدران المعبد / مارينا سوريال
- رواية القلم الضال (4)...العاصفة حكمة لم نتعلم معناها بعد! / ساكري البشير
- الرفيق ابو خمرة والشيخ أبو نهدة / محمد الهلالي
- أمثالي المحكية فسط الشامية / نزار يوسف
- الأدب الشعبى وبناء الشخصية / سمير الأمير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - أحمدُ القبنجي