أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ( الى الشهيد صلاح احمد)














المزيد.....

( الى الشهيد صلاح احمد)


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 4008 - 2013 / 2 / 19 - 21:10
المحور: الادب والفن
    


الى الرفيق الشهيد صلاح احمد
في محاولته الهرب من سجن(باستيل) العراق، سجن نقرة السلمان في ليلة قارسة البرد وكان قرينه المرض اينما حل او ارتحل وقد ساعد على تعويق تنفيذ ارادته في عبور محيطه الصحراوي.
فسقط في الطريق وقد أسلم الروح.
كانت فوق الجثة تحوم خيمة من الصقور تهبط طوراً وطوراً تصعد , وخلال حركة الصقور اكتشفت مفرزة من شرطة البادية موقع جثة الشهيد صلاح احمد بعد ان نهشت تلك الصقور قطعاً من وجنته.

( الى الشهيد صلاح احمد)
(الانقلاب)
(1)
صار وجه الحضارة
اسوداً,والسماء
امطرتنا دماء
عندما اُسدلت في العراق الستارة
على مسرح الليل,
عند الهزيع الاخير
تداعت على الحدقات السيجارة
وفي كل شارع
وفي كل قاطع..
من نقاط التقاطع
تفر الاشارة
وتنقلب القهقهات
نحيباً,ونهر الدموع
يفيض,كأنّ يسوع
تسمر فوق الصليب
( قطار الموت)
(2)
بين وجهك بغداد,والقلعة القائمة
تغوص الى الركبتين
في رمال المكان
بين شوق الحياة
وموت السنين
والسماوة تحتضن القادمين
وصوت القطار اللعين
تردد في الذاكرة
بين نهر الدموع
وشوك العذاب
وانطفاء الزمان.
(الكارثة)
(3)
ادركك الطوفان
من قبل ان تبني سفيناً مجهضاً كنوح
غاص العراق..,غاصت الصروح ..
لأبد الأبد
من اين تأتي ايّه المداد؟
والرأس فوق النطع
مجهّزاً للقطع
والجسد المطروح
تغرقه الجروح
(التذكّر)
(4)
عبرت في محيطكَ الهموم
تطالع السماء
تستقرئ النجوم
مثل كتاب سطرت حروفه بالماء
بين عيون الذئب
وضجعة الاحياء
قي لغة الأعراس والمآتم
مابين الف ذاهب وقادم.
(التأمل)
(5)
تنام لا تغمض عيناك,وذاك الباب
يفتح الف باب
تحرسها الذئاب
في زمن الحضور,والغياب
ويُنشر الكتاب
مثل شراع يعبرالمحيط في الشفق
لشاطيء الغسق
(الترقب)
(6)
ومثلما داعب عينيك نعاس الليل
تثاءب الفانوس
وأنت خلف سرّة الارض على فراسخ
من موقع القلعة والأسوار
تدور فيك الارض
ويظهر والوسواس
مثل صهيل الخيل
يصحبك الليلة, والأنفاس
تلاحق الانفاس
(الهرب)
(7)
تصعد مثل النجم
تهبط مثل الحجر المعدّ عند الرجم
تقرع باب ليلك الواجف ,والإحساس
يولد مثل قلبك النابض في الزمان
وأنت لا تحلم بالأمان
تركض مثل خائف تتبعه الكلاب
تسقط في دائرة العتمة,و الاحزان
يأخذك الصفير في القفص
تأخذك القصص
في متن الف ليلة وليلة
تنام في خيال شهرزاد
وسيف شهريار
في مدن تأكل منها النار
وتسقط الافكار ..
مثل سقوط خيمة في الريح.
(النهاية)
(8 )
يأخذك الصفير
واعين الحراس
مثل عيون الذئب
في لحظة الصفر,وفي دائرة الصحراء
تسقط مثل جمرة في الماء
تحتك شوك الارض
و فوقك السماء
تأكل من وجنتك الصقور
وهذه بغداد
تضيق بالقتلى,وبالقبور
تصرخ مثل امرأة مسلوبة الشعور.
شعوب محمود علي/بغداد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,538,911
- البحث عن الفردوس
- العودة من الصحراء
- من سفوح المجهول لقمم المعرفة
- ( تنزّ دماً يا عراق )
- (عنقودية الأرث الثقيل)
- (السجن المغلق)
- (الانسان المعاصر رجل الكهوف)
- (ألرسم على الورق )
- تبكين لصخر
- ( الايائل وجعجعة الطواحين )
- ( السير على ضفاف الحاضر )
- انسيابية الزلال
- (التجوال في المعرض)
- (الاغنية والحنجرة الملتهبة)
- (التسكع في الغابة)
- السيف والنطع والاغاني المشبوهة
- (كلمات ملتهبة)
- (اظل احلم)
- (اللوحة والاصابع الحجرية)
- عيون النسر / شعر


المزيد.....




- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن
- رحيل الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ عن 64 عاماً
- رحيل الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ عن 64 عاماً
- فنانة فلسطينية تعلق على تصريحات الجيش الإسرائيلي 


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ( الى الشهيد صلاح احمد)