أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - طرطور














المزيد.....

طرطور


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4005 - 2013 / 2 / 16 - 13:36
المحور: كتابات ساخرة
    


" إنتشرتْ إشاعة في منتصف الثمانينيات في أوساط السُلطة ، ان صدام حسين سوف يُعاقِبُ بِشِدة أحد القياديين الذين يبدأ أسمهم بحرف ( ط ) ! .. فقامَ طه محي الدين معروف نائب رئيس الجمهورية ، بزيارة الأماكن المُقدسة والدُعاء للهِ ، عسى ان يُخّلصه من هذا البلاء . وبادرَ طارق عزيز وزير الخارجية بكتابة وصيتهِ .. في حين نشطَ طه ياسين رمضان في الإتصال ببعض أقارب صدام والتوسط لديهم . كُل هؤلاء كانوا مُحقين .. لكن الغريب ان ( عزت الدوري ) أيضاً كانَ قلقاً ولا يهدئ له بال .. وعندما قيلَ له : لماذا أنتَ خائف ، ان أسمك لا يبدأ بحرف الطاء ؟ قالَ مُرتبكاً : ان القائد صدام يُناديني عادة ب (طرطور) !! " .
ودارتْ الأيام ومّرتْ الأيام .. وعادَ قادة العراق الجُدُد ، الى نفس الإسطوانة المشروخة .. فإنتشرتْ قبل مُدة ، دعاية في بغداد .. ان الزعيم " نوري المالكي " قد أصدرَ أوامر سِرية الى أجهزتهِ الامنية الخاصة ، بمُلاحقة وإلقاء القبض على ( س ) ..
وبما ان الامر كانَ غامضاً ومُقتضباً وفيهِ الكثير من الإلتباس .. فأن الإضطراب عّمَ العديد من الاماكن في العراق عموماً .. ويُقال ان السيد " سنان الشبيبي " رئيس البنك المركزي العراقي ، كان حينها في زيارةٍ الى الخارج .. فنصحهُ البعض بعدم العودة ، لأنه مُستهدف ! ، وبالفعل فلقد بقى هناك ولم يرجع . أما النائب المُخضرَم " سليم الجبوري " فيُقال انه لاذّ بإحدى المناطق العشائرية لكي يختفي هناك ، وسُمِع وهو يقول : الإحتياط واجب ، فأسمي يبدأ بحرف السين ! . أما زميله " سلمان الجُميلي " فلقد إستطاع الحصول على إجازةٍ مرضية طويلة ، لكي يستطيع الزوغان من أجهزة المالكي الامنية .
لكن المُفارقة ، ان نائب رئيس الوزراء " صالح المُطلَك " كانَ حذراً جداً ، ولا يظهر في الأماكن العامة ، وأوصى حماياته بعدم الإفصاح لأيٍ كان ، عن أماكن تواجده أو وجهات تحركاتهِ .. وأخبر رفاقه في قيادة العراقية أنه أيضاً مشمولٌ بقرار المالكي .. فإستغربوا وذّكروهُ بأن أسمه لايبدأ بحرف السين .. فأجابهم : في كُل مّرة وبحضور المالكي ، كان السيد جلال الطالباني رئيس الجمهورية ، يخاطبني : ب ( سالح ) .. فيضحك المالكي ويناديني هو أيضاً سالح !! .
ولكي يأخذ الأمر مداه الكامل ، فأن مُنظمي التظاهرات والإعتصامات في الأنبار والموصل وتكريت وديالى وسامراء .. الخ ، قد فّسروا أمر المالكي بشكلٍ آخر ، وقالوا ان المعني ب ( س ) هم السُنة عموماً .. ولهذا فقد قاموا بحركتهم ، وسوف يستمرون الى ان يلغي المالكي هذا الأمر ! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,168,745
- إشاعات من الموصل
- أم كلثوم المُنّقبة والمعّري المقطوع الرأس
- نحنُ مُستعجلون .. والعَجلة لا تدور
- قضية - سيمون - وتداعياتها
- نصيحة
- صديقي الراحل والجّنة
- لا وجود لأي فسادٍ في أقليم كردستان
- بين تركيا وحزب العمال .. مُلاحظات
- مُحّمَد ( ص ) يدعمُ مُظاهرات الموصل !
- كيفَ سيكون تشييع المالكي ؟
- مَشهدٌ بسيط من الحِراك الفكري
- في العراق .. المياه لاتعود الى مَجاريها
- الإسلام السياسي ، مُشكلة بحاجة الى حَل
- خريجون بلا مَعرِفة
- الفرق بين الشَلاتي والسَرسَري !
- لا ثورة حقيقية في الموصل
- صراعٌ أقليمي على -رأس العين-
- المالكي يُهنئ خليفة بن زايد
- الطبخ على الطريقة العراقية
- التَعّود


المزيد.....




- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك
- رانيا يوسف: لا أفكر بالزواج فكل الرجالة مصطفى أبو تورتة
- العنف في الثقافة العربية
- الداخلية تستعد لإعلان شغور منصب إلياس العماري بجهة الشمال
- مظاهرات العراق.. لماذا لاذ المثقفون بالصمت؟
- باليه -كليوباترا- يقدمه مؤلف مصري (فيديو)


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - طرطور