أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن محسن رمضان - صراع














المزيد.....

صراع


حسن محسن رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 4002 - 2013 / 2 / 13 - 20:37
المحور: الادب والفن
    


منذ حوالي التسع سنوات، تزيد أو تقل قليلاً، قرأت على مسامع مجموعة صغيرة من أصدقائي المقربين، وبعد إلحاح شديد متكرر منهم، إحدى محاولاتي الشعرية. فأنا كنت أعتقد إعتقاداً جازماً، ولا أزال، بأن تلك المحاولات هي من حق أُذنيَّ فقط دون الآخرين، وسوف تمضي معي عندما أرحل. بعد تلك القراءة أصرّت إحدى السيدات الفاضلات ممن تواجدن في تلك المجموعة أن أسمح لها بنشر هذه القصيدة اليتيمة التي قرأتها عليهم. رضيتُ أنا بذلك، بعد إلحاح المتواجدين، على شرط أن تقوم هي بكل الجهد المطلوب للنشر، فلن أقوم أنا بأكثر من إعطائها نسخة من القصيدة. وهكذا كان، ونُشرت القصيدة في مجلة العربي الكويتية في عدد يناير 2005، ولاقت قبولاً بسبب الاقتباسات المتعددة منها، بعد تاريخ نشرها، في مواقع متعددة على صفحات الإنترنت من دون الإشارة للمصدر للأسف. إلا أن ما ليس يعرفه القراء والمقتبسين بأن القصيدة التي نُشرت في مجلة العربي لم تكن كاملة، إذ اقتطع منها المحرر كل الجزء الذي يتكلم عن الضمير والكفر، ولذلك جاءت كل تلك الاقتباسات خالية من هذا الجزء. ويوم قرائتي لعدد العربي، استشطت غضباً لنشرها ناقصة، لأنه في رأيي ليس من حق أياً كان أن يعبث بنتاج قريحة إنسان آخر من دون موافقته. إما نشر القصيدة كاملة من دون حذف وتحوير وتنقيح أو رفضها كاملة وعدم نشرها. ولكن العذر من جانب محرري مجلة العربي كان بأن الكلمات التي تكلمت عن الكفر قد تُفسر بغير معناها الصحيح مما يعني أنه من المحتمل أن تكون هذه الوسيلة المقروءة في موقف مُحرَج عند نشرها كاملة وخصوصاً أنها مجلة حكومية وليست خاصة، ولذلك قرر المحرر من دون استشارة صاحبها أن يحذف أجزاء منها. وبغض النظر عن مدى وجاهة هذا العذر، فقد قررت عندها ألا أطيع أحد من المثقفين والمثقفات في قصائدي مرة أخرى. ونكاية في مجلة العربي، ورداً على تلك الاقتباسات التي لم تذكر اسمي أو المصدر، فقد نشرت القصيدة كاملة بشكل محدود في مدونتي الإلكترونية، مدونة (فرناس). وها هي كاملة، كما أحرجت آنذاك مجلة العربي، أدناه.




صراع

شعر: حسن محسن رمضان

-------------



الليلُ الطويلُ وذكرياتي

دهرانِ

لا ينتهيانِ مِنْ عذاباتي

سرمدانِ هُما منْ جحيمٍ

نهرانِ

يلتويانِ برسمِ نهاياتي

الليلُ الطويلُ وذكرياتي

يَـعصُرانِ روحي

بصدى الماضي وعويلُ حكاياتي

في صمتِ الليلِ

وغُرّةِ القمرْ

بنحيبِ الذكرى

منْ روحي والقَدَرْ

وقهقهةِ بداياتي

منْ مصيري

من خيالي

من بكائي والسهرْ

ونُدوب جراحاتي

ينهشها الليلُ

بالذكرى

تُـدّوي برأسي

بصداها

لتمزقَ نفسي

لتبدلها

بلونِ الليلِ .... وحِسّي

يُـغادرني

بضميرٍ يُـفزعني

يا إلهي

هوَ يفزعني

ضميري قد كفرْ

أينَ المَفرْ

يا إلهي من ضميري

أينَ المَفرْ

وقدْ أحاطَ بفِكري

وخيالي وحُـلمي

يا إلهي أين المفرْ

وهو يخنقني

يدوسني

يكرهني

يا إلهي

ضميري يكرهني !

أينَ المَفرْ

وعويلهُ

صُراخهُ

يُدوّيانِ برأسي

يَـخُـضّانِ روحي

بأنينٍ .. كوقعِ المَـطرْ

على النوافذِ ليلاً

كدقِ النساءِ

على الصدورِ حُزناً

كـخَمشِ الوجوهِ

كقذفِ الحَجرْ

على الزواني

هوَ قدْ كفرْ

يا إلهي

أأنا منْ بني البشرْ ؟

وعدوي ضميري

ونفسي

وروحي

والليلُ الطويلُ وذكرياتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,899,236
- معارك الله
- مقالة في طقس الإفخارستيا – أكل الله
- رقص الجريح
- المسيحية وحوادث أكل لحوم المسلمين
- في مشكلة تعاليم يسوع الإنجيلي
- إشكالية العقل السلفي العربي
- في طبيعة العلاقة بين الفرد والدولة
- عندما نفقد خارطة طريقنا
- مشكلة اليهودية والجغرافيا عند كتبة الإنجيل
- من إشكاليات قصة يسوع الإنجيلي
- التناقضات الأخلاقية عند يسوع الإنجيلي
- هل هذه صلاة أجر ومغفرة؟
- في إشكالية الشعوب العربية
- سؤال غير بريئ لما يسمى ب -القوى الشبابية- في الكويت
- بصراحة … رأيي في أحداث مسيرة يوم الأحد
- كلمة قصيرة لمن يخاف -ثورة- في الكويت
- لأنكم مجتمع يمثل شذوذاً في كل شيء
- حتمية الصدام بين المنهج السلفي والدولة المدنية
- ميسون سويدان ... أيتها الرائعة
- أيها السياسيون الكويتيون العباقرة … يا أيها الشعب


المزيد.....




- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية
- فرقة الموسيقى العسكرية التابعة للجيش المصري تشارك في مهرجان ...
- بنعبد القادر يمر للسرعة القصوى لتنزيل ميثاق اللاتمركز الادار ...
- أفلام -أكشن- عن -مدن الفضيلة- والنوادي الليلية في عمّان
- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن محسن رمضان - صراع