أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رافد الطاهري - سياسي مهزوم / ومجموعات اخر..














المزيد.....

سياسي مهزوم / ومجموعات اخر..


رافد الطاهري

الحوار المتمدن-العدد: 4002 - 2013 / 2 / 13 - 15:48
المحور: الادب والفن
    


سياسة رجل مهزوم
خلف اسوار الشوق / شأْسٌ / شأْز /علقم..
يبحث دوما عن شيء /معلم/ عليم..
لحبيبته التي هاجرت بلا / دَّالُّ او دِّلِّيلي
مازال ينتظر صَبَّحْتُه، اﻻول ..
وساعاته اﻻول
ودقائقه اﻻخر ..تنتظر مرور
حلم جأر . ..فوق وسادة نوم
شاهد بناره المستعرة
ونيته المبرمة ...وطاقته المستنفذة
اتركوني ارجاكم ، احكي لكم بما لم يحكى؟
فانا جاهل ذا فصل بالحب واهله..
وفي يوم غزلي لنفس، اشتقت ان اكون
اللاعب مفاتن الانثى..
لعلي اخرج منها بشيء يفهم؟
لما ؟؟..كل فتاة لديها من تعشقه ..اهو دروب الهوى
ام عشق فوق المستوى؟!
ام دليل على العمى ..نجد تلك يركبها خنزير..
واخرى جاموس وثور ..والبقية تأتي..
واخرى ﻻ تكون بالمستوى / يسعدها/ وسيم /غبي
يا لها من حياة ؟ حيث ترى كل شيء
حسبما تريده ، في غير مكانه استوا
لقد بحثت كثيرا وتعلمت قليلا عن اطباع النساء
وعن الوحدة ..وكم تقتل الفتاة هي
وكم ،القاف والجيم والطاء والدال والباء «جَدُّ قُطْبٍ»، مجتمعنا .. يذلها
حتى اذهب انسانيتها .. وبعدها يناديها بعاهرة او؟..
اهذه شعوبنا ؟ تريد إظهار محاسنها
وتحتها عرش من القمامة يحيطها..
وكأننا من كوكب اخر قادمين؟..
ومن كثرة انشغالنا بالجنس واﻻكل
ضاعت بين اوراق حساباتنا شيئا يدعى انثى..
من هنا فهمت اني في بلدي؟
سياسي مهزوم.
********

جنود ... شياطين
رسمتهم كـ شعبذ / قلم زعفران
وشيئا من البخور " الجاو"
ورحيق زهرة توا جاء من مؤخرة نحلة..
وقليلا من هذا وذاك ..
اصبحت طبخت الشوق / مراد
تنشقها ان بخرت بها..
كل عضو منك على انفراد..
بنات تتغزلك / ورجال ﻻ يجادلوك
سيزول التأثير ..
بعد ظهور القنديل..
كاملا في احداق المحبين..
ثم سيعود يعوي كذئب / محروم
في ليلة /سندس/ استبرق/ مرق
هذا ان كنت حاملا خاتم النعيم..
وملفوف على عضدك حجاب المستحيل..
رافدا الحب غير منقطع عنك.. بعده
وشريان من جميلات الجن والشياطين
ستغدو ملك بلا تاج..
ومملكة تحكمها بغير معارض ، او خائن
وشيئا من هذا وذاك
بات عليك تقرير المصير
في ان تموت بأحلامك؟
او ان تعيش حياة المحرومين؟
وﻻ تعجل فالقدر غادرك منذ زمن طويل
وبت يا... بلا ملك يتفقدك ، او ينظر حتى بموتك
ستعيش قصيرا وتموت كثيرا..
لكنك لن تجد الى الحب سبيلا..
فهذه مسيرتك في حياة اخرى
وهلاك قبل ان تولد يمازحك..
فاللعنة ما زالت تلاصقك
اخلد للحلم واترك الباقين..
لعل الخلق سيحي بموتك
او بــ اﻻقل سعيد بنموك..
فصحوك يعني دمار
وافكارك لإله انتقام..
ﻻ تجثوا على ارض اﻻوهام..
نلمسه سراب، وبيدك حقيقة وصدام
خوفي ان يأتي اﻻنتقام ؟!
او هكذا وجدته مخطوط في كل مكان
ﻻ تعلن التوبة حتى تراه...
او ان يأتيك بسماح..
فلا انت تابع له وﻻ هو..
فان كان هو ..فانت انت.. وﻻ تتردد بالقول
احببته كدرويش تبع شيخه..
وتركته في حبك صوفيا..
فلا العاقل سيصدق هذا.. او مجنون من ارض الخرافة قادم..
ﻻ تتعب نفسك بكتابة تعويذا ؟
فللوجود عنوان غير مكتمل..
ستضيع حياتك سدى ..وانت تبحث عنه؟
سيكون زمن الجد والجلد..
وقصيرا كأيام سعدك..
هذا خطاب من اﻻثير ..فلا تعتبره إله. .
داعب صفات النحس فأكثرها عندك..
ودع الكواكب تسير بمخيلتك
ولكل برج سنبلة حتى جديٌ ﻻ يقدر قفزها..
زيح ..لون المعجزات ولم نعرفها سوى بتاريخ الورق..
وبات كل نبي يقول انا مرسل وهذه بينتي...
اﻻ زمني فمازالوا ينتظرون خليفتهم؟؟
سياتي بسيف من " ليزر "
ويقطع رقابهم؟ وهم يعلمون بخرافاتهم..
لكنهم ﻻ يؤمنون وان استقاموا على الطريقة كما قيل لهم..
اتركوني اتجسس الفضاء..
فللكون الوان للحظة لم تفهموها..
وسيظل عصيا عليكم شرحها..
فبات للدين دنيا يلهو بها..
وبات للأخرة قبرا يثويها..
وانا وحبيبتي حرام علينا القبلة..
حتى بعد اقتران ، فمشاركة منكم بها..
وكأنكم تقولون لي اتركها بعد الدخلة لنا...
سنعيشها مع زواجاتنا الحرم ولو غصب..
اربعة كما امرنا.. والخامسة متعة وليس حرام..
اﻻ يكفي اننا نرضيهن في المخادع..
ويصبحن كل نهار في سعادة وإرضاء
الويل لكم يا مدنس فكر اﻻبرياء
والجهل مصيره كان بيدكم ..لكنكم آثرت ذهابه
حتى الفقر صار جريح ببابكم؟
بعدما كان يستجدي بخل اﻻغنياء..
مادام شعبي ذكرا يسمى ..
فانجبوا من نسل الرجال اشياء..
واقتل المراءة التي هي امكم..
وتبنوا لغة العلم في اﻻنتقاء..
ساديتا افكاركم حتى باﻻرتقاء..
تتمنون لو كان العلم بيدكم فتمنعوه عن طالبيه ..
ترحبون امام الناس بعالم الموت ..
و تتزين بيوتكم وتكبر كروشكم ..بفقر الضعفاء..
تنامون وليتكم تستطيعون ان تحلموا..
كما يحلم الشرفاء والجياع..
فانتم تختطون لمستقبل احفادكم ؟..
وهم يفكرون لخبز وكساء..
اين العدل الذي تطول به السنتكم على كل منبر واجتماع..
أهذا اﻻله؟؟.. تدعون له..
فطز به ان كان كذا..
انا ﻻ اؤمن بملك للجياع ..
وﻻ مقبرة للغني واخرى للعدم
ستاتيكم يوما ثورة ..يقودها جائع..
وسترجونه بأموالكم ، حتى يبقي عليكم / حاكم
وستنسجون حوله ثلة منتهزين
وستقصونه بأقرب تعديل للحكم / سافر. .
هكذا عهدناكم منذ اول كتاب صرح بانه سماوي
ولليوم مازال الشعب غافل.

الان..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,092,591
- اليمين واليمين المتطرف ..
- منارات غرقى؟.......
- همست
- المهم....
- لوحاتي...
- وزارة النفط الى اين
- اشارات ليزيرية
- عش
- سياسي
- لوحة غير معدنية
- الحدود الدنيا..
- لا حياة في بلدي؟!..
- كتاباتي البائسة
- جلجل
- جلجلوت
- نذور سماء ماطرة
- الحروب المنخفضة الكلفة
- حرب أهلية ..
- ادوات الكاتبة
- السياسة الرجعية للاحزاب الاسلامية في العراق


المزيد.....




- رئيس هيئة الثقافة الليبية بالحكومة المؤقتة: لم يصدر أي كتاب ...
- محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف: نقدم سبعة وعشرون ترجمة لل ...
- رحيل المخرج اللبناني العالمي جورج نصر عن عمر 92 سنة
- رحيل المخرج اللبناني العالمي جورج نصر عن عمر 92 سنة
- أشهر حلبة تزحلق بموسكو في حديقة -غوركي بارك-
- بعد زيارة رئيس الحكومة.. لقاء بين العمدة والوالي لدراسة المل ...
- بوريطة للجزيرة: لا نحتاج لوسطاء لحل مشاكلنا مع الجزائر
- أبرز ترشيحات الأوسكار 2019
- بوريطة للجزيرة: المغرب لم يشارك في مناورات التحالف العربي ال ...
- متحف الشمع البريطاني بالسعودية.. ماذا تغير في موقف المملكة م ...


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رافد الطاهري - سياسي مهزوم / ومجموعات اخر..