أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - الرشقُ بالاحذية














المزيد.....

الرشقُ بالاحذية


هاتف بشبوش
الحوار المتمدن-العدد: 3998 - 2013 / 2 / 9 - 00:39
المحور: الادب والفن
    



ما أصلبَ الحذاء
إذا ما سارَ فوق جباهكمْ
ما أوسخَ النعال
إذا ما طار بشسعهِ , كي يمسحَ زيتَ شاربكمْ
وماأرذلَ الاخوّة
إذا ما مرّت على شيوخكم زمرُ الثعالبْ
وقناصوا , بعوضِ خرائبكم
فنوقهم نُحِرَتْ , ومرَ على الزادِ
كلُ من ذاقها وارتحلْ
الواشي , الصدئ , السجانُ
وابنُ الزانية ِالتي رقصت ْللجرذ ْ
وجادتْ بأفخاذها للغجرِ الآخرين , على شاكلة الكيمياوي المجيد .

لا.....لا... إنّها ليستُ أحذية
لعلّها أحجارُ سجّيل
بل , أحجارُ منجيقِ الثقفي
لعلّها أوراق ُرسولٍ مبعوثٍ
وطارتْ بفعل الرب , كي تنجزَ مافي وثائقهِ على عجلْ
أو لعلّها شمسُّ مدّت ْعلى أفيائكمْ
كي تغسلَ ماتبقى من العارِ , بين أطراف النزاع
لا....لا.... إنّها عظامُ كلاب الصيادين
بل , هيَ شهادات ُالمندسّين
إنّها برتقالُّ مسروقُّ , من بساتين السياّف المقبور
بل إنّها بصاقُ المتجبّر
على الابرصِ , والاعمى , والرقْ
بل هي النارُ التي تكادُ , أنْ تكونَ رمادا هامداً
وجاء ينفخُ فيها , قارعُ الجرسِ المتبقي , من أحفاد الرجل المريض
بل هي الصافناتُ الجامحاتْ , والملثمون فوق ظهورها جاءوا
كي يسجّل َالتأريخُ مرةَ أخرى : من هنا مرّوا
...............................
.....................................
لاهذي .....ولاتلك
إنّها صنادلُّ ...صنادلُّ....صنادلْ
صنادلُّ .............عُدّتْ ليوم ِالملحمة
كي تُرمى ............وتُسبى الحرَمة


هاتـــف بشبـــوش/ عــراق/دنمارك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,666,270
- عودة ماركس***
- إستفسارُّ شفهي
- لولا داسيلفا
- تلفاز
- الحاجّة عيشة...........
- أغنيةُ سرديّةُّ لأسياد الرجعية
- الدكتورة انعام العاشمي وعبد الرزاق عبد الواحد , شبيه الشئ من ...
- الشعرُ في سطور..........
- غزالة جاويد**
- لعبة الجوع the hungers games ....
- الى/ خلدون جاويد , الوميضُ الاخضر
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم ............2
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم .............1
- حميميّة ُّ بلاتعقيد
- رائحة ُ الموز
- سجّادة بلون الكلب
- واكا .......واكا
- سامي العامري يستمحيَ بالورد , بينما الاخرون يعزفون بالمخالب
- الثائر , الضابط الشيوعي محمد منغستو
- صباح خطاب , محدّث ُّ , يتخذ ُ الانسانَ محورا للعالم , فينغمس ...


المزيد.....




- العثماني: الرؤية الملكية ترتكز على الأمن والتنمية وحقوق الان ...
- بوريطة يبرز في نيويورك المبادئ المنبثقة عن الأجندة الإفريقية ...
- بوريطة يجري سلسلة مباحثات ثنائية على هامش الجمعية العامة للأ ...
- العثور على الممثل الأمريكي بول جون ميتا!
- صدر حديثا رواية بعنوان -حب افتراضى- للكاتب الجزائرى حبيب درو ...
- كتاب «أولاد حارتنا.. سيرة الرواية المحرمة» للكاتب الصحفي محم ...
- كيف تحول بيل كوسبي من -الأب الأمريكي- إلى -وحش جنسي-؟
- -الجونة السينمائي- يناقش دور المهرجانات في صناعة السينما
- -عبد الحميد سليمان طاحون- ينتظر -النوة- في معرض الكتاب
- رحيل المفكر المصري البارز جلال أمين


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - الرشقُ بالاحذية