أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نرمين عموري - قصة قصيرة: تمنيت وهماً














المزيد.....

قصة قصيرة: تمنيت وهماً


نرمين عموري
الحوار المتمدن-العدد: 3995 - 2013 / 2 / 6 - 21:57
المحور: الادب والفن
    



في إحدى الأسر الثرية كان هناك فتاةٌ رائعة الجمال، تَبهر كل مَن ينظر إليها ،كَأنها أشبه بِالملاك ،يتَمناها جميع شباب المدينة.
عِندما كانت تخرج مِن قصرها تتألق كَالأميرة وتزين نَفسها بأجمل العطور ،وتَلبس أرقى الألوان فخامة فهي فتاةٌ ثرية يَغلب عليها طابع المفاخرة.
عَيناها زرقاء مرسومتان بكحلٍ شديد السواد ،وَشعرها أسود طويل ينساب كَالحرير تزينه بِوضعِ تاجٍ ناعم، وَيا لسحر أنوثتها رقيقة جذابة كَيف أصفها.

في احدى ليالي الحُب كانَ في قَصرِ الفتاة حَفلة صاخبة يَعلو مِنها أصوات الموسيقى وَالغناء ....وَكانت مزدحمة بِالناس الكُل يَصرخ وَيغني، وَكانت تلك الأميرة الأرجوانية تتمايل وسط الازدحام تارة تَبتسم وتارة تتألق بِنظراتها كَأنها فراشة تطيرُ فرحاً بتلكَ الحفلة ...

رأيتها -ومن اول نَظرة عشقتها - مِن بعيدٍ مِن خَلفِ أسوار القصر التَفتَت وَرأتني أنظرُ إليها مُبتسماً، فَابتسمَت... وَوجهت نظرة لم أفهمَ مَعناها.... رُبما كانت نظرة اعجاب ...

عشقتُ ليلي في تلكَ اللحظة تَمنيتُ أن أكون وسطَ الازدحام، أراها مِن قَريب لألمس يداها بِرقصةِ حُبٍ... تَمنيتُ أن أعزف لَها أجملَ ألحان الغزل عَلى صوت الهواء العذب الطلق ...

تمنيتُ ويا ليت التَمني ما كان يوماً...



بقلم: نرمين عموري
التاريخ:18-1-2013
اليوم: الجمعة


أمنتكُم حروفي فَاحفظوها عندَ الاقتباس ..!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,485,426
- كان لي في يوم حبيب وأنا كنت له صديق
- قصيدة بِعنوان : أنتَ مَن سَألقاه
- الأصلُ أنتَ حَبيبي
- أسرى الحرية
- أميرتي المَلاك
- خَمس دقائق أخرى
- نبضُ القَلب
- سأكتب القصيدة
- لقمة عَيشٍ فاخرة وَيابسة
- أنتَ الإختيار
- قصة قصيرة بعنوان-خيبة الانتظار-
- رُبما خيالُكِ
- صرخة أقصى حَزينة
- غَزة تَمطر حَرباً
- فارسُ الليل
- ملك الشتاء
- تلاميذ الحجارة


المزيد.....




- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...
- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة
- لبنان: أم كلثوم -حاضرة- صوتا وصورة في مهرجانات بعلبك الدولية ...
- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة
- السينما السورية تخترق الحصار وتحصد الجوائز


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نرمين عموري - قصة قصيرة: تمنيت وهماً