أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - إسماعيل حسني - جمعة الرحيل














المزيد.....

جمعة الرحيل


إسماعيل حسني
الحوار المتمدن-العدد: 3995 - 2013 / 2 / 6 - 18:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


بإصرار الرئيس محمد مرسي على تهميش القوى السياسية وانفراد الإخوان بحكم البلاد وضع الرئيس الشعب المصري بين خيارين أحلاهما مر، فإما الإستسلام لدكتاتورية الإخوان وهو ما لا يتصور عقلا بعد ثورة أطاحت بدكتاتور، وإما خلعه وما يترتب على ذلك بالضرورة من تعرضه للمحاكمة والسجن، وتفاقم حالة الإنسداد السياسي في البلاد.
ووفقا للعقلية الفاشية التي نشأت عليها جماعة الإخوان المسلمين تصور الرئيس وجماعته أنهم قادرون على مواجهة الغضب الشعبي المشتعل في جميع محافظات الجمهورية ولأسابيع متتالية بإجراءات قمعية تقوم بها وزارة الداخلية والمليشيات التابعة للإخوان وحلفائهم، وتم اتخاذ عدة إجراءات في هذا الصدد.
فقام الرئيس بعزل اللواء أحمد جمال دين وزير الداخلية السابق الذي نأى بوزراة الداخلية عن ساحة الصراع السياسي ووضعها على مسافة واحدة من جميع الفرقاء، مما لم يرق للرئيس وجماعته فعزلوه وجاءوا باللواء محمد إبراهيم الذي انحاز للإخوان وأوسع المتظاهرين قتلا وسحلا، كما قام باعتقال العشرات من المتظاهرين وتعريضهم للتعذيب البدني والإغتصاب في معسكرات الأمن المركزي.
كذلك أعلن خيرت الشاطر الحاكم الفعلي للبلاد عن مفاجأة سيقدمها لأنصاره في جمعة الخلاص تمثلت كما اشارت معظم التقارير في إطلاق يد مليشيات الإخوان والجماعات الإسلامية صاحبة التاريخ الطويل في العنف والإجرام لإرهاب المتظاهرين عن طريق التحرش الجماعي المنظم بالفتيات لمنع نصف الشعب المصري من النزول للشوارع من ناحية، والإعتداء بالضرب والسحل على شباب المتظاهرين لتخويف الناس من الإشتراك في المظاهرات مستقبلا من ناحية أخرى.
ونظرا لتعنت الرئيس مرسي وعدم ابداءه أي قدر من المرونة في التعامل مع طلبات الشارع السياسي فلن يكون أمام الجماعة لتحقيق الإستقرار السياسي والأمني في البلاد سوى تصعيد استخدام العنف للقضاء على المعارضة، وفي هذا الإطار لا نستبعد أن تلجأ الجماعة لعدد من الإغتيالات السياسية على غرار قيام الإسلاميون في تونس باغتيال الزعيم المعارض شكري بالعيد، وهو ما تطالب به منذ فترة أصوات كثيرة في التيار الإسلامي التي تعتبر المعارضين محاربين لله ورسوله ومفسدين في الأرض مما جزاءه القتل تطبيقا لشرع الله: "إنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيم".
إن الإخوان شأنهم شأن العصابات الفاشية التي عرفها التاريخ في كل مكان لا يتعلمون الدرس، ولا يدركون قيمة الحرية ومدى استعداد الشعوب للتضحية بالغالي والنفيس بل بالحياة ذاتها في سبيلها، ومن ثم فلم يعد أمام المصريون سوى مواصلة العمل الوطني الجاد من أجل استرداد ثورتهم من براثن جماعة الإخوان وإسقاط الرئيس الذي فقد شرعيته باعتداءه على الدستور وبالدماء التي سالت في عهده، وسوف تصمد جماهير شعبنا الأبية في الميدان حتى يسقط رئيس الإخوان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,236,194
- هل يطفئ مرسي الحريق ؟
- مصر تبحث عن زعيم
- أخونة التعليم تشعل لهيب الثورة
- من ينقذ جبهة الإنقاذ
- دولة المشايخ في مصر
- القضاء المصري في مواجهة الفاشية
- مصر تحت حكم العصابات المسلحة
- الإخوان يسقطون رئيسهم
- الدين والأخلاق (2)
- دستور الحرب الأهلية
- غيرة الشيخ من القسيس هي السبب
- الدين والأخلاق (1)
- مرسي وبيريز شراكة إلى حين ميسرة
- قاض وطبيب وبلطجي
- الرئيس مرسي وحتمية الفشل
- الطابور الخامس
- مطلوب ألتراس سياسي
- الصراع بين الجماعة والجماعات
- أسلمة الخطاب الكنسي
- مصر تحت الحكم الفاشي


المزيد.....




- بينس: ترامب باجتماعه ببوتين خاطر بسمعته من أجل السلام
- قتلى وجرحى في ريف دير الزور بغارات للتحالف الدولي
- بعد بوتين.. الحوثيون يستنجدون بالرئيسين الفرنسي والصيني
- أمير قطر سيتوجه غدا في زيارة رسمية لبريطانيا
- التحالف العربي: مقتل 119 حوثيا في معارك صعدة وحجة
- ألماني من أصل إيراني مشتبه به بتنفيذ اعتداء الحافلة في لوبك ...
- بعد عمليات قتل جماعية.. واتساب تفرض قيودا على إعادة الإرسال ...
- ألماني من أصل إيراني مشتبه به بتنفيذ اعتداء الحافلة في لوبك ...
- نائب الرئيس الأفغاني يعود من المنفى
- الأردن: وافقنا على عبور 800 سوري من الدفاع المدني لتوطينهم ف ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - إسماعيل حسني - جمعة الرحيل