أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي متعب جاسم - القص الوثائقي














المزيد.....

القص الوثائقي


علي متعب جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 3993 - 2013 / 2 / 4 - 20:19
المحور: الادب والفن
    


القص الوثائقي
وجهة نظر في مجموعة
" أنا اول من انتفض "لسعد جمعةالدليمي .
ليس هناك حاجة بالطبع لاجتراح مصطلحات جديدة ومفاهيم مضافة الى اكداس منها في عالم السرد ، الا ان هنا بالتاكيد حاجة لتنظيم ما يكتب وتبويبه بحسب ..زز
ومن هنا فان الحديث عن مجموعة " انا اول من انتفض" للاستاذ سعد جمعة الدليمي الصادرة عن مطابع جامعة ديالى في هذا العام 2013 تستدعي قراءة لافي التكنيك او المضمون الذي تعكسه لغتها المقتصدة فحسب وإنما قبل ذلك في نمط القص الذي تتبناه ، وهو ما يستدعي اولا الاشارة الى اهمية ان نعي ان القصة الوثائقية نمط لا يتغافل عنه وليس هو بالأقل شانا كما انه له اصوله وتكنيكاته وله مريدوه وقراؤه وتجدر الاشارة الى ان القص الوثائقي تمتد جذوره في انساغ الادب العربي اذ لا يمكن الاستغناء ونحن نطل على تاريخه سريعا عن سرد الخبر والواقعة وحكاية الموقف وغيرها الكثير مما يندرج ضمن النمط الذي نتحدث فيه . فالخبر على سبيل التمثيل يتوخى دائما ايجاد علاقة وطيدة بين المحكي والواقع اذ مهمته ارخنة حدث مر ذي اهمية معينة طبعا في نظر راويه ويعكس خبرة حياتية تتوخى نوعا من الاثارة الفنية او السلوكية وغيرها وهو غالبا ما يقتصد في اللغة ويتخذ له اطرا محددة للحكاية مثل الاسناد للقول او المشاهدة وهو ما يترتب عليه ان الرواية الخبرية تتم اما بنقلها عن اخرين فيكون الراوي مفارقا للمروي او ان تتم ويكون الراوي واقفا عليها بالمشاهدة او الممارسة .
واذا كان الخبر وغيره من انماط الكتابة التوثيقية شائعا لظروف الثقافة الشفاهية وحفظ النوادر وما الى ذلك ... فما الداعي ـ كما قد يفترض القارئ ـ الى القص التوثيقي في زمن الارشفة الالكترونية ووسائل النشر الممتدة طولا وعرضا ؟ . وفيما ارى ان هناك توثيقا لحدث ما كما ان هناك فنا لهذا التوثيق وهذه النصوص هي فن تتخذ من القصة شكلها ونزوعها الى التاثير.
القص الوثائقي يفيد الى حد كبير من السينما الوثائقية والفلم الوثائقي وكتابة السيناريو ولذك فهو ينشغل بكتابة الصور وسرد المشهد عبر لغة تتوسط الابلاغ والتأثير .
وقصص "انا اول من انتفض " تتعمد انتقاء الحدث المثير عبر تعبئته بسلسلة تطول او تقصر من المفاجئات وزوايا النظر وسياق المفارقة ، لكن يقى التركيز على صورة الحدث واخراجه هو الاهم . وما يلاحظ ارتباط الاحداث بسياق اخباري واحد وهو ما يؤهل المجموعة " وهي الاولى للقاص" ان تؤرخ او لنقل تعكس تجربة واحدة مهمة شهدت تحولات خطيرة للمجتمع العراقي , وهي تجربة عكست الفوضى السياسية التي انغمست فيها الاحداث الاجتماعية وصارت جزءا منها .
البطل في هذه المجموعة هو المنتفض . لذلك لا يهم القارئ كثيرا ان يتملى ملامحه وصفاته بقدر ما يسعى للكشف عن نمط الانتفاضة وكيف سيقدمها اذ تبدو تارة عنيفة صارخة وأخرى مستسلمة هادئة وربما جاءت في بعض النصوص مخبأة تحت ايحاءات اللغة . فضلا عن اننا نلاحظ في بعض النصوص تحول الحدث الى بطل قادر على ترشيح المعرفة والإحساس بالمكان والزمان . ان نص " ابو كفشة " مثال للبطل السلبي المنتفض اذ يعيد قراءة واقعه وإنتاجه وفقا لتحولات اجتماعية اذنت بها القوات الامريكية المحتلة . انتفاضة "ابو كفشة " تمثل مستويين من الاداء , الاول نفسي تنبئ به حركة القص حين يومئ الراوي الى واقع البطل المهيأ للانهيار والأخر حين يرصده تسجيليا بالسطوة على المصارف الحكومية ، تاركا السرد اخذا مجراه التأويلي فيما بعد لصياغة النهاية ، ومقابل هذا البطل بطل ايجابي منتفض للقيم الاخلاقية ، ففي نص " عثمان " رصد للحظة زمنية تتماهى بفعل البطل الشاب حين ينتفض استجابة لقيم اجتماعية تتحكم في ذاته محولة حياته من حضن الام الى حضن الارض .
ومع انموذجي البطلين فضلا عن النماذج الاخرى التي اشرنا اليها ، يبقى الحدث هو المهيمن وهو من اهم خصائص القص الوثائقي ذاك ان الحدث يرتبط بالزمن او باللحظة التي يراد توثيقها ومن هنا يمكن الاشارة الى ملمح مهم اخر هو ان القاص غالبا ما يعتني بوضع عناوين نصوصه الدالة على الشخصية او المكان المرتبط والموحي بالحدث فضلا عن اشارات يتركها القاص في متن القصة او هامشها للدلالة على زمن الحدث .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,109,535
- المثقف والمزيف .. المشهد الثقافي في محافظة ديالى
- حكاية شجرة البرتقال.ثلاثملاحظات في المتن ...وقراءة في المعنى
- قلق الكتابة انطباعات حول رواية الصندوق الاسود
- من الومضة حتى الومضة قراءة في مجموعة حربيات للقاص مشتاق عبد ...
- تنوير النص
- الصافي سؤال الشعرية ج1
- ما لم يقله السارد .قراءة في رواية -ارابسك-لعلي عبد الامير صا ...
- كشف الرؤيا وتجليات الفن .نحو قراءة اولية في عالم محمد الصيدا ...
- العروض العربي والمواجهة الصعبة
- تجليات الذات وقناع المديح
- فضاءات السيرة
- السرد وتحولات البنية


المزيد.....




- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر
- -رد قلبي-.. أيقونة ثورة 23 يوليو
- بعض من كواليس جلسة المصادقة على مشروع القانون الإطار
- ظلال المفاتيح لإبراهيم نصر الله.. تحولات الملهاة الفلسطينية ...
- فنان أمريكي يُطلق منطاداً في سماء أمريكا يعكس سطحه كل شيء
- مجلس النواب يصادق على قانون الإطار لمنظومة التعليم


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي متعب جاسم - القص الوثائقي