أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نيسان سمو الهوزي - لقد قلناها يا اخوان ويا اخوات ولكنكم لا تسمعون !














المزيد.....

لقد قلناها يا اخوان ويا اخوات ولكنكم لا تسمعون !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 3989 - 2013 / 1 / 31 - 20:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد قلناها يا اخوان ويا اخوات ولكنكم لا تسمعون !
هل بدأت او وصلت لحظة كشف المرارة وهل توَصل الاخوان والسلفيون وبهذه السرعة الى معرفة الحقيقة ؟ هل بدأت فترة التراجع الخفيف الى الوراء وإبعاد الشريعة وإحلال محلها السياسة ؟؟..
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( الشريعة وخباياها ) وهذا الموضوع سيكون محور تراجعنا نحن ايضاً وسنستضيف فيها السيد المرجعي ابن التراجعي ليحدثنا عن هذا الموضوع .. تفضل ارجع ..
لقد تدخل اخيرا شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب في القضية المصرية والتي هي من اكثر القضايا العالمية تخبطأ وتعقيداً معتقداً بأنه السحر الذي سيحل ويقضي على اكبر مشكلة سياسية ولأكبر شعب امي وفقير في العالم برمية عصى ..
لقد قدّم الازهر مبادرة ، دلالتها الواضحة هي في مهاجمة تعند واستحواذ الاخوان على كل مقاليد السلطة وبطريقة غير عقلانية وغير سياسية وغير عادلة بل بطريقة الشرع القديم .. سوف لا نذكر نقاط المابدرة ( هي اصلاً ليست فيها تفاصيل ) بل سنركز على ندائه وطلبه ب- حُرمة الدماء والاعراض ( شيء جديد لم نسمعه في السابق ) وكذلك طلبه الجديد ( الطازه ) في نبذ العنف بين المصرين ، وواجب اشراك واشتراك كل التيارات الفكرية والسياسية في المعادلة السياسية وكذلك طلبه ب - الحوار الوطني الكامل وبين الجميع دون نقصان او تفرقة هو الوسيلة الوحيدة للخروج من الازمة !!! والله فكرة!
ولكن ربما يسأل سائل : إذا كان المرجع الديني الكبير بكل هذه الفطنة السياسية وهذه القوة والداهية القيادية اين كان الى الآن إذن ؟ أليست مفارقة غريبة وعجيبة ان يتحرك الازهر ويعيد ويكرر ما يطالب به افقر امي في الشارع المتظاهر ومنذ قيام ساحة التحرير اي بعد عامين من الصراع المرير ؟؟
هل انتظار الازهر كان بسبب التأكد من قوة احلام الاخوان في السيطرة وقيام الشريعة ودولة خلافية ومن ثم الأحتكار معها على السلطة والشعب والمال مرة واحدة ؟؟ والله كانت فرصة ..
فهل جاء هذا التراجع إذاً بعد ان تأكد الازهر بإستحالة تحقيق احلامهم واحلام الجماعة فقرر اللحاق بالرجوع الى الاستعمار والى الغرب الصديق وبرادعي الحبيب ؟؟.. أم من اجل عيون المصري ؟
وقد لا حظنا في كثرة التراجعات والمبادرات في اليوم الاخير ، فالأزهر تراجع وتتدخل الى الساحة كما كان في عهد حسني ، حزب النور ( لا اعلم اي نور يقصدون ولكنه نور ) تراجع وقام هو الآخر بمادرة ودعا الجميع دون استثناء القيام بالمشاركة في تقسيم الرغيف . الحزب الحاكم صرّح بالموافقة على مبادرة الازهر ؟ البرادعي بنفسه ولحمه دعى الى الجلوس مع مؤسسة الرئسة من اجل الحوار !! ولكنهم هو الآخر اعتبروه خائن .. مصلحة شخصية .
لقد هطلت المبادرات في يوم واحد وكأننا في سيرك للأطفال فعندما يخرج فيلاً للعرض تخرج البقية تباعاً وعندما يعود حصان الى حجره تعود الجياد الباقية ( مع سيوفها ) الى حضيرتها ( بالسرة ) !!
سوف لا نقول بأننا نعلم بخفايا واسرار تلك المعجزات والتحركات ولكنها لم تأتي من فراغ .. فالشارع الملتهب والمواطن الذي سالت دمائه في كل الحواري والساحات لا يمكن لأحدهم في الاستمرار بإراقة تلك الدماء او كبح جماح ذلك الجوعان ، كذلك لقد علم الجميع والازهر قبل جميعهم ان مسألة الشريعة وتطبيقاتها والسير بها ومواكبة الاقتصاد العالمي وتحقيق الرفاهية العادلة للشعب من خلالها هي مجرد بالون غاز ( خفيف ) وقد ارتفعت وليس لها رجوع او ( ليس فيها ثُقل او وزن فكيف ستعود وتحط ) اي حقيقة على ارض الواقع .
كذلك علم وادرك الاخوان بنفسهم بصعوبة السباحة ضد التيار ( مو قلناها من اول يوم فلماذا هذه المواقف البايخة ) ومواجه اكثر من نصف الشعب الملتهب في الشوارع ..
بالإضافة الى اخطار اخرى قد تكون عسكرية بحتة والخوف من فلتان الموقف كذلك قد تكون هناك ضغوطات شديدة اللهجة قد وصلت من البيت الاسود وغيرها من التهديدات .. ولكن بدون التهديدات وبدون المخاوف وبدون البيت الاخضر قلنا وقال الاخوة ووضّحت الأخوات هذه المخاوف وهذه الصعوبات وهذه المستحيلات ولكنكم لا تسمعون الى ان نخجل معكم . هذه عادتنا الجميلة ..
وحتى نختصر وللمرة الاخيرة ( كل مرة نقول هذه الاخيرة وتبدأ البداية ) حتى هذه المبادرات والفنطازيات هي فقاعات فارغة ( غاز طيار ) ليس لها اي اثر او امل للمستقبل فلا تفرحوا او تسعدوا بها ! فلا للأزهر سحر ولا للأخوان خطة رجوع ولا لحزب النور مشروع جديد ومبادرة واضحة ولا لباقي الأنقاذ معالم واضحة وبيّنة فلا تتوقعوا من العصى الأزهرية سحر خارج نطاق العلم ؟؟
كل المبادرات ستسطدم بحائط الفشل وخيبة الامل . ليس لكم طريق إلا طريق المبادرة الأقتصادية العلمية المبنية على اسس صحيحة ومدروسة ومخطط لها دون اقتراب الدين او المذهب منها وتكون تشمل وتعم كل الشعب المصري وان تكون مردوداتها سريعة ووسلسة للشعب المصري في إدراكها والشعور بها وسد نقاط الجوع وردم العشوائيات التي اصابت الشعب الفقير ..
يجب ان يشعر الشعب بأن هناك اُناس يخدمونه وعلى مختلف طوائفه ويكون القانون والحرية الانسانية والعدالة الاجتماعية هو شعار كل الحكومة من اجل كل الشعب .. غير هذا .. ستكون هناك العشرات بل المئات من المبادرات الفارغة الاخرى وهناك الآلاف من القتلى في الشوارع الازهرية ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,865,525
- الديالكتيك هي الحل يا سيد مرسي !
- نحن شعوب بلطجية وسرسرية !!
- لماذا لا تقوم ثورات جنسية ( عربية ) بدلاً من السياسية !!
- لماذا لا تسمح الكنيسة بزواج المثليين ؟؟
- السرب 105 الخاص وعزة الدوري الطليق !!
- جاءت النهاية ! فكيف يجب ان تنهيها يا بشار !
- كم نحن اغبياء ! لِمَن ولماذا نكتب !!!!
- الأسد : يبقى اسد ولا يتغير ( اصلاً عيب ) !!
- اسئلة بسيطة عن الروح - الجنة - النار- الحوريات !!
- مآساة الله في قتل الانسان مآساة سادية !!
- كتابات ساخرة اكثر من السخرية نفسها !
- نظرتُ من الفوق فوجدتُ مجاميع من النمل والصراصير !
- في هذا اليوم وِلِدَ العظيم صاحب الكلمات العظيمة !!
- لماذا لا ينقسم العراق ويرتاح المواطن الفقير !
- الشعب السعيد واكبر عدد من الاصدقاء في العالم !!
- يا سيد الرئيس : لك مني تلغراف عاجل !!
- هل يشاهد مبارك التصويت على المقطوع والمسروق الاسلامي !!
- لقد انتصرت كلمتي في هذا الموقع دون تصويتكم !!
- اصحاب الذيل الطويل !
- بعد إلغاء التعليقات تحوّلَ الموقع الى مقبرة النجف !


المزيد.....




- انتخابات رئاسية في بوليفيا والمعارضة تتخوف من التزوير
- جنبلاط يرفض -ورقة- الحريري ويهاجم جبران باسيل
- الأقدم في العالم... كشف أثري إماراتي يعود للعصر الحجري -فيدي ...
- -أنصار الله-: التحالف شن 50 غارة على محافظتين وصعد حدوديا
- لأسباب أمنية... الملياردير إيلون ماسك يدمر هواتفه بشكل منتظم ...
- في وضح النهار... شاهد لحظة تعرض سعوديين لسطو مسلح بلندن
- الدفاع الروسية: الجيش الأمريكي مهتم بالحفاظ على معاهدة الأج ...
- بالفيديو... الجيش الأمريكي ينسحب من قواعده في ريف حلب والرقة ...
- علاء مبارك ينشر صورة لمتظاهرات لبنانيات حملت تعليقا ساخرا
- أول ظهور إعلامي لأمير الكويت بعد عودته من رحلة علاج إلى الول ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نيسان سمو الهوزي - لقد قلناها يا اخوان ويا اخوات ولكنكم لا تسمعون !