أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم شاكر الاحمدي - الى منافق يثير الفتنة الطائفية














المزيد.....

الى منافق يثير الفتنة الطائفية


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 3987 - 2013 / 1 / 29 - 13:19
المحور: الادب والفن
    


ريم شاكر الأحمدي

ردا على قصيدة البعثي ( رعد بندر (شاعر أم الحواسم )
الى فتنة للعراق العليل

كتبتَ لتنهضَ أوكارها

معاوية ٌ لكلِّ الكلاب ِ

لشذاذها لفرّارها

وللمترعين لسفك الدماء ِ

وللناكثين لغدّارها

وللحالمين بذبح العراق

أفيقوا بمشرق أحبارها

وقولوا له أين أخفتيتَ

فراراً من الموت ، تجـّارها

نفوسا كبارا على فتنة ٍ

لتحصد في الارض أشرارها

وقطرٌ لتتدفعكم دفع النعاج

الى حالكات ٍلأحرارها

هي الفتنةُ لا تبني العراق

ولا هي شيمة ثوارها

وجندأ ً بديلا ًلصهيونهم
وتسعون إرضاء َفجارها

لقاعدةٍ وقود لها

لإرهابها وزمـّارها

لطلاب حكم تزف النفوس

الى الموت والذبح اصرارها

وما بعد صليل السلاح

هطول المنايا واسرارها

وهل عودة بعد ريح الحِمام

ليزهو العراق بحمّارها

وتزهو الثكالى بإبنائها

وتزهو السماءُ بأخبارها

يموتُ البريءُعلى ارضنا

ليحكمَ في الارض أشرارها

وصار المنافقُ ثورة ً

وليس زعبما ً لثوارها

ويسعى لأحراق ِ كل الشموس

ويبكي على فالق ٍ درّها

سكنت َ الدجى بعمّانها

وتقدح بالحرف سحّارها

ولذت َ بحضن النساء الغوى

لتطعم َللنار ِ أشجارها

وأنتَ أتيت َ على أمة ٍ

بشعر ٍ يسممُ أفكارها

كفاكم صراخا ً لحرق العراق

كفاكم نباحا لسمّسارها

(وبندركم) من أي عرقٍ

نفايةعيب ٍ بزنّارها

كأنكَ شمرٌ وذو الجوشينِ

ليذبح َ أقدسَ أطهارها

فيا للعراقينِ من محنةٍ

تفجـّرُ صفوة َأخيارها

** **

وما أنجبتْ فتنة في العراق

سوى نارها من شرارها

وما تحصدُ العمياءُإلا جهلها

ولا لمحمودهاد إلا أوارها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,049,287
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب
- المطربة المناضلة ذكرى محمد التونسيه وقصة استشهادها
- واقع النقد الأدبي وإشارة بايجاز عن ديواني عبد الوهاب المطلبي
- كارثة الوضع المأساوي في حضانات الأطفال
- ألا تبور تجارة الدين؟؟
- كشف الصفحات السود للأجداد لا تعدّ ُ شتيمة ما دام الأحفاد يحي ...
- الإرثُ والإفتراق
- هل حقا: إن شانئك هو الأبتر !
- الحرامي والمزور يتهم الآخرين بالتزوير( المعلم والمدرس متهم!! ...
- هل أراد الدكتور أحمد الكبيسي أن يكون موحدا؟ فكفره السلفيون؟
- الجزء الثالث من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الثاني من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الاول من إفيون الجهل والغباء
- تحويل الاسلام الى افيون لصالح طغيان ولاة الامر( الحلقة الثال ...
- حوار حول تفجيرات اليوم 20 /3/2012
- الفرق بين الورد والأشواك
- افيون السياسة الجريمةالمنظمة لكي لا تعقد قمة قمة بغداد


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم شاكر الاحمدي - الى منافق يثير الفتنة الطائفية